• article

في الذكرى السابعة عشرة لتأسيس المجلس الأعلى للمرأة..حميدان والفضالة تشيدان بإنجازات المجلس في تعزيز مكانة المرأة البحرينية


المنامة في 22 أغسطس/ بنا / أكدت كل من مدير عام أمانة العاصمة المهندسة شوقية ابراهيم حميدان، ومدير عام بلدية المنطقة الشمالية المهندسة لمياء يوسف الفضالة بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، على الدور الريادي للمرأة البحرينية في البلاد بفضل الدعم الذي توليه صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة ورعايتها الكريمة للمرأة البحرينية، والدعم المتواصل الذي قاد المرأة البحرينية لتحقيق العديد من الانجازات المتواصلة.
وثمنت م. شوقية حميدان الجهود التي يبذلها المسؤولين في المجلس الأعلى للمرأة منذ تأسيسه في العام 2001م، بمناسبة ذكرى تأسيس المجلس الأعلى للمرأة الذي يصادف 22 من اغسطس في كل عام، مشيرة إلى النجاحات التي حققتها المرأة البحرينية في كافة مجالات التنمية المستدامة، بفضل المساعي الحثيثة للمجلس في النهوض بالمرأة البحرينية، وتمكينها على مستوى كافة الأصعدة من أجل خدمة وطننا المعطاء الى جانب الرجل.
وبيّنت المهندسة شوقية الدور الكبير الذي يقدمه المجلس الأعلى للمرأة والدعم اللامحدود للقدرات النسائية في البحرين، والتي أتت متزامة هذا العام بالإحتفاء بيوم المرأة في العمل البلدي ومرور ما يقارب المائة عام على تأسيس أول نظام بلدي في البحرين، حيث جاءت ثماره بتعيين أول امرأتين في منصب مدير عام، بمرسوم ملكي من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.
من جانبها أشادت المهندسة لمياء الفضالة بإنجازات المجلس الأعلى للمرأة طوال السنوات الماضية، مؤكدةً على الدور الكبير للمجلس في تعزيز مكانة المرأة البحرينية، وأشارت إلى المكاسب الكبيرة التي حصلت عليها المرأة البحرينية محليا ودوليا منذ تأسيس المجلس، حيث باتت تشغل أعلى المواقع والمراكز في الدولة، وشريك أساسي جنبا إلى جنب مع الرجل في صنع نهضة الوطن ونموّه وتقدّمه في مختلف قطاعات التّنمية بالمملكة.
ولفتت الفضالة إلى أن المرأة البحرينية تصدرت المراتب الأولى عربيا وعالمياً في مختلف القطاعات والمنافسات الرياضية والعلمية وغيرها، معربةً عن تمنياتها للمجلس الأعلى للمرأة بقيادة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الاعلى للمرأة  كل التوفيق والسداد، وتحقيق المزيد من الإنجازات التي تخدم الوطن والمواطنين، في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه .
واضافت "إن الدور الذي أسهم به المجلس الأعلى للمرأة قد عكس ما تحظى به المرأة البحرينية من رعاية واهتمام، ستعزز مكانتها في القيام بدورها كشريك أساسي داخل المجتمع وستبرز عطاءها الوطني في مختلف المجالات في ميادين العمل، بالعهد الاصلاحي لجلالة الملك المفدى، ودعم سمو رئيس الوزراء، وسمو ولي العهد مما قدموا من دعم كبير للمرأة البحرينية في جميع القطاعات و المجالات و جميع التشريعات الدستورية و المهنية".
وتابعت "إن المجلس الأعلى للمرأة قدم إضافات حقيقية ونوعية أسهمت في تطوير منظومة العمل الحكومي وخلقت فرصا حقيقية للمرأة جعلها تتبوأ المكانة التي تليق بها"، 
مشددة في الوقت ذاته على تقدم المرأة البحرينية في الكثير من المجالات بفضل الدعم اللامحدود الذي تحظى به من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.
خ.أ
بنا 1625 جمت 22/08/2018