الخميس   14 ديسمبر 2017  
معالى وزيرة الثقافة تشيد برعاية وحرص عاهل البلاد المفدى على حماية التراث الوطني ونشر الثقافة
2011/02/08 - 35 : 12 AM
لندن في 2 فبراير/ بنا / أكدت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة أن مملكة البحرين تولي الشؤون الثقافية اهتماماً كبيراً، ففي عهد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أصبح للثقافة وزارة تعنى بشؤونها مشيدة برعاية جلالته وحرصه على حماية التراث الوطني ونشر الثقافة.

وقالت معالى الوزيرة في حوارها مع أكسفورد بزنس جروب أن رئاسة مملكة البحرين لاجتماعات الدورة الخامسة والثلاثين للجنة التراث العالمي التي سوف تعقد في البحرين في يونيو 2011 تعطي زخماً دولياً واهتماماً بارزاً خاصة مع وجود أكثر من ألف خبير ومتخصص وصانع قرار من 187 دولة على أرض البحرين ولمدة عشرة أيام يناقشون شؤون التراث العالمي وسبل حماية الآثار ومناقشة الطلبات المقدمة لتسجيل المواقع التراثية على قائمة التراث العالمي، والتي سيكون من ضمنها مشروع طريق اللؤلؤ الذي تعمل وزارة الثقافة على تنفيذه ليكون شاهداً على الاقتصاد البحريني في فترة من فترات تاريخ المملكة، والذي يجري العمل على تنفيذه في إطار مشروع الاستثمار في الثقافة.
وأعربت معالي الوزيرة عن طموحها في إرساء مفاهيم حماية التراث كثروة وطنية لا بد من الحفاظ عليها كإرث تاريخي حضاري وطني للأجيال المقبلة، مؤكدة أن هذه الجهود تصب دون شك في الترويج للسياحة الثقافية في البحرين الغنية بتراثها وطاقتها البشرية، مشيرة في الوقت ذاته أن الانفتاح على ثقافات العالم وتنظيم مهرجانات عالمية كمهرجان ربيع الثقافة السنوي ومهرجان صيف البحرين هي نشاطات جاذبة للسياحة التي تعود مردوداتها الاقتصادية على الدخل الوطني بالإيجاب.
وتأتي مقابلة معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في إطار أبحاث أكسفورد بزنس جروب لإعداد مطبوعتها المقبلة التقرير: البحرين 2011 حول الأنشطة الاقتصادية بالمملكة وفرص الاستثمار بها.
ويحتوي التقرير على تحليلات مفصّلة لكافة القطاعات مما يجعله دليلاً حيوياً للمستثمرين الأجانب، إضافة إلى مجموعة واسعة من المقابلات مع أبرز رجال الأعمال وأهم الشخصيات السياسية والاقتصادية والثقافية في البحرين.
خ ف بنا 1537 جمت 02/02/2011


عدد القراءات : 5163         اخر تحديث : 2011/02/08 - 47 : 12 AM