الخميس   14 ديسمبر 2017  
محافظو المحافظات يشيدون بوقفة الإمارات المشرفة تجاه الاحداث الاخيرة فى البحرين
2011/05/12 - 45 : 11 PM
المنامة في 12 مايو/ بنا / عبر محافظو المحافظات في استطلاع لوكالة انباء البحرين عن بالغ اعتزازهم للوقفة الأخوية الإماراتية قيادة وشعبا واستجابة قيادتها الرشيدة لنداء الاخوة البحريني، الذي كان تعبيرا صادقاً عن ما يربط البلدين الشقيقين.

وقال سعادة الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة محافظ محافظة العاصمة ان الأشقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة استجابوا لنداء الأخوة من خلال الموقف المشرف مع مملكة البحرين ومساندتها لاجتياز الأخطار التي هددت نسيجها الاجتماعي ، وكادت أن تتسبب في حرب أهلية لا تحمد عقباها ، فمن دار زايد رحمه الله جاءت النصرة وبتوجيه من رئيـس دولة الامارات العربية المتحدة صاحـب السـمو الشيخ خليفة بن زايد جاء التعبير الصادق عن الوحدة الخليجية في السراء والضراء. النابع من عمق الأخوة والروابط التاريخية المشتركة التي أرسى قواعدها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ووحدة الهدف والمصير.
واضاف" فكان الموقف التاريخي في الذود عن حمى مملكة البحرين والحرص على سلامة أهلها والمقيمين على أرضها والدفاع عن مكتسباتها وانجازاتها ضد أي تهديد خارجي انطلاقا" من أن أمن دول الخليج العربية واحد وأي تهديد لأية دولة هو تهديد للجميع".
وقال الشيخ حمود بن عبدالله " بهذا الاساس الاخوي المتعاطف والتعبير الفوري عن الدعم والمساندة بكافة أشكالها شعر المواطن البحريني بالأمان وارتفعت لدية الروح المعنوية حين رأى أخوته من حوله يشدون من أزره ، ويؤيدون حقه في العيش الكريم على أرضه في ظل قيادته التاريخية والشرعية. لئن كشفت الأحداث عن حلقات التآمر في الداخل ومصادر تمويلها ودعمها من الخارج وأساليبها في المكر والخديعة وضجيجها الاعلامي والقنوات المأجورة التي تبث الزيف، فإنه في المقابل ظهر بكل جلاء نبل الأخوة وصدقها وحقيقة الاشقاء الذين قدموا كل امكاناتهم لدعم اخوانهـــــم في مملكــــة البحرين ، وكانوا في الصف الاول في المواجهة ، لم ترهبهم التهديدات وما ينطق به المرجفون".
واكد المحافظ " إن وقفة الامارات العربية قيادة وحكومة وشعبا" مع مملكة البحرين نقطة مضيئة في تاريخ العلاقات بين البلدين الشقيقين ومأثرة جليلة سيكون لها في تاريخ البحرين الحديث أجل الصفحات وستظل هذه الوقفة الذكرى الرائعة التي تجدد مشاعر الأخوة على مدى الايام، فلقد كانت معبـرة عن أصالة شعب الامارات وعروبته وتمسكه بعقيـدة الاسـلام، وما يجمع بين الأخـوة من رباط مقدس وأهـداف قائمة على الخيـر والعـدل، والتكاتف للتصدي لكل معتد وشرير فاجتماع الكلمة لدول الخليج العربية هو مصدر القوة والمنعة وهو الضامن للدفاع عن سيادتها ونهضتها وحق شعوبها في الحياة الكريمة الآمنة".
واختتم محافظ العاصمة تصريحه قائلا " للأخوة في الإمارات العربية المتحدة كل الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لموقف الشرف والعزة ، فأنتم أهل النخوة والشهامة حفظ الله بلدكم في ظل قيادتكم الحكيمة وفيض لها كل أسباب المنعة والقوة ، ولتكن هذه المواقف طريقنا الى الوحدة الكاملة أمل شعوبنا وعنوان قوتنا وبأسنا ومبعث ثقتنا بحاضرنا وغدنا إن شاء الله".
من جانبه ثمن الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية في تصريح لوكالة انباء البحرين الموقف المشرف لدولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة تجاه الأزمة الأخيرة والتي عكست المشاعر الأخوية الصادقة التي تربط بين البلديين والتي أرسى دعائمها الأجداد وعزز أواصرها الأبناء لما يربطهما من علاقات تاريخية تقوم على المحبة بين قيادتي وشعبي البلدين بكافة المستويات انطلاقاً من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بينهما تجاه مختلف القضايا وروابط الأخوة ووشائج القربى ووحدة المصير والهدف المشترك التي تجمع بين شعبيهما.
وقال محافظ المحافظة الجنوبية بهذه المناسبة ( إن احتفالات المملكة والمحافظة الجنوبية بشكل خاص بيوم الشكر والعرفان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة والى الشعب الإماراتي الشقيق على مواقفهم المشرفة ودعمهم ومساندتهم لشقيقتهم مملكة البحرين وقيادتها الحكيمة وشعبها الكريم تجاه الأزمة التي مرت بها المملكة واجب على كل مواطن بحريني مخلص لإظهار معاني التقدير والامتنان والمكانة الرفيعة التي تحتلها قيادة وشعب الأمارات في قلوب البحرينيين ،مضيفاً بأن أهالي المحافظة وفي مبادرة صادقة عفوية نابعة من شيم أهل البحرين عقدوا العزم على الاحتفال يومي الخميس و الجمعة تأييداً لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظة الله ورعاه وعرافانا بموقف الأمارات وقد وجهنا المسئولين بالمحافظة للمساندة والمتابعة للعمل على ضمان إقامة هذه الاحتفالات بالشكل المطلوب التي من شأنها تحقيق الهدف المنشود ).
وأكد الشيخ عبد الله بن راشد أل خليفة بان الشعب البحريني سيظل وفي للبحرين بقيادة جلالة الملك حمد بن عيسى أل خليفة ملك البلاد المفدى حفظة الله وما هذه الاحتفالات إلا رسالة للعالم اجمع يؤكد فيها الشعب من خلالها ولائه لجلالة الملك والوطن ولتبرهن كذلك بان البحرين تمضي في حب وازدهار وتقدم بتكاتف القيادة والشعب بقوة وعزيمة اكبر من السابق، داعياً المولى عز وجل إن يحفظ القيادة الحكيمة والوطن من كل شر وان يديم الخير والنعمة والأفراح على الشعب البحريني وكافة شعوب دول مجلس التعاون الخليجي.
ومن جانبه قال محافظ المحافظة الشمالية السيد جعفر بن حسن بن رجب أن الشعب البحريني يثمن المواقف المبدئية للأشقاء بدول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والصديقة للحفاظ على العلاقات المتينة بين الحكومات والشعوب لما فيه مصلحة مستقبل دولنا واستقرارها، مشيداً على وجه الخصوص بالعلاقات البحرينية الإماراتية التي شهدت نمواً في كل المجالات التنموية.وأشار بن رجب معبراً عن الشكر والعرفان والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة الى أن لدولة الإمارات رصيداً مشرفاً في دعم القضايا الخليجية والعربية والإسلامية، وهذه المواقف هي من الأركان المشتركة بين قيادتي البحرين والإمارات لدعم القضايا العادلة وهو ما يؤكد عليه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، مشيراً بن رجب الى أن منهج دولة الإمارات العربية المتحدة أسس المغفور له سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على أساس التعاون والابتعاد عن الفردية، وقد تجلت هذه الرؤية في إنجازاته التي لا تحصى في منطقة الخليج العربي، لا سيما في إطار المساهمة في قيام مجلس التعاون الخليجي وفي الهيئات والمنظمات الاقتصادية والانسانية والاجتماعية العربية والاسلامية، وعلى المستوى العالمي، كسبت كل من البحرين والإمارات احترام العالم.
وفي شأن التواصل وتوافق الرؤى بين البلدين الشقيقين قال بن رجب :" هذه الحالة تمثل تعبيراً حقيقياً لقوة العلاقات بين قيادة وشعب مملكة البحرين، وقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة.. تلك العلاقة التي تميزت على طول المسيرة المباركة بالتعاضد والتكاتف والمحبة، فلهذه البلاد الطيبة، وقيادتها وشعبها، كل التقدير والحب والإمتنان والإكبار".
واختتم بالقول.. نسأل الله جلت قدرته، أن يديم على بلادنا مملكة البحرين، قيادةً وحكومةً وشعباً، وعلى دولة الإمارات العربية المتحدة الغالية العزيزة وحكامها وشعبها الرائد، وعلى كل الدول الخليجية والعربية والإسلامية نعمة الأمن والإستقرار والتقدم.



خ ف

بنا 2035 جمت 12/05/2011


عدد القراءات : 5917         اخر تحديث : 2011/05/13 - 13 : 12 AM