السبت   16 ديسمبر 2017  
منظمة العمل الدولية تشيد بالانجازات المتحققة في ملف المفصولين فى مملكة البحرين
2012/03/28 - 46 : 06 PM
جنيف في 28 مارس/ بنا / أشاد مجلس إدارة منظمة العمل الدولية بالتقدم الهام والبارز الذي حققته مملكة البحرين على صعيد عودة العمال المفصولين على خلفية الأحداث التي شهدتها المملكة العام الماضي الى أعمالهم.
كما أبدى المجلس ارتياحه من توافق أطراف الإنتاج الثلاثة على المضي قدما في معالجة ما تبقى من حالات، علاوة على ما جرى عليه من توافق بشأن تشجيع التعاون والحوار بين أطراف الإنتاج خدمة لمصالح العمال وأصحاب العمل والمصلحة الوطنية العليا بشكل عام.
جاء ذلك في الجلسة التي عقدت فى جنيف اليوم ضمن اجتماعات الدورة رقم (313 )، و حضرها وزير العمل جميل بن محمد علي حميدان والوفد المرافق، وبمشاركة ممثلي الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وغرفة تجارة وصناعة البحرين،
وتأتي هذه الإشادة بعد أن توافق أعضاء مجلس إدارة المنظمة في ضوء النتائج الايجابية المتحققة على تعليق النظر في الشكوى والطلب من مملكة البحرين تقديم تقرير نهائي يتضمن كافة البيانات المتعلقة بالانجازات و التقدم الذي سيتم إحرازه خلال المرحلة القادمة في إطار السعي المشترك لطي هذا الملف بصورة نهائية وعرضه في وقت لاحق على منظمة العمل الدولية.
ويشار الى انه لم يتم قبول النظر في الشكوى من قبل مجلس الادارة في دورته الحالية و كذلك دورته السابقة، التي قدمتها عدد من المنظمات العمالية في يونيو الماضي، محبذا معالجتها في اطار الجهود الوطنية و التعاون الثلاثي بين أطراف الانتاج.
كما جاء في قرار مجلس الإدارة استعداد منظمة العمل الدولية للاستمرار في تقديم الدعم الفني ومساعدة أطراف الإنتاج الثلاثة، حسب الحاجة، وبما يكفل تسهيل اجراءات طي الملف وفتح آفاق جديدة للتعاون المستقبلي بينها وتشجيع الحوار الاجتماعي ومساعدة البحرين على تنفيذ البرامج المتعلقة بمعايير العمل الدولية.
وبهذه المناسبة فقد ألقى وزير العمل جميل حميدان، في نفس الجلسة، كلمة شكر فيها رئيس و أعضاء مجلس الإدارة، و مدير عام منظمة العمل الدولية و العاملين معه، و خاصة البعثة الفنية للمنظمة و التي زارت المملكة في الفترة من 29 فبراير الى 12 مارس الجاري.
و عبر حميدان في كلمته عن تقديره البالغ لمجلس الادارة على ما توصل اليه من قرارات ايجابية و ما قدمه من اشادة و ترحيب بالنجاح الذي حققته مملكة البحرين، وبالتعاون الايجابي بين أطراف الإنتاج الثلاثة وبدعم ومساندة من منظمة العمل الدولية، في معالجة قضية المفصولين عن العمل على خلفية أحداث العام الماضي، و بعد ان تم الاطلاع على المعلومات و الاحصاءات المعتمدة و المتوافق بشأنها من قبل جميع الأطراف الثلاثة حول النتائج التي تم احرازها بعودة العمال المفصولين الى أعمالهم وبمنهجية وأسلوب العمل الذي لا يزال متبعا لمعالجة القضايا المتبقية التي هي في طريقها الى المعالجة تمهيدا لطي الملف نهائيا، مع الحرص على المحافظة على حقوق الجميع و تشجيع التعاون المستقبلي لضمان بيئة عمل صحية ومنتجة يساهم فيها الجميع لخدمة العمال و أصحاب العمل وبما يخدم المصلحة الوطنية العليا بشكل عام .
وأوضح جميل حميدان أمام مجلس الإدارة ان هذه النتائج الطيبة التي تم احرازها قد عكست ما قامت به مملكة البحرين من جهود جادة و متصلة في مجال معالجة قضية العمال المفصولين، في ضوء التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، وأوامر صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء الموقر، و المتابعة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد الأمين، حفظهم الله و رعاهم، مشيدا باللقاء الذي جمع صاحب الجلالة الملك المفدى بقيادات الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، و ما أبداه جلالته من حب واهتمام بأبنائه العمال وحرصه على توفير فرص العمل الكريمة لهم وحماية حقوقهم وتوفير أوجه الرعاية لهم، لأنهم الثروة الحقيقية للوطن بما يقدمونه من عطاء وما يلعبونه من دور في بناء وتطور ونهضة الوطن، حيث أكد جلالته أن أكثر ما يضيره هو حرمان مواطن من وظيفته ومصدر رزقه وأن أحلى بشارة لديه هي التحاق أو عودة المواطن لعمله ليكون مشاركاً في بناء وطنه وتأمين رزقه ورزق عياله.
و في ختام كلمته أكد وزير العمل على أن مملكة البحرين كانت وستبقى وفية لالتزاماتها في مجال تطبيق معايير العمل الدولية و خاصة في مجال مكافحة التمييز وتطوير الحريات النقابية وتعزيز الحوار الاجتماعي وحماية حقوق العمال والاستمرار في تحديث تشريعاتها المحلية لتكون متوائمة مع معايير العمل الدولية .


خ ف

بنا 1550 جمت 28/03/2012






عدد القراءات : 1370         اخر تحديث : 2012/03/28 - 56 : 10 PM