• article

سمو رئيس الوزراء يوجه إلى التعامل الجدي والبناء مع ما يطرحه المواطنون عبر وسائل الإعلام

المنامة في 5 سبتمبر / بنا / لدى ترؤس سموه اجتماع عمل لمتابعة سير العمل في عدد من المشروعات الخدمية، وجه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر الوزراء والمسئولين إلى التعامل الجدي والبناء مع ما يطرحه المواطنون عبر مختلف وسائل الإعلام، ومعالجة أية معوقات تعترض إنجاز المشاريع الخدمية وإزالة ما يحول دون إتمامها.

 وشدد سموه على أن راحة ورضا المواطن وتحقيق كفايته من الخدمات والمشروعات التي تلبي احتياجاته، تحتل الأولوية في كل برامج وخطط الحكومة، وأن المعيار الذي تنطلق منه آلية عمل الحكومة في ذلك هو التأكد من مدى أثر المشروعات في تقديم خدمات تحقق جودة الحياة للمواطنين.


 وأكد سموه أن الحكومة لن تدخر جهدا في سبيل النهوض بمستوى الخدمات والارتقاء بها، واستكمال تنفيذ المشروعات دون إبطاء أو تأخير، لما تمثله من أهمية حيوية في تسهيل حياة المواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية.


 وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، قد عقد صباح اليوم في قصر القضيبية اجتماع عمل ضم وزراء الإسكان، والأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، والعمل والتنمية الاجتماعية، وذلك في إطار ما يوليه سموه من اهتمام مستمر بمتابعة شئون المواطنين والعمل على تلبية احتياجاتهم.


 وقال سموه "إن غاية الحكومة هي ضمان سبل الرفاه للمواطنين على مختلف الأصعدة وتوفير متطلباتهم الحياتية بشكل مستدام".


 وأكد سموه دعم الحكومة واهتمامها بمشروعات البنية التحتية والإسكان وغيرها من المشروعات التي ترتبط بشكل مباشر بمعيشة المواطنين لدورها الحيوي في دفع عجلة التنمية وتأمين نوعية حياة أفضل للمواطنين.


 وشدد سموه على أهمية إعطاء الأولوية في عمل الوزارات والجهات الخدمية إلى تكثيف الزيارات الميدانية للقرى والمدن والالتقاء بالمواطنين للتعرف بصورة مباشرة على احتياجاتهم.


 وبعد أن استمع سموه إلى شرح من وزير الإسكان باسم بن يعقوب الحمر حول سير العمل في عدد من المشاريع التي تنفذها وزارة الإسكان، وجه سموه إلى إيجاد السبل الكفيلة لتلبية الطلبات الإسكانية في كافة المناطق، والاستعجال في تنفيذ المشروعات الإسكانية الجارية.


 وأكد سموه أن الحكومة مستمرة في استراتيجيتها الهادفة إلى توفير السكن الملائم للمواطنين، وتبني المبادرات التي تقلص من قوائم الانتظار للانتفاع من الخدمات الإسكانية.


 كما استمع سموه إلى شرح قدمه وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني عصام بن عبدالله خلف حول المشاريع التي تقوم بها الوزارة في مختلف مدن وقرى البحرين، ومنها المشروعات الجاري تنفيذها في محافظة المحرق لإعادة تطوير منطقة حالة بوماهر، إضافة إلى مشروعات الصيانة وتطوير الطرق ومعالجة مناطق الازدحامات المرورية في عدد من الطرق الرئيسية والتقاطعات الحيوية، كما تابع سموه مشروع تطوير حديقة المحرق، إضافة إلى تطوير مشروعات البنية التحتية من الطرق والجسور والحدائق والمماشي والمرافئ في مختلف محافظات المملكة.


 ووجه سموه وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني إلى الاستعجال في توفير المزيد من مواقف السيارات في محافظة المحرق وغيرها من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.


 كما أطلع سموه على الإجراءات التي اتخذتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تنفيذا للقرار الصادر عن مجلس الوزراء بشأن تفقد وتلبية احتياجات أهالي عدد من القرى والمناطق بمحافظات المملكة، والوقوف على كفاية الخدمات المقدمة لهم، حيث قدم السيد جميل حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية بياناً لسموه بشأن الخطوات التي اتخذتها الوزارة في هذا الإطار.


 وقد وجه سموه إلى استمرار العمل من أجل تحقيق ما يصبو إليه المواطنين من حياة كريمة عبر تلبية احتياجاتهم وتسهيل حصولهم على الخدمات التي تقدمها الوزارة من المراكز الاجتماعية ودور الرعاية ومراكز التوظيف وغيرها.


م.ا.ب/ع ع

بنا 1309 جمت 05/09/2018