• article

المشاركون في فعاليات المنتدى الرياضي الذي نظمته اللجنة الأولمبية البحرينية يشيدون بالمحتوى العلمي للمنتدى


المنامة في 10 سبتمبر / بنا / بذل المنظمون لفعاليات المنتدى الرياضي الذي نظمته اللجنة الأولمبية البحرينية جهودا كبيرة لإبراز هذا الحدث في أبهى حلة، من خلال قيامهم بالمهام التنظيمية على أكمل وجه، حيث لاقى ذلك استحسان جميع المشاركين في اليومين الأول والثاني من المنتدى.


وشهدت دورة محو الأمية البدنية مشاركة مميزة من قبل مدير الأكاديمية الأولمبية التابعة للجنة الأولمبية البحرينية الدكتور نبيل طه والأكاديمي في التربية الرياضية المحاضر المعتمد بالأكاديمية الأولمبية الدكتور حسين جعفر، اللذان شاركا كمقدمين ومترجمين للمحاضرين المشاركين في هذه الدورة.


ويعتبر طه وجعفر شخصيات أكاديمية بارزة على مستوى القطاع الرياضي المحلي، ولهما اسهامات واضحة في هذا المجال.
من جانبه، قال عضو مجلس النواب النائب علي بوفرسن: "سعيد بالحضور والمشاركة في هذا المنتدى، الذي يعتبر من أهم المنتديات الرياضية التي نظمتها اللجنة الأولمبية البحرينية، والتي تتوافق مع رؤية وجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. فمثل هذه المنتديات تدفعنا كأعضاء في السلطة التشريعية لإعداد القوانين التي تساهم في الحفاظ على المجتمع لاسيما الشباب وتدفع نحو تطوير وارتقاء رياضتنا".


واكد نجم كرة القدم البحرينية السابق الدولي محمد سالمين على أهمية المنتدى الرياضي الذي نظمته اللجنة الأولمبية البحرينية في مواضيع محو الأمية البدنية والإحتراف الرياضي ومكافحة المنشطات باعتبارها أحد أهم المواضيع التي تسهم بصورة مباشرة في الارتقاء بالحركة الرياضية.


وأضاف أن المنتدى الرياضي وبما تضمنه من محاور بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين قدم مادة علمية اثرت معارف وخبرات المشاركين، معربا عن سعادته بالمعلومات القيمة التي تناولها المحاضرون من الجمعية الكندية للرياضة من أجل الحياة والتي أكدت على أهمية حصة التربية الرياضية تحديداً ولما لها من آثار إيجابية في زيادة التحصيل العلمي لدى الطلبة.


وقال لاعب المنتخب الوطني للسنوكر حبيب صباح: "إن المنشطات آفة يجب القضاء عليها لأنها لا تهدد فقط الرياضيين فحسب، وإنما تهدد الشباب فيجب سن القوانين التي تجرم هذه الظاهرة السيئة التي انتشرت بين الشباب والتي قد تودي بحياتهم. فليس بالفخر أن يتناول الرياضي المنشطات بهدف تحقيق نتيجة مشرفة، بل بالعمل المتواصل وبالجهد والمثابرة وببرنامج رياضي متكامل سيكون الرياضي قادر على تحقيق هدفه والوصول لمنصات التتويج".


من جانبه، قال لاعب ألعاب القوى سام محمد أسلم: "إن المنتدى الرياضي حمل رسائل وأهداف واضحة تعزز من الثقافة الرياضية السليمة بالمجتمع، ويحارب ظاهرة المنشطات التي باتت اليوم مشكلة واضحة تنتشر بين الشباب البحريني. فالمنتدى يدفع الشباب نحو ممارسة الرياضة بالشكل الطبيعي وفق برامج غذائية وتدريبية تساهم في رفع مستواه بشكل أفضل، دون الحاجة لتناول المنشطات التي قد تقضي على مسيرته الرياضية".


ت.و/م.ح.
بنا 1326 جمت 10/09/2018