• article

الصراع يشتد للتأهل لربع نهائي دوري المراكز الشبابية لكرة القدم وبريق الكأس يغري بقية الفرق

المنامة في 25 أغسطس / بنا/ اقتربت الفرق المشاركة في دوري المراكز الشبابية الثاني دورينا والذي تنظمه وزارة شئون الشباب والرياضة، من معرفة مصيرها بعد انتهاء الجولة السادسة من الدور التمهيدي وقبل خوض الجولة السابعة التي تنطلق يوم غد الاحد بمباراة واحدة بين فريقي مركز شباب صدد ومركز شباب ابوقوة في منافسات المجموعة الاولى.


استغل فريق مركز شباب أبوقوة حامل اللقب سقوط شريكه في الصدارة مركز شباب السهلة الشمالية أمام سافرة بهدفين مقابل هدف واحد، وفاز على مركز شباب السهلة الجنوبية بثمانية أهداف دون مقابل ليتصدر المجموعة الأولى بثلاثة عشرة نقطة متقدماً بفارق أربعة أهداف عنه، ويشاركهم بنفس الرصيد من النقاط فريق مركز شباب سافرة الذي يتأخر بفارق هدف عن فريق السهلة الشمالية، وهي من المجموعات القوية ذات النقاط المتقاربة المليئة بكثرة المتنافسين على التأهل إلى الدور ربع النهائي.


هذه المجموعة تمتاز بوجود مدربين بارعين في قراءة الفرق المقابلة، لذلك حدثت بعض المفاجآت والنتائج غير المتوقعة، إلا أنها لم تكن مستبعدة.


ففي بداية الدوري تعادل حامل اللقب فريق مركز شباب أبوقوة مع فريق لم يستطع التأهل في النسخة الماضية وخرج من مباراتي الذهاب والإياب المُحدِدَة لمن يلعب في النسخة الأولى من الدوري وهو فريق مركز شباب السهلة الشمالية الذي يُقارع أبوقوة على الصدارة، وكلاهما يمتلك مدرباً متميزاً في قراءة المنافسين، أبوقوة يقوده المدرب ذاته علي عباس الحاصل على لقبي الدوري والسوبر في النسخة الماضية، فيما انتقل إبن قرية السهلة الشمالية حسين مشيمع للعمل في فريق السهلة الشمالية بعد أن قاد فريق مركز شباب كرانة في النسخة الأولى وأحدث تغييراً جذرياً في أداء فريقه عن العام الماضي.


النتيجة الثانية التي أثرت في ترتيب المجموعة هي فوز سافرة على السهلة الشمالية بهدفين مقابل هدف واحد، وقبلها جاء أبوقوة وأوقف تقدّم سافرة فاز عليه بثلاثة أهداف دون مقابل.

لذلك فإن المجموعة الأولى ستشهد نتائج مثيرة كما يُتوقع في الجولة الأخيرة التي يخوض فيها أبوقوة مباراة صعبة أمام فريق مركز شباب صدد الذي يحتل المركز الرابع في المجموعة بعشر نقاط، ويصطدم سافرة بفريق مركز شباب كرزكان الخامس برصيد تسع نقاط، وتبدو مباراة فريق السهلة الشمالية الأسهل بين الفرق المتنافسة على القمة، إذ يخوض مباراة سهلة أمام صاحب المركز السابع قبل الأخير نادي مقابة بثلاث نقاط.


وسيشتد الصراع في الجولة الأخيرة يومي الأحد والإثنين لحسم المتأهلين إلى الدور ربع النهائي من الدوري، وتسعى الفرق الأخرى (داركليب، كرزكان وصدد) إلى بلوغ مسابقة الكأسٍ.


وفي المجموعة الثانية فك فريق مركز شباب الزلاق الصدارة بفوزه على منافسه المباشر فريق مركز شباب سلماباد في الجولة السادسة بهدفين مقابل هدف واحد رغم خوضه الشوط الثاني منقوصاً من لاعبه عطية محمد الذي خرج بالبطاقة الحمراء في الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول في مباراة مثيرة فنياً في بعض لحظاتها ومتوسطة في أوقات أخرى.


وبفوز الزلاق رفع رصيده إلى ثمانية عشرة نقطة وبقي سلماباد على رصيده قبل خوض المباراة برصيد خمسة عشرة نقطة وظلّ ثانياً، وخلفه فريق مركز شباب أبوصيبع بإحدى عشرة نقطة في المركز الثالث والهملة رابعاً برصيد عشر نقاط والسنابس خامساً بتسع نقاط.


الجولة السابعة ستشهد صداماً بين سلماباد والهملة، والزلاق سيلاقي أبوصيبع في لقاء صعب سيتربص فيه أبوصيبع بالزلاق لإيقاف تقدمه من جهة وللقفز إلى المركز الثاني علىأمل فوز الهملة على سلماباد للظفر بالوصافة المؤهلة إلى الدور ربع النهائي من الدوري.


وكان مركز شباب السنابس قد أوقف زحف فريق مركز شباب الهملة في الجولة السادسة بفوزه عليه بهدفين دون مقابل وحرمه من المركز الثالث وأبقاه رابعاً وهدد تأهله إلى ربع نهائي الدوري وقد يلقى صعوبة في التأهل لمسابقة الكأس.


المجموعة الثالثة أخرج فيها فريق نادي المعامير الكوابح وعطّل تقدم المتصدر فريق مركز شباب كرانة بالتعادل معه بهدف مقابل هدف في الجولة السادسة وأعطى أملاً لفريقي نادي سار ومركز مدينة حمد الشبابي.


ويتصدر كرانة المجموعة الثالثة بأربعة عشرة نقطة، وخلفه فريق نادي سار بثلاثة عشرة نقطة، ومدينة حمد ثالثاً بإثنتي عشرة نقطة، ويمتلك فريق نادي عالي سبع نقاط في المركز الخامس ولديه مباراتين سهلتين يُتوقع أن يحصد نقاطهما ويصل إلى النقطة الثالثة عشرة متأملاً خسارة نادي سار في مباراته الأخيرة في دور المجموعات أمام فريق نادي المعامير لكنه سيصطدم بفارق المواجهة المباشرة مع فريق نادي سار، وحينها سيتأهل سار إلى ربع النهائي حسبماتقتضيه لائحة الدوري.


كرانة سيلاقي فريق نادي اتحاد الريف في الجولة السابعة الأخيرة، وهي مباراة من الناحية النظرية سهلة؛ لأن الفريق السادس اتحاد الريف لديه سبع نقاط فقط، لكنه فريق قوي يضم لاعبين قادرين على الفوز، وهو أحد الفرق المحيرة في الدوري إلى جانب فريق مركز شباب الشاخورة بتردي نتائجهما رغم قوتهما.


سار سيلعب مباراته الأخيرة أمام المعامير الذي ينتعش بتصاعد مستواه، وسيقبض على الفرصة؛ لأن خسارته وفوز فريق مركز مدينة حمد الشبابي المتوقع على القادسية ستبقيه ثالثاً وسيكون مدينة حمد ثانياً وهو المركز المؤهل إلى المرحلة الثانية من الدوري.


سار يضم عناصر قادرة على صناعة الفرص ومنها السيد محمد حسين تاج صاحب لقب أفضل لاعب في دوري خالد بن حمد السادس للصالات، وهو يجيد صناعة الفرص والتمريرات بدقة ويعتمد على اللعب السهل البعيد عن التعقيد والاحتفاظ بالكرة.


وأضاع فريق نادي عالي بغياب أبرز لاعبيه لأسباب مختلفة على نفسه فرصة مواصلة مشواره في الدوري بتلقيه خسارتين، الأولى من فريق كرانة بهدفين دون مقابل والثانية من فريق نادي سار بالنتيجة ذاتها واختار طريقاً صعباً قد لا يتمكن معه من اللعب في الكأس فضلاً عن فقدان فرصة اللعب في ربع نهائي الدوري.


وقبض فريق مركز شباب دمستان على صدارة المجموعة الرابعة برصيد ستة عشرة نقطة تاركاً فريق نادي بوري في المركز الثاني، إلا أنه تعادل في الجولة الخامسة مع فريق نادي باربار بثلاثة أهداف لمثلها، وأخر هذا التعادل تقدمه مقابل اقتراب باربار بثلاثة عشرة نقطة في المركز الثالث، ويلاحقه فريق نادي أم الحصم الرابع بإثنتي عشرة نقطة.


وسيصطدم المتصدر دمستان بوصيفه نادي بوري في المباراة الأخيرة، فيما يخوض نادي باربار مباراة سهلة أمام نادي بني جمرة سابع الترتيب بثلاث نقاط فقط.


لاعبو دمستان أحدثوا طفرة كبيرة على مستوى النتائج في النسخة الثانية بعد إحرازهم مركزاً متأخراً في النسخة الأولى بتشكيلة شابة تميزت بأداء قوي واستغلال الفرص واللعب السهل، لذلك تربعوا على قمة المجموعة، بينما يلاحق بوري دمستان معتمداً على أسماء متميزة رغم خروج بعضها للعب في الأندية الأخرى المسجلة في الاتحاد البحريني لكرة القدم، إلا أن قرية بوري تنتج لاعبين يمتازون بالبراعة منذ أكثر من خمسة وعشرين عاماً ويحرزون البطولات.


وعلى الورق فإن مباراة أم الحصم الرابع سهلة ضد فريق مركز شباب الشاخورة الأخير بدون رصيد، إلا أن الأخير يكافح حتى آخر اللحظات وبحضور متميز على مقاعد البدلاء وهو أمر يُحسب للفريق وجهازه الفني وإدارته الحاضرة بقوة منذ المباراة الأولى وحتى آخر لقاء خاضه ضد فريق نادي باربار التي خسرها بهدفين مقابل هدف واحد ولم ييأس، وهو ما يجعل مباراة أم الحصم ضد الشاخورة صعبة على الأول رغم تردي نتائج الشاخورة وخلو رصيده من النقاط. 





ت/و

ح ب/خ.أ

بنا 1731 جمت 25/08/2018