السبت   16 ديسمبر 2017  
تمكين وأكاديمية الخليج للطيران توقعان اتفاقية لتدريب وتوظيف 65 طياراً بحرينياً
2011/04/13 - 08 : 05 PM
المنامة في 13 ابريل / بنا / ضمن مبادرات وبرامج تمكين لتنمية الثروة البشرية، تم توقيع اتفاقية بين كل من "تمكين" وأكاديمية الخليج للطيران (GAA) لتدريب وتأهيل 65 طياراً من البحرينيين الباحثين عن عمل بكلفة إجمالية تصل إلى 490 ألف دينار بحريني، حيث تتكفل تمكين بدفع الرسوم الدراسية بالمناصفة مع المتدربين.

تأتي هذه الاتفاقية التي وقعها من جانب تمكين الدكتور أحمد عبدالغني الشيخ نائب الرئيس لتنمية المؤسسات والثروة البشرية ومن جانب أكاديمية الخليج للطيران الرئيس التنفيذي للأكاديمية السيد تيم شاتوك، ضمن باقة البرامج التدريبية التي تم الاتفاق عليها ضمن الاتفاقية الموقعة خلال معرض البحرين الدولي للطيران الذي اقيم في يناير 2010 .

وتهدف تمكين من خلال هذه البرامج لتوفير الفرص التدريبية المميزة في التخصصات المتقدمة للبحرينيين، كما تنص الاتفاقية على توظيف المتدربين بعد إتمامهم البرنامج التدريبي بنجاح في عدد من الخطوط الجوية العالمية.

ومن جانبه، قال السيد طلال الزين، الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات البحرين القابضة: "تعتبر أكاديمية الخليج للطيران مبادرة رائدة ومكوناً هاماً من مكونات قطاع الطيران في البحرين. وباعتبارنا مساهمين ومستثمرين في الأكاديمية، ننظر إلى أكاديمية الخليج للطيران بوصفها جزءاً أساسياً ضمن إستراتيجيتنا لتنمية وتنويع الاقتصاد البحريني، كما أنها داعم أساسي للمبادرات التي تهدف إلى خلق وظائف ذات قيمة مضافة".

وأضاف الزين: "ستضمن هذه الشراكة مع تمكين تلقي المزيد من البحرينيين المهارات والتدريب الذي يستحقونه، وهي مبادرة نفخر بها جميعاً."

وأشاد الدكتور أحمد عبدالغني الشيخ نائب الرئيس لتنمية المؤسسات والثروة البشرية بدوره في تصريح له بهذه المناسبة بهذه الاتفاقية ومخرجاتها والتعاون المثمر مع أكاديمية الخليج للطيران ، خصوصاً وأنها "تفتح الباب أمام المتدربين البحرينيين للولوج في سوق العمل المحلي والإقليمي في تخصصات مميزة، وهو ما تأمله تمكين من خلال برامجها ومبادراتها للشباب البحريني". مضيفاً: "ستقوم تمكين بالمساهمة مع المتدربين في تحمل تكلفة التدريب مناصفة، إذ تبلغ التكلفة الإجمالية للمتدرب الواحد 15,080 دينار بحريني، تتكفل تمكين بدفع 7,540 دينار منها فيما يتحمل المتدرب النصف الثاني من التكلفة".

وأضاف نائب الرئيس لتنمية المؤسسات والثروة البشرية: " يأتي البرنامج بمبادرة من جانب أكاديمية الخليج للطيران ليسد فجوة من فجوات السوق المحلية والإقليمية، خصوصاً مع تزايد نسبة الطلب من جانب شركات الطيران على هذه العمالة الماهرة في هذه التخصصات التقنية المتقدمة" ، مضيفاً أنه من المقرر أن يضم البرنامج الذي يستمر لمدة 8 أسابيع، 65 طياراً بحرينياً، ويستهدف تأمين فرص عمل للطيارين المبتدئين الذين لا يحملون رخص قيادة الطائرات في شركات الطيران.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لأكاديمية الخليج للطيران تيم شاتوك على أهمية التعاون المثمر مع تمكين في تأهيل وتدريب الطيارين البحرينيين ليكونوا في مقدمة خيارات العمل في هذا المجال محلياً وإقليمياً . مشيراً إلى ما يعنيه هذا التدريب من تلبية للاحتياجات المستمرة والطلب المتزايد على هذه التخصصات وخصوصاً مع نمو قطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وعقب الرئيس التنفيذي للعمليات في أكاديمية الخليج للطيران المهندس محمود البلوشي قائلا: "تعتمد أكاديمية الخليج للطيران أرقى وأحدث وسائل التدريب النظري والعملي، ونأمل من خلال هذه الاتفاقية مع تمكين أن تفتح المزيد من آفاق التعاون، ونحن واثقون من أن الطيارين البحرينيين سيكونون دعامة لسد الاحتياجات القائمة بالفعل في هذا القطاع في شتى دول الخليج العربية، ونشكر تمكين على دعمها وإدراكها لضرورة الاستثمار في العنصر البشري البحريني وتأهيله بما يحتاج من علم ومعرفة وخبرة للإبداع والتميز في هذا المجال الحيوي".

تعتبر تمكين جهة شبه مستقلة تتمتع بقدر من الاستقلال تقوم بوضع وصياغة الخطط الإستراتيجية وخطط العمل لاستغلال الرسوم التي تقوم بجمعها هيئة تنظيم سوق العمل من أجل تحقيق الرفاهية الشاملة للبحرين عن طريق الاستثمار في تحسين قدرات التوظيف للمواطنين البحرينيين من خلال خلق وتوفير الوظائف ذات القيمة المضافة وتقديم الدعم الاجتماعي.

وتتمثل أهداف تمكين الرئيسية في دعم البحرينيين لكي يصبحوا الاختيار الأمثل عند التوظيف، ودعم القطاع الخاص ليكون المحرك الأساسي في تنمية الاقتصاد الوطني.

وستعمل تمكين من أجل تحقيق هذه الأهداف على تحمل جزء من تكاليف وجودة القدرة التنافسية للبحرينيين (مثل تخفيض تكلفة استخدام البحرينيين مقارنة بالأجانب)؛ ومعالجة معوقات التوظيف التي تواجه أرباب العمل الداخلين إلى سوق العمل من خلال توفير حوافز مالية ,بناء القدرات ودعم القطاع الخاص مع هياكل التكلفة الجديدة بتوفير الحصول على رأس المال اللازم للحد من الأعباء المالية القصيرة الأجل وبتحسين معدلات الإنتاجية، وكذلك في مبادرات الاستشارات الفنية التي تدعم وترفع من الإنتاجية وتقليل الاعتماد على العمالة الوافدة من خلال نشر المعرفة في مجال المهارات الإدارية والفنية.

وقد استثمرت تمكين أكثر من 140 مليون دينار بحريني في ما يزيد على 70 مشروع استهدفت أكثر من 45,000 بحريني و 8,000 مؤسسة. ويستمر استحداث برامج حسب استراتيجية تمكين لزيادة أعداد المستفيدين بشكل مستمر مما ينعكس على التنمية الاقتصادية للبلد بشكل عام.

وتهدف أكاديمية الخليج للطيران، ومقرها مملكة البحرين، إلى احتلال مكانة رائدة في مجال التدريب على الطيران في المستقبل وتوفير احتياجات شركات الطيران إقليمياً وعالمياً، وتقدم الأكاديمية - التابعة بالكامل لشركة ممتلكات القابضة (ممتلكات) الذراع الاستثماري لمملكة البحرين - مجموعة شاملة من البرامج التدريبية لجميع العاملين في مجال الطيران بمن فيهم الطيارين، مهندسي الطيران وأفراد طاقم الضيافة. توفر الأكاديمية من خلال مقرها في مطار البحرين الدولي أحدث أجهزة المحاكاة ومعدات التدريب وتعمل المرافق التدريبية للأكاديمية على مدار الساعة طوال الأسبوع، بواسطة مدربين ذوي مؤهلات عالمية.

ع ع

بنا 1405 جمت 13/04/2011

عدد القراءات : 3119         اخر تحديث : 2011/04/13 - 36 : 06 PM