السبت   16 ديسمبر 2017  
وزارة الصناعة والتجارة تشيد بجهود العديد من تجار البحرين والمواطنين خلال الازمة التي شهدتها البلاد مؤخرا
2011/04/14 - 26 : 02 PM
المنامة فى 14 ابريل / بنا / اشادت وزارة الصناعة والتجارة بالجهود المخلصة التي بذلها العديد من تجار البحرين والمواطنين الذين تعاونوا مع الوزارة في توفير كافة متطلبات المستهلكين من المواد الغذائية الرئيسية والإستهلاكية خلال الأزمة التي شهدتها البلاد مؤخراً ، مؤكدة في هذا الصدد أهمية تكاتف جميع الجهود وتنسيقها بحيث تستطيع التعامل مع أي ظرف أو حدث قد يطرأ ويتسبب في تعطيل مصالح المواطنين والمقيمين خصوصاً في جانب توفير المواد الغذائية الرئيسية واليومية .

جاء ذلك خلال الإجتماع الثلاثين للجنة الوطنية لمراقبة الأسعار ومراجعة السياسات الخاصة بهذا الشأن برئاسة وزير الصناعة والتجارة الدكتور حسن عبدالله فخرو، وبحضور عدد كبير من الأعضاء ، حيث تمت الإشادة بجهود التجار والمستوردين والقائمين على الأنشطة التجارية ذات الصلة بالمواد الغذائية والإستهلاكية المختلفة والذين كان لوقفتهم المخلصة وجهودهم الوطنية دور بالغ في مساعدة الحكومة ووزارة الصناعة والتجارة بالذات في توفير متطلبات المواطنين والمقيمين من المواد الأساسية خلال الأزمة التي شهدتها البحرين مؤخراً ، وعملهم الدؤوب والمستمر في مد المحلات التجارية في المناطق المختلفة من البلاد بإحتياجاتها من المواد المطلوبة ، مما إنعكس على إستقرار الأسعار بشكل كبير بالنسبة لمعظم السلع .

وفي هذا الجانب ثمن الحاضرون جهود الوزارة خلال الأزمة الأخيرة وعملها المتواصل لضمان إستمرار تدفق السلع والمواد الغذائية بشكل خاص إلى كافة مناطق البحرين ، منوهاً إلى التعاون والتنسيق الوثيق مع بعض التجار والشركات التي كان لها دوراً بارزاً في هذا الجانب .

ومن جانبه أشار السيد إبراهيم زينل النائب الأول لمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين ورئيس مجلس إدارة شركة البحرين للمواشي إلى حرص الشركة على توفير اللحوم المبردة للمستهلكين خلال فترة الإنقطاع عن الذبح في المسلخ المركزي ، وبيعها بنفس الأسعار المدعومة من قبل الحكومة الموقرة ، كما أكد توافر مخزون كافٍ من المواشي للفترة القادمة ، وكذلك بالنسبة للطحين والقمح الذي تحرص شركة مطاحن الدقيق على توفير مخزون ثابت يكفي لستة أشهر على الأقل ، مشيراً في هذا السياق إلى الدعم السخي الذي تقدمة الحكومة الموقرة لهذه المواد الغذائية الرئيسية وتوفيرها بشكل متواصل للمستهلكين في جميع الظروف .

ومن جهته أشار الدكتور سلمان الخزاعي وكيل وزارة البلديات والتخطيط العمراني المساعد لشئون الزراعة توجه عدداً من المستثمرين لتأسيس شركة جديدة للمواشي ومسلخاً تابعاً لها ، لتقدم خدماتها للمستهلكين في هذا الجانب ويصب عملها في نهاية المطاف في تعزيز الأمن الغذائي .

كما أكد الدكتور سلمان الخزاعي تركيز الوزارة وبالتعاون مع الجهات المختصة الأخرى وعلى رأسها وزارة الصناعة والتجارة على تطوير قطاع الدواجن والسعي المستمر لتوفير هذه المادة في جميع أوقات السنة ، إضافة إلى دراسة العديد من المشاريع التي تصب في هذا الجانب .

وفيما يتعلق بحركة السوق حالياً ومستوى الأسعار ، أكد السيد رضا البستاني وهو أحد كبار التجار والمستوردين للمواد الغذائية عودة الحركة الطبيعية إلى السوق وتوافر كافة الكميات المطلوبة من الخضروات والفواكه وبنفس الأسعار المعهودة ، بل إن الكثير منها قد إنخفضت أسعارها بنسب ملحوظة .

وفيما يتعلق بالأسعار العالمية أشار السيد حامد الدرازي من شركة إبراهيم الدرازي إلى بعض الدراسات التي أجرتها منظمة الأغذية العالمية حول مستجدات أسعار بعض المواد الزراعية وتوقعاتها للمستقبل القريب ، مشيراً في هذا الصدد إلى أهمية متابعة مثل هذه الدراسات والبناء عليها في الإستراتيجيات الوطنية ذات الصلة . وفي السياق نفسه أكد الدكتور عبدالله الصادق أهمية مثل هذه الدراسات التي تعطي مؤشرات واضحة وعلمية في هذا الجانب .

ح م

بنا 1125 جمت 14/04/2011


عدد القراءات : 2704         اخر تحديث : 2011/04/14 - 47 : 02 PM