الخميس   14 ديسمبر 2017  
أطباء يطالبون بمحاسبة كل من خان شرف المهنة ويؤكدون عودة الثقة للمرضى
2011/04/13 - 32 : 07 PM
كتبت عبير بوعلي..
المنامة في 13 ابريل / بنا / أبدى عدد من الاطباء تأييدهم في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية ومحاسبة زملائهم الاطباء الذين قاموا خلال الاحداث المؤسفة التي مرت على مملكة البحرين بدور سياسي ضد الوطن ، وذلك من خلال تنفيذ الاعتصامات والتظاهرات ورفع الشعارات السياسية وخاصة داخل مجمع السلمانية الطبي والتي تتنافى هذه الادوار والتجاوزات مع كافة الاعراف الدولية عبر تخطيهم حدود دورهم الانساني ومهنتهم الطبية ورسالتهم النبيلة تجاه المجتمع وخدمته.

وأكد الاطباء في تصريحات لوكالة انباء البحرين ان الذين قاموا بهذه الاعمال الخارجة عن القانون يتحملون مسئولية تراجع اي من الخدمات الطبية التي تقدم للمواطن والمقيم ، مشيرين الى ان تداعيات اعمالهم السياسية أثرت سلبا على نفسية كل مواطن وخاصة المرضى الابرياء الذين يعانون من امراض مزمنة والذين تطلب ترددهم الدائم على مجمع السلمانية الطبي لتلقى الرعاية الصحية والعلاجية.

فقد اكدت الدكتورة نورة الكبيسي ان الصحة تعتبر المطلب الاساسي بالنسبة للمريض وحاجة ضرورية له مشيرة الى ان ما شهده مجمع السلمانية الطبي من تجاوزات فاضحة قامت بها فئة خرجت على القانون وشرف المهنة الطبية ادت الى تراجع الخدمات الصحية فيه وانعكست بالشكل السلبي على نفسية المريض بالدرجة الاولى.

وشددت الدكتورة نورة على اهمية إحداث تغييرات جذرية في الكادر الطبي والفني العامل في السلمانية ، مؤيدة في الوقت ذاته محاسبة الاطباء الذين تورطوا في الاعمال المخلة بشرف مهنة الطب ، داعية جمعية الاطباء البحرينية الى أهمية أداء رسالته النبيلة بكل مهنية وصدق وأمانه واخلاص تجاه افراد المجتمع والالتزام بمبادئ الجمعية تجاه دعم الاطباء ومساعدة المرضى.

بدورها اكدت الدكتورة لبنى الجلاهمة عودة الهدوء والامور الى طبيعتها في كافة اقسام مجمع السلمانية الطبي وخاصة قسم الطوارئ وقالت ان معظم الاطباء يقومون بتأدية واجبهم على اكمل وجه تجاه المرضى ، مؤكدة ان ثقة الاطباء جاء مع انتهاء الازمة التي شهدتها المملكة وذلك بفضل صدور الامر الملكي السامي بإعلان قانون حالة السلامة الوطنية.

وأيدت الدكتور لبنى محاسبة الاطباء الذين تجاوزوا مهنتهم الانسانية وتطبيق كافة اللوائح والقوانين ضدهم.

من جانبها قالت الدكتورة هالة صليبيخ ان كافة الامور قد عادت الى طبيعتها في مجمع السلمانية بعد ان تزعزعت الثقة بسبب الاحداث المؤسفة ، مشيرة الى اهمية مواجهة من أساء لمهنة الطب بالقانون ومحاسبته لكي نمنع من تسول له نفسه العبث بصحة الانسان واتخاذ المرافق الحيوية لأهداف تسئ للوطن والمواطن.

من جهتها اعربت الدكتورة نعيمة سبت عن ثقتها بتجاوز هذه الاحداث المؤسفة وما احدثته من شرخ اصاب كافة افراد المجتمع مؤكدة ان مركز السلمانية الطبي بجميع اقسامه استعاد نشاطه وعمله بشكل طبيعي على اكمل وجه كما ان المرضى الذين يترددون على مجمع السلمانية الطبي قد استعادوا ثقتهم التامة والطمأنينة والامان معربة عن خالص شكرها وتقديرها للقيادة الحكيمة ورجال البحرين الاوفياء الذين ساهموا في عودة الامن والامان الى نفوس المواطنين والمقيمين على هذه الارض الطيبة.

وشددت على اهمية اتخاذ كافة التدابير القانونية تجاه من اخطأ من الاطباء وعرض حياة المرضى الابرياء للخطر وعلى اعادة النظر في رخص مزاولة مهنة الطب بعد ان قاموا بتسيس هذه المهنة النبيلة.

بدوره شدد الدكتور امجد عبيد على معاقبة من تسبب بالاحداث الاخيرة المؤسفة علنا امام الناس ، مؤكدا ان الرداء الابيض الخاص بالأطباء يخدم جميع فئات المجتمع.

كما اكد الدكتور امجد انه سيسعى من خلال عضويته في جمعية الاطباء البحرينية على العمل في اعادة تشكيلة الجمعية لتشمل اعضاء منتخبين مخلصين للوطن والعمل على اعادة الثقة للجميع وتطوير المهنة من حيث الاداء الوظيفي ورفع كفاءة الكادر الطبي والعمل كذلك على عقد الندوات.

ع ع

بنا 1604 جمت 13/04/2011


عدد القراءات : 7627         اخر تحديث : 2011/04/13 - 50 : 09 PM