الأربعاء   23 يوليو 2014     
37 c
ما هو تقييمك لموسم التخييم هذا العام من حيث التنظيم؟
الاسم :
البريد الالكتروني :
  اشترك    الغاء الاشتراك
اكثر من 300 الف مواطن من مختلف الاطياف يحتشدون في الفاتح وينادون بالوحدة الوطنية
2011/02/22 - 12 : 01 AM
المنامة في 21 فبراير/ بنا / احتشد مساء اليوم امام مركز احمد الفاتح الاسلامي اكثر من 300 الف مواطن ومواطنة من مختلف الاطياف الوطنية جاءوا من مختلف محافظات المملكة تلبية لنداء الوحدة الوطنية ، ليعبروا عن مدى حبهم وولاءهم الى وطنهم الغالي وقائد مسيرته ، مسيرة النهضة والنماء التي يقودها حضرة صاحب الجلالة المك حمد بن عيسى ال خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه ، وتضامنهم مع بعضهم البعض في سبيل الذود عن ارض الوطن وحماية مكتسباته ، مؤكدين بان مملكة البحرين كانت ولازالت بلد الامن والامان ويحظى شعبها الوفي بكل رعاية واهتمام من قبل قيادته الحكيمة وحكومته الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة نائب القائد الاعلى كما وينعم مواطنيها بفضل من الله ورعاية جلالته الكريمة بحياة كريمة منذ قديم الزمان .



واكد المواطنون رجالا ونساء الذين رفعوا اعلام مملكة البحرين وصور حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، وحضرة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر ، وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الاعلى ، ورددوا هتافات في حب الوطن والولاء للقيادة ، واكدوا وقوفهم بجانب قيادتهم ودعمهم ، مشيدين بتكليف حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لصاحب السمو الملكي ولي العهد الامين نائب القائد الاعلى بإجراء حوار مع جميع الاطراف والفئات في مملكتنا الحبيبة دون استثناء لتحقيق الآمال والتطلعات التي يصبو اليها المواطنون الكرام بكافة أطيافهم .
وناشدوا جميع ابناء البحرين الحبيبة التعاون بكل محبة واخلاص ، وذلك على اثر مبادرة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد ال خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى الصادقة والصريحة والنابعة من قلب مواطن بحريني صادق اصيل والتي تم الاعلان عنها مؤخرا ، مؤكدين على قدرة البحرين و البحرينيين من مختلف طوائفهم وشرائحهم بالخروج من هذه المحنة اقوى بعزيمة ابنائها المخلصين .
وعبرت الاطياف الوطنية عن رغبتهم الصادقة في تصديهم امام كل من تسول له نفسه العبث بأمن وامان البحرين ومن يفتح باب الفتنة والطائفية بين ابناء شعبها الواحد ، من أجل استكمال مسيرة التحديث والإصلاح والتقدم والنمو التي جعلت مملكة البحرين تسمو بين دول العالم .
وقد توحدت الجماهير وانشدت السلام الملكي ، حيث القى فضيلة الشيخ الدكتور عبداللطيف آل محمود كلمة وجهها الى المواطنين الاعزاء رجالا ونساء شباب وشابات ، مرحبا بهم في هذا التجمع الوطني الذي يأتي لمصلحة هذا الوطن الغالي ورغبة في درء الفتنة والتعايش السلمي بين مختلف طوائف المجتمع امام التحديات التي تواجهها البحرين خلال هذه الايام ومع تطوراتها المتسارعة ، وفي عجالة تداعت شخصيات دينية وعامة لبحث الوضع الراهن تحت اسم تجمع الوحدة الوطنية .
واوضح فضيلة الشيخ عبداللطيف ال محمود بان الحاضرين اتفقوا بعد عمل استغرق يوما واحدا لإصدار البيان الاول للإحداث في البحرين والذي تضمن مناشدة جميع اهل البحرين ان لا يمكنوا من يريد شرا بهذا الوطن والوصول الى ماربه ومقاصده .ودعوتهم للتمسك بأمر الله واعتصامهم بحبله جميعا ولا تفارقوا .
كما اكد البيان على اهمية التأكيد على التمسك بشرعية نظام الحكم القائم ، وان امن البلد واستقراره هي اولوية قصوى لا يمكن المساومة عليها ، والاعراب عن الاسف والحزن لأرواح المواطنين التي ازهقت و دمائهم التي سالت ، وسرعة التحقيق فيها ، ودعوة الحكومة الى اطلاق سراح سجناء، والتأكيد على ان المشروع الاصلاحي الذي بدأ منذ عشرة سنوات كانت بداية التغير الى الافضل ولن تكون نهاية المطاف بل امرا سيستمر ، كما دعا التجمع جميع المواطنين وخاصة الشباب للعمل على تهدئة الاوضاع والشروع في حوار وطني شامل لجميع القوى والاطياف الوطنية ، مؤكدين ان اي مطلب وطني لا يمكن اقراره والاستجابة له دون توافق عليه من جميع مكونات المجتمع البحريني واهمية الاجماع الوطني .
واشار فضيلته باننا نعيش على ارض اتباع الديانات السماوية وغير السماوية ، حيث لم يمنع هذا الاختلاف بتوجيه حكمائهم من التعايش على هذه الارض طوعا واختيارا ، مضيفا انه امام هذه المرحلة التي تشهدها المملكة فقج وجه تجمع الوحدة الوطنية مجموعة من الرسائل تضمن دعوة اهل البحرين الحذر من قنوات الفتنة التي تعمل على التفريق بين الاخ واخيه ، فالفتنة اذا وقعت لن ينجو منها احد واذا تصارعنا قضينا على انفسنا وهدمنا ما بنيناه جميعا ،ولن نستطيع ان نعيد ما هدم ، ولنتعض لما وقع لغيرنا .
كما وجه رسالة الى جميع ابناء الوطن رسالتنا باننا شعب واحد وان اختلفت رؤانا وآرائنا وهمومنا واحدة ومشاكلنا ومعاناتنا واحدة ، يجب ان نشترك جميعا في ايصال كل خير في هذا الوطن ونشارك فيه ، ويجب ان ندفع عنه كل شر وان يستمر التعايش السلمي بيننا جميعا ، فنحن يجمعنا دين وكتاب واحد ، فلا ينبغي ان يطغى بعضنا على بعض ، هذه ايدينا ممدودة اليكم تعالوا نتعاون على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان ، كما يجب ان نناقش امورنا بثبات وقوة وسوف نثبت على رؤانا التي تجمعنا من اجلها ، و نوصيكم بالوحدة والالتفاف بالمطالب المشروعة ، كما طالب التجمع بمجموعة من المطالب التي وجهها للقيادة الحكيمة.




خ ز

بنا 2213 جمت 21/02/2011

عدد القراءات : 3842         اخر تحديث : 2011/02/22 - 12 : 01 AM

 اخبار ذات صله