الأربعاء   13 ديسمبر 2017  
البحرينيون ينثرون اللؤلؤ في باريس
2011/05/08 - 11 : 06 PM
باريس في 8 مايو/ بنا / لم يكن الجمهور الفرنسي مساء أمس (السبت) على عادته في استقبال الفنون الكلاسيكية، فقد كان الفن الكلاسيكي قادما من البحرين، الذي في عمومه وقياسا بالبحرين سيبدو كلاسيكيا، لكنه يبقى أحد فنون البحر والبحرين الشعبية والفلوكلورية، التي تستقطب إليها الأنظار من كل دول العالم، فمشاركة فرقة قلالي وبدعم من وزارة الثقافة جلبت إلى الفرنسيين ما هو مبهر عن رحلة البحر.

فبحضور سفير مملكة البحرين في باريس ناصر البلوشي قدمت الفرقة حفلتها الأولى أمام جمهور (دار ثقافات العالم) في النسخة الخامسة عشرة من مهرجان (المتخيل) للموسيقى والاستعراض، وسط مشاركة عريضة من اليابان وأوزبكستان والهند إلى موريتانيا والمغرب والمكسيك تمتد حتى أغسطس المقبل.
وجاءت مشاركة الفرقة بتقديم فنون البحر بأنواعها ضمن نخبة من فرقة قلالي حضروا خصيصا للمشاركة في هذه المهرجان الذي يعبر عن الفنون والتراث الشفاهي لدى البلدان.
القائم بأعمال مدير إدارة الموسيقى والمسرح خالد الرويعي قال (إن هذه المشاركة خير تمثيل للبحرين بعد ما عاشته بلادنا) وأضاف (دعم وزارة الثقافة لمشاركة فرقة قلالي في هذا المهرجان كان بتوجيه حريص من معالي وزيرة الثقافة التي أكدت على ضرورة إبراز وجه البحرين الحضاري في جميع المحافل العالمية وخصوصا تلك التي تعبر عن هوية وعمق حضارة البحرين)، أما الفرنسيون أنفسهم فلم تغادر كلماتهم ما يستحق الثناء.. (لقد قدمتم شيئاً رائعا) بهذه الكلمات البسيطة يعبر عدد كبير من الجمهور عن هذه الأمسية.
أما إدارة المهرجان الذي أسسه الفنان شريف الخزندار وتديره الكاتبة أرواد إسبر فقد عمدت إلى التعريف بفنون البحر وفرقة قلالي بتوصيف رحلة البحر الفنية، فبحسب موقع المهرجان، فإنه وقبل الاستفادة من النفط في ثلاثينات القرن الماضي، كانت السفن الكثيرة تبحر كل سنة في أشهر الصيف للبحث عن اللؤلؤ. فقامت ثقافة خاصة بهذا الإبحار لعبت فيها الموسيقى دوراً رئيسياً، فالموسيقيون كانوا بجانب الصيادين في السفن ليصاحبوهم بإيقاعاتهم عند كل مرحلة من مراحل الانطلاقة البحرية، وبعد يوم من العناء، يسترخي الجميع مع صوت فن لفجري تحت إيقاع الطبل.
الآن.. الفرقة التي تأسست في بداية القرن العشرين، يجتمع رجالها مرة كل أسبوع في دار ليغنوا أغاني البحر، ففرقة قلالي ينقلون بذلك هذا التراث إلى الجيل الجديد..
يتواصل تقديم هذا الفن بصورة أخرى ليوم تالٍ في حفلٍ ثانٍ تقدمه فرقة قلالي ضمن برنامج الزيارة والمعد خصيصا لهذه المشاركة.



خ ز

بنا 1502 جمت 08/05/2011


عدد القراءات : 4990         اخر تحديث : 2011/05/08 - 16 : 09 PM