الخميس   14 ديسمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
سمو الشيخ خالد بن حمد يعرب عن تقديره لشركة درة البحرين على دعمها لسباق كأس سمو ولي العهد الليلي للقدرة
2011/04/14 - 15 : 11 AM
المنامة في 14 ابريل / بنا / أعرب رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة سمو الشيخ خالد بن حمد عن تقديره للرئيس التنفيذي لشركة درة البحرين عبدالحكيم الخياط والمدير التنفيذي للشركة جاسم الجودر على الجهود الكبيرة والمخلصة التي تبذل من أجل خدمة المجتمع البحريني من خلال رعاية شركة درة البحرين لمختلف الفعاليات الإجتماعية والرياضة التي تشهدها المملكة، مؤكدا سموه أن دعم شركة درة البحرين لسباق كأس سمو ولي العهد الليلي للقدرة محل تقدير الاتحاد الذي يثمن هذه الرعاية التي ستساهم في رفع مستوى السباق المهم.



وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن رعاية شركة درة البحرين لسباق كأس سمو ولي العهد وحرصها على تقديم الدعم الكبير سيساهم بلا شك في نجاح البطولة وظهورها بالمستوى المأمول الذي يتناسب مع حجم البطولة والإسم الغالي الذي تحمله، مشددا سموه على ان درة البحرين تستحق كل التقدير والإشادة على دورها وحرصها الكبير في تقديم الدعم والرعاية لهذه البطولة، متمنيا سموه المزيد من التقدم والإزدهار للشركة، والإستمرار في دعمها للفعاليات الرياضية في المملكة.

وأضاف سموه أن رعاية درة البحرين لسباق سمو ولي العهد الختامي لموسم سباقات القدرة سيكون أحد الأسباب الرئيسية لنجاح السباق، مؤكدا سموه أن العمل المشترك بين الإتحاد والشركة سيساهم في تميز البطولة ونجاحها وظهورها بالمظهر الذي يليق بإسم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين.

وتمنى رئيس الاتحاد البحريني للفروسية وسباقات القدرة إستمرارية هذا التعاون والعمل المشترك بين الاتحاد والشركة من أجل تطوير رياضة القدرة في المملكة والتي سجلت إسمها بقوة على خارطة اللعبة على المستوى العالمي، مؤكدا في الوقت ذاته أن شركة درة البحرين في ظل قيادتها الحكيمة برئاسة عبدالحكيم الخياط والمدير التنفيذي جاسم الجودر حققت طفرات كبيرة من التطور والإزدهار ما يؤكد الحكمة والقدرة الإدارية الكبيرة التي يتمتعان بها والتي ساهمت في وضع درة البحرين في مقدمة الشركات الإستثمارية.

وتم التوقيع على عقد رعاية شركة درة البحرين لسباق كأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة للقدرة الذي سيقام مساء يوم غد الجمعة في قرية البحرين الدولية للقدرة.

وقع العقد من جانب الإتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة التسويق الشيخ دعيج بن سلمان ومن جانب شركة درة البحرين السيد جاسم الجودر المدير التنفيذي للشركة وبحضور غالب العلوي أمين السر العام للإتحاد والدكتور خالد أحمد حسن أمين السر المساعد وتوفيق صالحي مدير العلاقات العامة والإعلام بالإتحاد.

ونقل الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة تحيات رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى وفد شركة درة البحرين، وأعرب عن خالص شكره وتقديره لمجلس إدارة الشركة برئاسة عبدالحكيم الخياط، مؤكدا أن هذه الرعاية سيكون لها أثرها الكبير في إثراء البطولة التي تحمل إسما غاليا على الجميع، متمنيا كل التوفيق والتطور والإزدهار للشركة.

من جانبه أكد المدير التنفيذي للشركة جاسم الجودر أن مجلس إدارة الشركة سعيد بالمشاركة في هذه البطولة الكبيرة عبر رعايته لها، وقال أن هذا التعاون سيستمر بين الشركة والإتحاد من أجل تطوير رياضة القدرة البحرينية، مشيدا في الوقت ذاته بالإنجازات التي حققتها رياضة القدرة البحرينية على المستوى العالمي بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الشيخ ناصر وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

وتمنى الجودر المزيد من التوفيق والنجاح لفرسان البحرين المشاركين في البطولة، كما تمنى أن تظهر البطولة بالمستوى المتميز الذي يليق بإسم سمو ولي العهد.
تكثيف الاستعدادات للسباق

من جانب آخر، كثف فرسان الفريق الملكي استعداداتهم الجادة للمشاركة في سباق بطولة كأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة سمو ولي العهد الأمين الليلي للقدرة للعموم والناشئين لمسافة 120 كيلومتر والتأهيلي لمسافة 85 كم برعاية شركة درة البحرين والذي ستنطلق منافساته مساء يوم الجمعة المقبل في قرية البحرين الدولية لسباقات القدرة.

واقترب فرسان الفريق الملكي من وضع اللمسات الأخيرة على استعداداتهم النهائية للمشاركة في السباق الكبير، وعبر الجميع عن جاهزيتهم للمشاركة في السباق المرتقب، مؤكدين أن السباق سيشهد منافسة قوية ومثيرة في ختام الموسم الحافل والمثير الذي شهد مشاركة قوية من قبل أغلب فرسان المملكة المتميزين.

من جانبه، أكد المدير الفني للفريق الملكي الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة جاهزية الفريق للمشاركة في السباق الليلي الذي يحمل اسم سمو ولي العهد ، وأبدى تفاؤله بالسباق الليلي، وتوقع أن يشهد السباق منافسة قوية وحقيقية من قبل فرسان الفريق الملكي وبقية الإسطبلات التي حرصت على المشاركة في هذا السباق المميز، مؤكدا أن سباق كأس سمو ولي العهد سيكون واحدا من أقوى وأمتع السباقات خصوصا وأنه يأتي في ختام الموسم حيث أصبحت الجياد في قمة جاهزيتها واستعدادها للسباقات، مضيفا بأن الإسطبلات المحلية ستعمل بكل طاقتها من أجل المنافسة في السباق الكبير لما له من أهمية خاصة لدى الجميع.

وأشاد الشيخ دعيج بالدور الكبير والبارز لقائد الفريق الملكي للقدرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة واهتمامه ورعايته للفريق وحرصه على متابعة استعدادات الفرسان لهذا السباق الكبير والذي يضاعف من المسئولية الملقاة على عاتق الجميع من أجل تحقيق النتائج المتميزة للفريق، مؤكدا في الوقت نفسه على جاهزية فرسان الملكي واستعدادهم الكامل لإنطلاقة السباق الكبير.

وأكد مدير الفريق الملكي لسباقات القدرة الدكتور خالد أحمد حسن أن منافسات بطولة كأس سمو ولي العهد الليلي الأول لهذا الموسم للناشئين والعموم لمسافة 120 كلم والسباق التأهيلي لمسافة 85 كم ستكون مميزة ومثيرة عن بقية السباقات الأخرى التي أقيمت في هذا الموسم الحافل والرائع.

وكشف الدكتور خالد عن نوايا الفريق الملكي لتحقيق النتائج القوية والايجابية في السباق الليلي الذي يأتي في ختام موسم القدرة المحلية ، وأشار إلى أن الفريق الملكي حرص خلال الفترة الماضية على مواصلة برامجه التدريبية الخاصة للسباق الليلي، موضحا أن الطاقم الفني والمدربين وضعوا البرنامج التدريبي لكل الجياد المشاركة في سباق العموم والناشئين والتأهيلي من أجل الوصول للمستوى المأمول، وخصوصا وأن السباق الليلي سيكون مغايرا عن السباقات العادية من حيث التكتيك الخاص للسباق الذي سيتم وضعه، فضلا عن تدريب الجياد للتأقلم مع أجواء السباق الليلي والتعود على أرضية السباق والأضواء الكاشفة التي سيتم الاستعانة بها من قبل أفراد الفريق والطاقم خلال السباق.

وعبر الدكتور خالد عن سعادته بالدعم الكبير الذي يقدمه سمو ولي العهد لرياضة الخيل والفروسية وسباقات القدرة بصورة خاصة، حيث أن سموه حريص على تقديم الدعم والاهتمام من خلال تواجده ومتابعته للسباقات، مؤكدا أن بطولة كأس ولي العهد شكلت إضافة قوية لسباقات القدرة البحرينية منذ استحداثها قبل ثلاثة مواسم، مؤكدا أن سباق ولي العهد يعد ثاني أقوى سباقات القدرة بعد سباق كأس جلالة الملك المفدى.

كما أعرب الدكتور خالد عن تقديره واعتزازه للجهود الكبيرة التي يقوم بها قائد الفريق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، الذي حرص على المتابعة المستمرة لجميع الفرسان وتواجده الدائم في التدريبات والوقوف على كل احتياجات الفريق.

أما مدرب الفريق الملكي عبدالحق قدوري فقد أكد أن سباق كأس سمو ولي العهد لمسافة 120 كم سيكون سباقا صعبا وقويا، فالمؤشرات تدل على سباق مرتقب ومثير يتوقع أن يكون واحدا من أقوى سباقات الموسم، ويتوقع أن يشهد مشاركة قوية من قبل جميع فرسان وإسطبلات المملكة.

وأضاف قدوري أن سباق كأس ولي العهد الليلي سيحتاج إلى إعداد خاص للجياد والخيل المشاركة، فالسباق سيكون صعبا وقويا ومثيرا، وأن السباق يحتاج إلى وضع استراتيجيات خاصة من قبل قائد الفريق مع الطاقم الفني، فالسباقات الليلية تشهد ظروف صعبة، وهي تحتاج إلى تهيئة وإعداد الجياد والفرسان لمفاجآت السباق التي يتوقع أن تظهر في أي لحظة من اللحظات.

من جهته، أشار مدرب الفريق الملكي عبدالرحمن عبداللطيف إلى أن تدريبات الفريق لم تنقطع منذ بداية الموسم، حيث كان الفريق يحرص على المشاركة في كافة السباقات لذلك كان الجميع على أهبة الاستعداد والمشاركة في كل سباقات الموسم، مضيفا بأن النتائج الإيجابية التي حققها الفريق هذا الموسم والمواسم الماضية جاءت بفضل الخطة الموضوعة من قبل قائد الفريق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي يحرص على متابعة كل كبيرة وصغيرة عن الفريق ودعمه واهتمامه المتواصل بالإضافة إلى الإستعداد الجيد لجميع السباقات.

وعبر المدرب بالفريق الملكي عبدالرحمن عبداللطيف عن تفاؤله بقدرة فرسان الفريق الملكي على تحقيق النتائج المميزة في السباق الليلي على كأس سمو ولي العهد في ختام الموسم، مؤكدا في الوقت ذاته على استعداد الفريق الملكي من فرسان وجياد للمشاركة في السباق الليلي المرتقب والذي سيكون من أبرز سباقات الموسم على كأس ولي العهد.

وأشار عبداللطيف أن السباق الليلي سيكون مغايرا عن بقية السباقات الأخرى، حيث يتوقع أن تكون المنافسة قوية وصعبة في ظل الظروف الخاصة التي تحيد بالسباقات الليلية، وأشار أن السباق الليلي يختلف عن بقية السباقات الأخرى نظرا لصعوبته في التركيز على خط السير من قبل الفارس وسط الظلام وغياب النور كما هو حاصل في السباقات العادية، وأكد أن الجهد سيكون كبيرا على الفرسان في التعامل والسيطرة على الجواد، وخصوصا وأن المفاجآت قد تربك الحصان والفارس.

وأشاد المدرب بالفريق الملكي عبدالرحمن عبداللطيف بجهود جميع اللجان المنظمة للسباق الكبير، وأكد على الدور الذي يقوم به الجنود المجهولين في الإعداد والتنظيم لإبراز سباقات الموسم، وأوضح أن هذه الجهود الكبيرة ستصب كلها في مصلحة إنجاح السباق وإخراجه بالصورة المطلوبة.

t.j/ع ع

بنا 0809 جمت 14/04/2011


عدد القراءات : 4136         اخر تحديث : 2011/04/14 - 15 : 11 AM