الخميس   14 ديسمبر 2017  
الاطباء ينجحون فى اعادة حاسة الشم الى مصاب احترق وجهه بالكامل
2011/05/11 - 32 : 03 PM

واشنطن فى 11 مايو / بنا / نجح الاطباء فى الولايات المتحدة الامريكية فى اعادة حاسة الشم الى مصاب تعرض للصعق بتيار كهربائي، أدى إلى احتراق وجهه بالكامل، مما أفقده حاستي الشم والبصر.

وذكرت شبكة "سى ان ان" الاخبارية أن المصاب ويدعى دالاس وينز خضع لزراعة وجه كامل .وأكد الأطباء في المستشفى التي يرقد بها بمدينة بوسطن الأمريكية، أن وينز، بعد اجرائه العملية ربما سيستطيع استعادة هذا الشعور قريباً.
وبعد خضوعه لأكثر من 20عملية جراحية منذ تعرضه لهذا الحادث قبل أكثر من عامين، أعرب وينز البالغ من العمر 26 عاماً، والأب لطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات عن تطلعه إلى معانقة ابنته، وعن أمله في العودة لاستكمال دراسته الجامعية بعد خروجه من المستشفى.
وقال الطبيب الامريكى جيفري جانيس، الذي أشرف على علاج وينز منذ الحادث، إنه خضع لجراحة لإعادة بناء أجزاء بالوجه، أعادت له حاسة الشم، وأضاف أن عودة العضلات والأعصاب للعمل بشكل طبيعي قد تستغرق بعض الوقت.
وتعرض وينز للحادث في نوفمبر من عام 2008، عندما كان يقوم متطوعاً بدهان جدران إحدى الكنائس، حيث اقترب برأسه من خط للتيار الكهربائي ذي ضغط مرتفع، مما أدى إلى تعرضه للصعق بالكهرباء، مما أدى إلى احتراق معظم أجزاء وجهه.
وبعد نقله إلى العناية المركزة، أدخله الأطباء في غيبوبة طويلة لنحو 3 شهور، حيث كان يتنفس عن طريق جهاز صناعي، بينما عكف الأطباء على دراسة إمكانية خضوعه لزراعة وجه بالكامل، وكان كثيرون لا يتوقعون أنه سيغادر المستشفى يوماً ما، بحسب الطبيب.
يُذكر أن الأمريكية كوني كالب كانت قد خضعت لجراحة مماثلة قبل عامين، بعدما مزقت رصاصة وجهها تماماً عام 2004، حيث فقدت أنفها وخديها وفكها الأعلى، كما فقدت التذوق والشم والكلام، اثر فقدان أنفها وشفتيها، وكانت تتنفس عبر فتحة في العنق.
ومؤخراً أكدت كالب، البالغة من العمر 47 عاماً، ، أنها تشعر الآن بسعادة غامرة، لافتة إلى أنها تمارس حياتها بشكل طبيعي، وقالت: "يمكنني الآن أن أشم.. وأستطيع أن أتناول اللحم، ويمكنني أن أكل الأطعمة الصلبة، لذا فأوضاعي تتحسن باستمرار."


م ح/خ ز

بنا 1153 جمت 11/05/2011


عدد القراءات : 3556         اخر تحديث : 2011/05/11 - 32 : 03 PM