Monday   22 Jan 2018  
سمو رئيس الوزراء يؤكد خلال زيارة سموه لمجمع السلمانية الطبي إسناد الحكومة للكادر الإداري والطبي والارتقاء بالخدمات الصحية
2011/04/14 - 48 : 05 PM
المنامة في 14 ابريل/ بنا / أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر خلال زيارة سموه إلى مجمع السلمانية الطبي أن هذا المرفق الحيوي قد أُنشيء ليقدم خدماته الطبية والعلاجية من منطلق رسالته الإنسانية ، إلا أن البعض أراد أن يحيد بهذا المرفق عن هذه الرسالة السامية فعطل خدماته وتعدى بشكل صارخ على المبادئ الإنسانية التي تقوم عليها مهنة الطب ، واضاف سموه "إن من طمس الهوية الإنسانية لمجمع السلمانية الطبي وسعى لتحريف دوره واتخذه مقراً لعمليات إرهابية ومؤامرات تحاك بليل ضد هذا الوطن لن يمر عمله دون حساب".
وقال سموه "بعزيمة المخلصين من أبناء هذا الوطن عاد هذا المرفق الحيوي للقيام بدوره الطبيعي، وسيبقى مستمراً في خدماته العلاجية لأهل البحرين والمقيمين ، ولن نسمح أبداً أن يتكرر ما حدث على مجمع السلمانية الطبي".
وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر قد قام بزيارة تفقدية إلى مجمع السلمانية الطبي بحضور معالي المشير ركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين .

ولدى وصول سموه إلى مجمع السلمانية الطبي يرافقه سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة مستشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء كان في الاستقبال معالي الفريق طبيب الدكتور الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة وزير الدولة لشئون الدفاع وسعادة الدكتورة فاطمة بنت محمد البلوشي وزيرة التنمية الاجتماعية القائمة بأعمال وزير الصحة .

وقد اجتمع صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر مع الكادر الإداري والطبي بمستشفى السلمانية ، حيث أكد سموه وقوف الحكومة وإسنادها لهم في مهامهم الإنسانية لما يقدموه من أعمال كبيرة خدمة لهذا الوطن وأهله وهي موضع فخر واعتزاز ، وحث سموه على تركيز الجهود في هذه المرحلة لتطوير أداء مجمع السلمانية الطبي والارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدمها وأن يُدعم المستشفى بالخبرات الطبية العالمية لتعظيم الاستفادة من هذا المرفق الطبي ، وأضاف سموه :حرصنا أن نؤهل أبنائنا ليكونوا أطباء وطاقم طبي على أعلى قدر من التعليم والتدريب والتأهيل من أجل خدمة مهنة الطب الإنسانية والمواطنين فابتعثناهم ودربناهم في أفضل المؤسسات التعليمية في العالم ، لكن البعض للأسف أبى إلا أن يُحور العمل الإنساني وان يعمل ضد مصلحة بلاده التي حرصت على تعليمه وتدريبه ، فرضي للأسف أن يكون معول هدم في يد من كان يتربص لبلاده لكن بوقفة شعبنا ووحدتنا وعزمنا نجحنا في إعادة الأمور إلى نصابها، قائلاً سموه "إن بلادنا لم تمر قط بظروف مماثلة فلم تشهد من قبل تعطل مؤسسة إنسانية عن أداء رسالة نبيلة لها ونحمد الله على تجاوز ذلك لكن ما يؤسف هو أن الضرر جاء من أبناء هذا الوطن الذين غُرر بهم .

وقال سموه "إن كلمات الشكر لا تفي حق من عمل في هذا المرفق في الظروف التي مر بها مجمع السلمانية الطبي ، متحدياً كافة العراقيل والصعاب والمضايقات لأن منطلقاته ودوافعه للعمل كانت أعلى وأسمى من أي ظرف ، وان وقفة شعبنا لن تُنسى وسنذكرها ما حيينا وستذكرها الأجيال من بعدنا فهذه البحرين عزيزة وقوة بقيادتها وشعبها "

الى ذلك فقد أكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر أن الحكومة تولي أهمية قصوى للقطاع الصحي وإنها تسعى للارتقاء بمؤسساته وتهدف إلى وصول الخدمات الصحية إلى جميع المواطنين على أكمل وجه وإنها لا تدخر في سبيل ذلك أي جهد وفي مقدمتها إعداد الكوادر البحرينية المؤهلة.

وأشاد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالتعاون البناء بين المؤسسات الصحية والطبية في المملكة تحديداً مجمع السلمانية الطبي والمستشفى العسكري ومستشفى الملك حمد العام ، معربا سموه عن الارتياح لعودة مجمع السلمانية الطبي إلى ممارسة دوره ورسالته الإنسانية بشكل طبيعي بعد الأحداث .

و أعرب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره لمعالي المشير ركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين ولكافة منتسبي قوة دفاع البحرين ووزارة الداخلية والحرس الوطني لدورهم المشهود في تعزيز الأمن والاستقرار ،وهو دور سيبقى خالداً في ذاكرة الوطن.

بعدها تجول صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر في أقسام وأروقة مجمع السلمانية الطبي للاطمئنان بأن الخدمات الطبيبة في هذا المرفق عادت لمستواها المتقدم الطبيعي، حيث قوبل سموه بالترحاب والهتافات المؤيدة للقيادة من العاملين في مجمع السلمانية الطبي والمواطنين الذين أعربوا عن ولائهم للقيادة والتفافهم حولها ،مؤكدين بأن زيارة سموه بثت الطمأنينة في نفوس الجميع وأكدت لهم على عودة الحياة والخدمات إلى طبيعتها في هذا المرفق الطبي الهام .

هذا وقد أشاد وزير الدولة لشئون الدفاع بزيارة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر إلى مجمع السلمانية الطبي ، مؤكداً أن هذه الزيارة تشريف عالٍ لكل المؤسسات الطبية في المملكة التي تمكنت بفضل الدعم والإسناد الذي تحظى به الحكومة برئاسة سمو رئيس الوزراء من أن تنافس أكثر الدول تقدماً في مجال الخدمات الطبية والعلاجية .

ومن جانبها عبرت سعادة الدكتورة فاطمة بنت محمد البلوشي وزيرة التنمية الاجتماعية والقائم بأعمال وزير الصحة عن بالغ شكرها لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان رئيس الوزراء الموقر حفظة الله ورعاه، على الزيارة التاريخية التي قام بها صباح اليوم لمجمع السلمانية الطبي،وأشارت إلى أن هذه الزيارة سيشهد لها التاريخ وستسجل على صفحات تاريخ مجمع السلمانية الطبي للخطى المباركة من لدنه الكريم.

وأكدت الدكتورة البلوشي أن هذه الزيارة كان لها الأثر الطيب على نفوس جميع العاملين بمجمع السلمانية الطبي والطواقم الطبية والتمريضية وجميع العاملين بالوزارة، لما تعكسه من دعم ومسانده وتزيدهم إصراراً على بذل المزيد من العطاء في الخدمات الصحية.

مضيفة بأن الزيارة الكريمة لسموه لها مردود ايجابي كبير وستعيد الثقة أكثر من ذي قبل لدى المواطنين والمقيمين بهذا الصرح الطبي الكبير، حيث أن التوجيهات الدائمة والمستمرة من لدنه كانت ولا زالت تنفذ لتحقيق مزيد من الانجازات والتطوير وكذلك الوصول لمراتب متقدمة لترتقي وتحقق رفعة الوطن تتماشى مع الاستراتجيات المرسومة من قبل الحكومة الرشيدة.

وأكدت الوزيرة بأن المؤشرات تبين أن نسبة المترددين على مجمع السلمانية الطبي وصلت إلى حوالي 70%، ومن المؤمل أن ترتفع هذه النسبة وتزدهر الخدمات الصحية وينعم المواطنين والمقيمين بخدمات صحية ذات جودة عالية.

وتقدمت الوزيرة "البلوشي" ووكيل وزارة الصحة والوكلاء المساعدين والكادر الطبي والتمريضي بجزيل الشكر والامتنان للفته الكريمة من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر حفظة الله ورعاه، والزيارة التاريخية التي بينت لهم مدى سموه رعاه الله بأبناء هذا الوطن، وأعطتهم الثقة التي ستدفعهم لبذل المزيد من العطاء لرفعة هذا الوطن.






ع ذ.
بنا 1332 جمت 14/04/2011
عدد القراءات : 4479         اخر تحديث : 2011/04/14 - 20 : 07 PM