Tuesday   21 Aug 2018  
رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين يعرب عن بالغ اعتزازه لما ابداه سمو رئيس الوزراء من حرص على ارجاع الثقة الى اقتصاد البحرين
2011/03/29 - 00 : 07 PM


المنامة فى 29 مارس / بنا / أعرب رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين الدكتور عصام عبدالله فخرو عن بالغ اعتزازه وتقديره لما أبداه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر لدى لقائه نخبة من الكتاب والصحفيين والإعلاميين من حرص على إرجاع الثقة إلى اقتصاد البحرين باعتباره ركن هام في هذه المرحلة ، ودعوته للجميع إلى المساهمة في بناء الوطن ، مشيداً بتأكيد سموه حفظه الله على ضرورة مواصلة القطاع الخاص لدوره في العمل والإنتاج ، ووضع آليات تكفل له الاستمرار، وعلى دعم الحكومة الموقرة لهذا القطاع وتقديم المزيد من التسهيلات له ، وقال إن هذا يؤكد إيمان سموه بضرورة عدم وقف عجلة الإنتاج ، والاستمرار في مشاريع وبرامج التنمية التي تحقق لمملكة البحرين وشعبها الرخاء الاقتصادي والتنمية المستدامة .

وأضاف الدكتور عصام فخرو أن البحرين ستبقى شامخة مطمئنة ولن تصاب بسوء طالما لديها قيادة حكيمة ممثلة بحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد، مضيفاً أن ما يدعو إلى الاطمئنان والإيمان التام بتجاوز أية أزمات أو صعاب بإذن الله تعالى هو ما تمتلكه مملكة البحرين من نسيج اجتماعي قوي وإرادة موحدة ، وقدرة شعب البحرين على التلاحم مع قيادته الحكيمة ، مشيراً إلى أن ما مرت به البحرين خلال الفترة الماضية ليس بالشيء اليسير ولكننا بإذن الله تعالى سنتجاوز كل ذلك مستندين على حكمة قيادتنا ووحدة شعبنا .

كما أثنى الدكتور عصام فخرو على ما أكده سمو رئيس الوزراء من أن مصلحة المواطن هي هم الحكومة الأول، وأن الحكومة تعمل على تدارس كل احتياجات المواطنين بعناية من أجل تلبياتها وفقا لأولوياتها وأهميتها، وأن ما يهمها في المقام هو أن تعزيز الوحدة الوطنية لأنها السياج الذي يقوي ويدفع جهود العمل للأمام، مشيراً إلى إن سمو رئيس الوزراء بهذا المعنى يؤكد عزم وإصرار على محاربة كل أشكال التناحر والتنابذ بين أبناء الوطن الواحد، خاصة وان مجتمعنا البحريني يرفض كل أشكال العنف والطائفية وأن وحدتنا الوطنية التي شكلت على مدى العصور سياجا وطنيا، لذلك ينبغي حمايتها والحفاظ عليها مهما كانت
الظروف .

وأضاف / أننا كنا في غنى عن كل هذه المشاحنات لأن حرية التعبير وإبداء الرأي حق مكفول لكافة المواطنين بالطرق السلمية ووفقاً للدستور والقانون، وأن المطالبة بالإصلاح والحقوق لها قنواتها الشرعية ، مؤكداً على حس المواطنة والمسؤولية المعهودين لدى أبناء هذا الوطن وما يتمتعون به من قيم الإخلاص والوفاء وما يؤكدونه من خلال مواقفهم الوطنية من اجتماع الكلمة ونبذ الفرقة والحفاظ على النسيج الاجتماعي وصون المكتسبات والإنجازات الوطنية التي نعتز جميعاً بأنها صمام آمان هذا المجتمع / .

كما أشاد بما قاله صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر من أن / الخطوات التي قطعتها مملكة البحرين في مجال تعزيز حرية الرأي والتعبير جعلت المملكة تسير إلى دروب التنمية الشاملة بخطى واثقة وعزم أكيد على مواصلة المشوار/ ، وعليه يجب أن يكون التعبير عن الرأي بأسلوب بعيد عن إي أمر ويجب أن تكون مملكة البحرين هي همنا الأول والأخير لان التصعيد لن يقود إلا لنتائج لا يرتضيها الجميع، ونحن واثقون بأن أبناء شعبنا لن يرتضون إلا الخير لوطنهم، وسيثبت شعب البحرين حرصه على تقديم الحوار المتحضر والواعي من اجل المصلحة الوطنية وسيثبت ذلك بروح البحرينيين الأصيلة وتمسكه بعزة بلاده وكرامتها وخيرها وصالحها .

وأعرب الدكتور عصام فخرو عن خالص معاني الولاء للقيادة الحكيمة وعلى رأسها قائد مسيرة الخير حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، مشدداً على إن مملكة البحرين يجب إن تكون هي همنا الأول والأخير، وان نبعد كل ما يعكر صفو العائلة الواحدة عن طريقنا .

وقال الدكتور عصام فخرو / إننا نرفض وبشدة كل ما يسيء إلى قيادتنا وتجربتنا الديمقراطية ووحدتنا الوطنية ومنجزاتنا الحضارية التي حققتها المملكة في هذا العهد الزاهر، كما نرفض كل ما يعرقل الجهود التي تبذلها قيادتنا الحكيمة في مجال النهوض بالاقتصاد الوطني من اجل تحقيق نمو قابل للاستدامة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، وبلوغ حياة أفضل لكل أبناء المملكة، وفي نفس الوقت فأننا نثمن كل مبادرات القيادة الحكيمة الرامية إلى نبذ العنف وتعزيز دولة المؤسسات والقانون / .

ح م/ع ذ

بنا 1454 جمت 29/03/2011


عدد القراءات : 2876         اخر تحديث : 2011/03/29 - 21 : 10 PM