الثلاثاء   12 ديسمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
برعاية وزارة الصحة السعودية .. المبادرة السعودية لمكافحة الايدز في دول مجلس التعاون تواجه الايدز بـ "كرات الثلج" و"الحقول الخضراء"
2011/04/15 - 13 : 06 PM
الرياض في 15 ابريل/ بنا / تواجه وزارات الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي فيروس الايدز الذي يهدد حياة شعوب العالم بمبادرة سعودية لمكافحة المرض الناجم عنه وتهدف لسياسة موحدة خليجية عبر جلسات علمية يشارك فيها خبراء ومعالجين ومتحدثين يمثلون منظمات دولية صحية واجتماعية وحقوقية وذلك في العاصمة السعودية الرياض.


وتشهد المبادرة الخليجية لمكافحة الإيدز، التي تبدأ أعمالها اليوم السبت، برنامجا مكثفا يضم نخبة من أبرز الخبراء المحليين والخليجيين والدوليين في مجال الإيدز والذي سيناقش جملة من المواضيع والتحليلات لإحصائيات وتقارير تهم المجتمع الخليجي والدولي حول وباء الإيدز والمستجدات الصحية والوقائية في منع انتقال العدوى من الأم المصابة للطفل وحقوق المرضى وسبل خفض تكلفة العلاج وأحدث الدراسات الدولية في مجال مكافحة الايدز.
ويناقش الممثلون الرسميون عن وزارت الصحة في حلقة ربط الوصل من دول مجلس التعاون و عدد من الخبراء الإقليميين والعالميين ومدراء مكاتب المنظمات الدولية في اليوم الثاني والثالث من المبادرة جملة من أوراق العمل للخروج بالتوصيات المشكلة لجسد المبادرة ومنها جلسة اختير لها مسمى "كرات الثلج" والتي تستعرض دور وسائل الإعلام في نشر الثقافة الوقائية وتعزيز الاستجابة نحو الحد من انتشار المرض والتأكيد على أهمية حصول المتعايشين على حقوقهم في الحياة المعيشية بعيدا عن الوصم والتمييز ضدهم.
في حين تحوي حقيبة نقاش احد الجلسات الختامية "مثلث برمودا " والذي يسلط الضوء على المتاهة الثلاثية العالمية والمصاحبة للإصابة بالايدز والتي يعاني منها العديد من المتعايشين وتكمن في الإصابة بالفيروس والخوف من الوصم والتمييز وضياع الحقوق وبالتالي يتخبط المصاب في خضم هذه العوامل الصعبة والتي تحيل بينه وبين رغبته في تلقي الدعم والرعاية الصحية اللازمة. فيما تضم "الحقول الخضراء" وهي الجلسة الخامسة مساحة جديدة لعرض علاقة الإيدز والأمراض المنقولة جنسيا وكيفية الحماية من التعرض إلى الإصابة بالايدز نتيجة تكرار عدوى الأمراض التناسلية من خلال زيارة مراكز الفحص و المشورة
وقال الدكتور زياد بن أحمد ميمش وكيل الوزارة المساعد للطب الوقائي ورئيس اللجنة العلمية للمبادرة السعودية لمكافحة الايدز في دول الخليج ان ابرز اهداف الجلسات هو توحيد لغة الحوار والتعاون المشترك بين دول مجلس التعاون ممثلة في وزارات الصحة وصياغة توصيات حاسمة تسهم في تعزيزالجهود الوقائية التي تنتهجها دول المنطقة في مكافحة الفيروس وتثبيت دول الخليج في قائمة الدول الأقل تعرضا للإصابة بالمرض كخيار استراتيجي تتفرع منه خيارات متعددة يأتي في مقدمتها تبادل الخبرات والأبحاث بين دول الخليج وقياس تأثير تعاطي وتفاوت الرعاية الصحية على طبيعة انتشار المرض بجميع المستويات الصحية والتنموية والاقتصادية والاجتماعية .
وأضاف وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائي أن المواجهة الفعالة والجريئة للفيروس تتطلب قرارات ببصمة تاريخية للحد من انتشاره وتوفير الرعاية الكامله للمصابين وأسرهم مشيدا بحجم الاستجابة المميزة والتفاعل لأسماء دولية فاعلة في مكافحة المرض ومشاركتها في جلسات المبادرة. ويضيف الدكتور زياد أن التحضير للجلسات العلمية استغرق جهودا طويلة المدى وساعات للمشاورات الوقائية والإعلامية والعلمية والقانونية تمهيدا لحلقة الربط المكثفة وللخروج بحزمة من التوصيات المقترحة والتي ستشكل النواة الأساسية للمبادرة خليجيا.
وبحسب ما أورد الوكيل المساعد للطب الوقائي فان قاعة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الكبرى في فندق الفيصلية بالرياض ستشهد طرح المقدمات والتعليقات عن المبادرة لأسماء كبيرة يأتي في أبرزها الدكتور حسين الجزائري المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية بإقليم شرق المتوسط والسيدة هند الخطيب المدير الاقليمي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعنى بالإيدز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما سيشارك ضمن هذا الحدث الهام بعض الشخصيات المميزة مثل الإعلامي السعودي داود الشريان والدكتورة خديجة معلى المنسق الاقليمي لبرنامج الايدز في الدول العربية وممثلين لوزارت الصحة في الخليج ومتحدثين محليين يمثلون جامعات وجهات بحثية سعودية إضافة لعدد من الشخصيات الفاعلة ذات الخبرات التقنية في المنظمات الدولية مثل منظمة الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات وعدد من مؤسسات المجتمع المدني المعنية بمكافحة الايدز كالجمعية السعودية الخيرية لمرضى الايدز و جمعية مناعة وعدد من الناشطين في برامج الايدز في الدول العربية .


خ ا

بنا 1510 جمت 15/04/2011


عدد القراءات : 2823         اخر تحديث : 2011/04/15 - 13 : 06 PM