السبت   16 ديسمبر 2017  
اختتام أعمال اللجنة المكلفة باستكمال الدراسات التفصيلية لمشروع سكة حديد مجلس التعاون
2012/03/28 - 43 : 06 PM
أبوظبي في 28 مارس/ بنا / اختتمت هنا اليوم أعمال الاجتماع التاسع للجنة المالية والفنية الخليجية المكلفة باستكمال الدراسات التفصيلية لمشروع سكة حديد دول مجلس التعاون .

وصرح المهندس عبدالله سالم الكثيري المدير التنفيذي في قطاع النقل البري بالهيئة الوطنية للمواصلات الذى ترأس وفد الامارات في اللجنة ان الدراسة التفصيلية لمشروع ربط سكة الحديد تشير إلى أنه سيبدأ من العاصمة الكويت مرورا بمدينة الدمام إلى مملكة البحرين ومن مدينة الدمام إلى دولة قطر عن طريق منفذ سلوى ومن السعودية مرورا بمنفذ البطحاء إلى مدينتي أبوظبي والعين ومن ثم إلى سلطنة عمان عبر صحار إلى مسقط بتكلفة تقريبية قدرها 15 مليار دولار .
ونوه الى التزام دول مجلس التعاون الخليجي بتنفيذ مشروع سكة حديد دول مجلس التعاون حسب الجدول الزمني المتفق عليه مشيرا إلى أن الإمارات بدأت في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع المحلى لقطار الاتحاد على أرض الواقع في منطقة حبشان ضمن ثلاث مراحل تضم إنشاء خط السكة الحديد المحلي بطول /2000 /كيلومتر من جبل علي إلى الحدود السعودية مرورا بالعين ومنها ما يدخل ضمن الشبكة الخليجية نحو 460 كيلومترا على الحدود مع المملكة العربية السعودية وذلك وفق رؤية الامارات 2021.
وأشار الكثيري إلى أن الاجتماع استعرض كراسة المواصفات الفنية الشاملة للمشروع بعد تحديثها والتي أعدها فريق عمل من اللجنة الفنية والمالية تم تشكيله في الاجتماع السابق وهي تركز على المواءمة المرورية لسكة حديد دول مجلس التعاون إلى جانب استعراض ما تم انجازه على أرض الواقع في كل دولة على حدة على ضوء الجدول الزمني المتفق عليه من مسارات ونقاط الربط والمواصفات الفنية التي تضمن المواءمة بين جميع دول المجلس.
وشدد على أن اللجنة الفنية المعنية باستكمال الدراسات التفصيلية للمشروع تركز بصورة أساسية على أن تتزامن جميع الدول الأعضاء في توقيت واحد للتنفيذ فيما يتعلق بالمحاور والمسارات والمواصفات الفنية لخطوط السكك الحديدية الخليجية مشيرا إلى أن عدداً من الدول ومن بينها الإمارات والسعودية بدأت التنفيذ بصورة فعلية فيما تستكمل بعض الدول دراساتها أو تحدث خططها تمهيدا للتنفيذ.. ولفت إلى أن نقاط الربط بين الإمارات وسلطنة عمان تم الاتفاق عليها بصورة نهائية تقريبا .
وأوضح أن مشروع السكك الحديدية بالنسبة لدول مجلس التعاون من المشاريع الجديدة الواعدة التي تبشر بانطلاقة جديدة للاقتصاد والتجارة الخليجية بشكل عام وكذلك فتح مجالات جديدة للصناعات والاستثمارات المختلفة فضلا عن مساهمته المرجوة في خفض تكاليف النقل وتقليل الحوادث المرورية وخفض انبعاثات ملوثات البيئة .
وأشار إلى أن دراسة الجدوى الخليجية لمشروع سكة حديد دول مجلس التعاون حددت مسارا لخط سكة حديد دول مجلس التعاون بين الكويت ومسقط مرورا بالإمارات بطول/ 2017 / كيلومترا ينتهي العمل به بين عامي 2017 و2018..موضحا أن الامارات ستنظم في أبريل المقبل منتدى لصناعة السكك الحديدية.
وقد ناقش الاجتماع مسار السكة الحديدية ونقاط الربط مع حدود الدول الأعضاء المجاورة التي لها خرائط هندسية بناء على التحديثات التي أجرتها بعض الدول إلى جانب بحث المستجدات بشأن التقرير الفني لاستكمال المتطلبات الفنية الخاصة بتغير محركات القطارات التي تدخل أو تخرج من سلطنة عمان في المنطقة الحدودية.
استعرض كذلك تحديث خطة العمل والجدول الزمني لتنفيذ المشروع بشكل متكامل ولمرحلة اعداد التصاميم الهندسية التفصيلية للمشروع والاتفاق عليهما بشكلهما النهائي بناء على آخر المستجدات التي طرأت على تنفيذ المشروع من قبل الدول الأعضاء وقرارات.
كما اطلع الاجتماع على نتائج زيارات اللجنة لعدد من الدول الاسيوية والاوربية وتركيا للاستفادة من أفضل الممارسات والمقارنة بينها والاستفادة منها في مجال السكك الحديدية , فيما سيتم عرض التوصيات على الاجتماع المقبل لوزراء النقل والمواصلات في دول التعاون في نهاية العام الجاري.




ع ن/خ ز

بنا 1539 جمت 28/03/2012


عدد القراءات : 957         اخر تحديث : 2012/03/28 - 43 : 06 PM