الثلاثاء   12 ديسمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
عاهل البلاد المفدى .. الجلوس على طاولة الحوار الوطني الذي تبناه ولي العهد وأيدناه في ذلك هو المكان المناسب وليست الميادين العامة
2011/02/22 - 33 : 10 PM
المنامة في 22 فبراير/ بنا / استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قصر الصافرية هذا اليوم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى وأصحاب السمو والمعالي والسعادة نواب رئيس مجلس الوزراء ، ورئيسي مجلسي الشورى والنواب ، ونواب رئيسي المجلسين ، وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء .
وفي بداية اللقاء أعرب حضرة صاحب الجلالة عن خالص تعازيه لأهالي أبنائنا مِن منّ توفوا في الأحداث المؤسفة التي جرت مؤخراً داعياً الله عز وجل لهم الرحمة وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن يَمن بالشفاء العاجل على جميع المصابين ، كما استعرض جلالة الملك المفدى مع الحضور الأحداث المؤسفة التي شهدتها البلاد مؤخرا ، مؤكدا جلالته أن البحرين هي بلد التعايش والتسامح بين جميع مذاهبها وأديانها ، وإن أهل البحرين جميعاً هم أبناءنا لا نفرق بين أحد منهم.
آملاً جلالته التوصل إلى إصلاحات قيمه خدمةً لجميع أبناء وطننا العزيز من خلال للحوار الوطني الشامل الذي كلف جلالته به صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى حفظه الله مع مختلف أطياف المجتمع البحريني ، وحث جلالته كل الإطراف للإسراع في المشاركة فمبادرة الحوار الوطني التي كلفنا بها صاحب السمو الملكي ولي العهد فتحت المجال للمساهمة و المشاركة في مسيرة الإصلاح وذلك على قاعدة التوافق الوطني خاصة وان أهل البحرين هم مجتمع الأسرة الواحدة المتحابة الذين يشكلون نموذجا للتآخي والمحبة عبر تاريخها الطويل أباً عن جد، مشيراً جلالته إلى أن تجمع الوحدة الوطنية الذي يمثل أطيافاً واسعة من مجتمعنا أعرب عن مطالبه تحت مظلة مبادرة الحوار الوطني باعتبارها مبادرة جامعة ونأمل أن تبادر الأطراف الأخرى للمشاركة كي لا تفوت هذه الفرصة ، مؤكداً جلالته على أهمية أن نظل صفا واحدا من اجل تحقيق طموحاتنا وتطلعاتنا المنشودة ونبذ الفتنة والعمل يداً واحده لما فيه خير وصالح وطننا العزيز .
كما أكد جلالته ان مسيرة الإصلاح لا يمكن ان تتوقف وان الجميع متفق على المضي بها قدما من اجل أهداف الوطن العليا نحو المزيد من العزة والتقدم والرفاه لجميع أبناء البحرين .
ووجه حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المواطنين الكرام بكل فئات أعمارهم وبعد ان أبدى كل ذي رأي راية نقول للجميع ان الميادين العامة ليست المكان المناسب للحوار الوطني إنما المناسب هو الجلوس على طاولة الحوار الوطني الذي تبناه ولي عهدنا وفقه الله وأيدناه في ذلك ونأمل من كل أصحاب الحكمة والرأي الإدلاء بآرائهم الوطنية المطلوبة في هذه المرحلة لتهدئة النفوس والجلوس على طاولة الحوار الوطني المثمر .
وقد أدلى معالي رئيس مجلس الشورى عقب المقابلة بالتصريح التالي :كان اللقاء مع حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى لقاء اتسم بالصراحة والروح الوطنية ويأتي في ظرف دقيق تمر بها البلاد وقال رئيس مجلس الشورى "ان جلالة العاهل المفدى قد أكد خلال اللقاء حرص جلالته على تعزيز الوحدة الوطنية وتفعيل الحوار واستمرارية الاصلاح دون اي سقف لهذا الاصلاح، وناشد رئيس مجلس الشورى الجميع للاستجابة لهذا النداء والدخول في عملية الحوار والاصلاح وطرح كل الملفات، لافتا الى ان الثقة كبيرة في قيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الاعلى للحوار الوطني بما يعزز من الوحدة الوطنية .

ومن جهته أكد رئيس مجلس النواب بأن اللقاء بحث المستجدات على الساحة الوطنية وما تمر به من أحداث مؤلمة قد تؤثر على مستقبل الوطن وحاضره منوها بحرص جلالة العاهل المفدى على تكريس الوحدة الوطنية والحفاظ على التلاحم المجتمعي معربا عن اسفه لعدم استجابة البعض لدعوات الحوار الوطني بما يحفظ أمن البلد واستقراره، داعيا كافة العقلاء الى الانخراط في العمل الوطني ومناقشة كافة القضايا تحت قبة البرلمان وان استدعى الامر استحداث جلسات استثنائية لمناقشة تطورات الاوضاع على الساحة المحلية. وقال رئيس مجلس النواب "اننا اليوم احوج ما نكون الى الوحدة والتآزر وان البحرين رغم محدودية مواردها الا انها حققت الكثير على مستوى الخدمات الاسكانية والصحية والتعليمية ومحاربة البطالة التي وصلت لمعدلات اقل عن كثير من الدول المتقدمة.

وقد صرح نائب رئيس المجلس الاعلى للقضاء بأنه قد تشرف بلقاء حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حيث تم التطرق في اللقاء الى الموضوعات والمستجدات على الساحة المحلية وتم التأكيد خلال اللقاء بأن الاصلاحات يجب ان تكون من خلال الحوارع وليست في الشارع كل شي ممكن حله بالحوار وان القيادة مستعدة لسماع مطالب الجميع.



خ ف

بنا 1922 جمت 22/02/2011

عدد القراءات : 2904         اخر تحديث : 2011/02/22 - 41 : 10 PM