الخميس   14 ديسمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
الصحف القطرية تؤكد أن دخول قوات درع الجزيرة إلى مملكة البحرين جاء انطلاقا من ترابط أمن دول مجلس التعاون
2011/03/16 - 53 : 12 PM
الدوحة في 16 مارس / بنا / دعت الصحف القطرية الصادرة اليوم كافة أبناء مملكة البحرين إلى التمسك بالمنجزات والمكتسبات الوطنية التي أتاحها المشروع الوطني لجلالة ملك مملكة البحرين والاستجابة لمبادرة ولي العهد "بالحوار الوطني" ووضع كل القضايا الخلافية على طاولة الحوار مؤكدة أن الحوار هو أنجح الحلول لحل الأزمة الراهنة في البحرين.
وقالت صحيفة /الراية/ في افتتاحيتها أن دخول قوات درع الجزيرة إلى مملكة البحرين يأتي انطلاقا من وحدة المصير المشترك وترابط أمن دول مجلس التعاون وعلى ضوء المسؤولية الجماعية المشتركة للمحافظة على الأمن والاستقرار في المنطقة.
ولفتت الصحيفة إلى أن خطوة استدعاء قوات درع الجزيرة جاءت نظرا للظروف التي تمر بها مملكة البحرين والتي حصلت فيها تصعيدات أمنية خطيرة مست أمن البلاد وعرضت حياة المواطنين للخطر وأضرت بمصالحهم وأرزاقهم وتعدت على ممتلكاتهم وطالت مؤسسات الدولة ودور العبادة وأساءت لمنابر العلم في المدارس والجامعات، ووصلت لتطال مهنة الطب الإنسانية وحولت المستشفيات إلى بؤر رعب وترهيب كما عملت على الإضرار بعجلة التنمية والاقتصاد البحريني.
ونوهت الصحيفة بأن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ترجمت في البيان الذي أصدره وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعهم الأخير أن " أمن واستقرار دول المجلس كل لا يتجزأ بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية المشتركة بين دول مجلس التعاون" إلى واقع على الأرض بدخول قوات درع الجزيرة إلى الأراضي البحرينية بناء على طلب من الحكومة البحرينية بهدف حفظ الأمن في البلاد وردع كل من تسول له نفسه الإخلال بأمن البحرين وزعزعة استقرارها وبث الفرقة بين مواطنيها.
وقالت الصحيفة فى افتتاحيتها التى جاءت تحت عنوان "الحل بالحوار الوطني" إن دعوة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطرى الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني للمعارضة البحرينية للحوار الجاد والمسؤول مع الحكومة البحرينية كانت السبيل الوحيد للتوصل إلى نتائج مرجوة تحقق مطالب المحتجين وتحمي أمن ومستقبل مملكة البحرين.
وأشارت الصحيفة إلى تصريحات رئيس الوزراء وزير الخارجية القطرى التى أكد فيها أن دخول قوات خليجية إلى البحرين تم وفقا للمعاهدات الأمنية الخليجية ، مشددا في الوقت نفسه على أن المعارضة البحرينية هي جزء من الشعب البحريني حيث دعاها إلى الحوار وترك الاعتصام.
ومن جانبها رأت صحيفة /الشرق/ الصادرة اليوم أن دول مجلس التعاون لم تتحرك باتجاه البحرين من منطلق أحادي ولا من منظور خارجي كما يحاول البعض تصويره بقدر ما تتحرك وتنظر إلى الأزمة الراهنة هناك على أنها مشكلة خليجية تحتاج لوقوف دول المجلس جميعا لمعالجتها، والتدخل يأتي في اطار المساهمة في الحل بالنصح والحوار الجاد والبناء.
وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها تحت عنوان ـ البحرين واحة الأمن الخليجي ـ إلى أن التطورات المتلاحقة في البحرين تثير تساؤلات مشروعة حول حقيقة مايحدث ، كما تثير استشكالات مطروحة حول الأهداف المرسومة لسيناريوهات المشهد في هذا البلد الخليجي الذي يعد واحة أمن واستقرار وتعايش بين مختلف أطياف المجتمع بمكوناته السياسية المتباينة وحركته الاجتماعية الديناميكية.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات الشيخ حمد بن جاسم التى أكد فيها أيضا أن تحرك قوات "درع الجزيرة" إلى البحرين تم وفقا للمعاهدات الأمنية الخليجية، والاتفاقيات الجماعية التي تترتب عليها التزامات واضحة في مقدمتها الحفاظ على أمن واستقرار دول مجلس التعاون.وشددت الصحيفة على أن البحرين لم تستعن بقوات الأسطول الأمريكي الخامس، ولابقوات عربية أو إسلامية من خارج محيطها الخليجي ، الذي هو كل لا يتجزأ ، مشيرة إلى أن التاريخ لم يشهد أن خذلت دول "التعاون" بعضها في أي موقف، كما أن التاريخ لم يسجل تقاعس دول "التعاون" عن بعضها في أي محنة أو رفض دول /التعاون/ طلب بعضها في أي ملف.
ومن جهتها ، أعربت صحيفة "الوطن" القطرية في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان ـ وحدة البحرين خط أحمر ـ عن أملها في أن يتجاوز الشعب البحريني أزمته الحالية عن طريق اللجوء إلى الحكمة والعقل والحوار ، مشيرة إلى ضرورة أن يضع جميع أفراد الشعب مصلحة بلادهم نصب أعينهم أولا.
ووصفت الصحيفة دول مجلس التعاون بأنها جسد واحد إذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء ، مشيرة إلى أنه ليس غريبا أن تتداعى المنظومة الخليجية ممثلة في قوات درع الجزيرة لمساعدة البحرين في بسط أمنها واستقرارها والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والمحافظة على أرواح البحرينيين والمقيمين معا.
وشددت الصحيفة على أن تدخل قوات درع الجزيرة يعد تدخلا طبيعيا تمليه الاتفاقات الدفاعية المشتركة للمنظومة الخليجية، وقالت "وتأسيسا على ذلك فأن هذا التدخل الحميد شكل خطوة بالغة الأهمية ليس فقط في التأكيد على قدرة هذه المنظومة على الوفاء للاتفاقات المشتركة ، انما للتأكيد على وحدة الخليجيين في مجابهة كافة الاخطار التى تهدد دول هذه المنطقة من العالم على المستويين الجماعي والفردي".
وأشارت إلى تأكيد مجلس التعاون الخليجي أمس على أن وحدة البحرين ستبقى خطا أحمر، منوهة بأن ذلك يأتي كون وحدة البحرين من وحدة الكيان الخليجي وكذلك أمنها واستقرارها.


م ح/خ ا

بنا 0900 جمت 16/03/2011

عدد القراءات : 3693         اخر تحديث : 2011/03/17 - 41 : 12 AM