الثلاثاء   21 نوفمبر 2017  
اكثر من 100 الف مواطن يجددون البيعة والولاء لجلالة الملك المفدى وقيادته الحكيمة
2011/02/18 - 35 : 08 PM
المنامة فى 18 فبراير / بنا / شارك اكثر من 100 الف مواطن في مسيرة حاشدة على الاقدام وبالسيارات دعت إليها جمعيات أهلية بعد صلاة الجمعه من مسجد الفاتح في مملكة البحرين لتجديد البيعة والولاء لجلالة الملك وقيادته الرشيدة حيث عبر المشاركون في المسيرة عن حبهم لقائد مسيرة الخير وارض السلام والمحبة التي يعيشون على ترابها.
وازدانت محافظة العاصمة التي جمعت ابناء البحرين بكل طوائفهم من مختلف محافظات المملكة باللونين الاحمر والابيض الذي عكس لوني المحبة والوئام حيث عبر المشاركون في المسيرة عن تاييدهم وولائهم المطلق لقيادة جلالة الملك المفدى ورفضهم لكل ما يمس امن واستقرار مملكة البحرين الغالية وما يمس وحدتها الوطنية واكدوا وقوفهم صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة فيما تتخذه من اجراءات حفاظا على امن الوطن وسلامة المواطنين ، كما اكدوا على حبهم للوطن وعلى روح الاسرة الواحدة التي تسود مجتمعنا البحريني المتحاب المتآلف منذ القدم ، مشيدين بالانجازات والمكاسب التي تحققت للمملكة وشعبها الكريم وما شهدته من تحديث وتطوير وانفتاح على مختلف الاصعدة بفضل المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه ، مشيدين كذلك باجواء الحرية التي كفلها المشروع الاصلاحي لجميع المواطنين .

ورفع سعادة الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة محافظ العاصمة اسمى ايات الولاء والبيعة لقائد المسيرة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكدا ان هذا اليوم اجتمعت فيه البحرين حباً وولاءً لقائد المسيرة، حيث عبرت هذه الجموع الغفيرة من كافة ابناء شعب البحرين وبصورة عفوية عن تأييدها المطلق وعن شكرها وتقديرها وامتنانها العظيم لما تحقق من انجازات في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك والتي اصبحت البحرين بفضلها يشير إليها العالم اجمع بالتقدير والاعجاب .

واكد المحافظ ان ما شاهدناه اليوم من مسيرة حاشدة ما هي الا رسالة قوية من أهل البحرين الشرفاء المخلصين لقيادتهم ووطنهم، معبرا عن شكره وامتنانه لكل من قدم إلى العاصمة ليعبر عن مشاعره الوطنية، سائلا المولى عزوجل ان يحفظ البحرين قيادة وشعباً.

من جانبه قال رئيس جمعية العلاقات العامة الدكتور فهد الشهابي رئيس اللجنة المنظمة في كلمة له "ان شعب البحرين اجمع بجميع طوائفه قبل عقد من الزمان على الوقوف صفا واحدا دعما لمسيرة سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه".

واضاف " لقد أجمع الشعب وصوت بنسبة 98.4% بنعم لميثاق العمل الوطني، وهذا المشروع الرائد الذي أعد مملكتنا الغالية للوقوف في مصاف أعرق الديمقراطيات في العالم، ولم يكتف جلالته بذلك، بل أنه قد عزز هذا الإجماع بإصدار دستور مملكة البحرين في 14 فبراير من العام 2002 ليؤسس جلالته مملكة دستورية ديمقراطية حرة، وقد تبع ذلك قانون العفو العام الذي دشن صفحة جديدة في تاريخ مملكتنا الغالية .

وقال " نحن نجتمع اليوم مرة أخرى لنجدد الولاء والبيعة لقيادتنا الرشيدة، فكما اجتمعنا قبل عشر سنوات، وكما جمعتنا قبل قليل صلاة الجمعة الموحدة سنة وشيعة، فإننا الآن نجتمع ونقولها بصوت واحد "شكرا يا أبا سلمان".

كما رفع المشاركون صور القيادة الحكيمة واعلام المملكة والشعارات التي تمجد وتشيد بانجازات الوطن ومكاسبه الوطنية ، سائلين المولى عز وجل ان يحفظ قيادتنا الحكيمة ومملكة البحرين الغالية وشعب البحرين الكريم ويديم علينا نعمة الامن والامان والازهار والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وحكومته الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر ودعم ومساندة صاحب السمو الملكي ولي العهد الامين نائب القائد الاعلى حفظهم الله .

وعبر احتشاد الاف البحرينيين في المسيرة العفوية عن الوقفة الشعبية الصلبة والكاملة خلف القيادة الرشيدة من أجل إرساء دعائم الأمن والاستقرار في البلاد وتأمين الحياة الكريمة للمواطنين وضمان مستقبل أفضل للأجيال المقبلة .

واظهرت المسيرة بمشاركة الرجال والنساء والصغار والكبار بجلاء عن مدى علاقة المحبة والتآلف بين ملك البلاد وباني نهضتها وشعبه الوفي قاطعة الطريق على من لايريد خيرا بالبلاد واستكمال نهضتها وخروجا عن الصف لا مبرر له مؤكدة أن الشعب على قدر مستوى التحدي والتراص صفاً واحداً خلف قيادته الحكيمة من أجل استكمال مسيرة التحديث والإصلاح والتقدم والنمو التي جعلت مملكة البحرين يشار إليها بالبنان بين دول العالم .

وعبرت المسيرة التي انطلقت في حب مملكة البحرين وقيادتها الرشيدة كذلك عن ما يكنّه الشعب البحريني الأصيل من ولاء وحب للوطن والقيادة الحكيمة، وأظهرت روح المواطنة وما يتصف به البحرينييون من قيم وطنية وإخلاص .

وأكد امتلاء شوارع المملكة بآلاف المواطنين الذين رفعوا اعلام مملكة البحرين وقيادتها الحكيمة في مشهد عفوي صادق قلما شهدت لها البلاد مثيلا على تأكيد الهوية الوطنية البحرينية والحب والفخر والولاء والعرفان لقائد البلاد المفدى ومسيرة الانجاز والعمل وتصميم وارادة لبناء مملكة متحضرة رائعة أمنة مزدهرة من أجل المواطن البحريني ومن أجل الوطن .

ح م

بنا 1732 جمت 18/02/2011

عدد القراءات : 5592         اخر تحديث : 2011/02/18 - 35 : 08 PM