الجمعة   28 نوفمبر 2014  
24 c
عدنان الباجه جي يروي سيرته الذاتية في كتابه الجديد في " عين الاعصار "
2013/01/26 - 11 : 01 PM
بيروت في 26 يناير/ بنا / صدر عن دار الساقي في بيروت حديثا كتاب للسياسي والدبلوماسي العراقي المخضرم عدنان الباجه جي بعنوان " في عين الاعصار " .

يروي الكتاب سيرة رجل ويؤرخ لحقبة أساسية من تاريخ العراق ولفترة تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة. عاد إلى العراق وهو في سنّ الثمانين وبذل الكثير من الجهد لإقامة نظام ديمقراطي مدني يحفظ وحدة العراق ويؤمّن للشعب العراقي حقوقه الأساسية في الحرية وسيادة القانون ويضمن التداول السلمي للسلطة عبر انتخابات دورية
ويتحدث عدنان الباجه جي في الكتاب عن سيرته الذاتية، فهو رجل عاصر حقب تاريخ العراق المعاصر كلها بين (1921-2013) من العهد الملكي (1921-1958) إلى الجمهورية الأولى (1958-1968) والجمهورية الثانية (1968-2003) ثم التغيير بعد عام 2003 أو الجمهورية الثالثة (2003-حتى الآن). وقد عمل فترة تزيد عن عشرين عاما (1970-1993) في دولة الإمارات العربية المتحدة في المساعدة في تأسيسها، إلى أن قرر العودة إلى العراق بعد التغيير ليرى عهدا جديدا حلم فيه بإرساء الدولة المدنية الديمقراطية.
يقع هذا الكتاب في 335 صفحة من الحجم الكبير ويضم 17 فصلا مع استهلال ومقدمة وفهرس للأعلام وفهرس للاماكن.
يطرح الباجه جي في كتابه منذ البداية بأنه قارب التسعين من العمر وكان مراقبا ومشاركا في الأحداث العربية والعراقية، وما دفعه لكتابة مذكراته استجابة لطلب أسرته وأصدقائه بأن يكتب سيرة ذاتية عن حياته عارضا معتقداته التي يؤمن بها وهي تحكيم العقل والاعتماد على العلم والمعرفة والإيمان بالديمقراطية والعمل على الوحدة والتضامن بين الأقطار العربية. أما شخصيا فانه يسرد جهوده في دعم العرب في الأمم المتحدة ومساندة القضية الفلسطينية وتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة ثم عودته خلال العشرين سنة الأخيرة للاهتمام بالعراق والمعارضة والتغيير والمشاركة في الحكم بعد الاحتلال الأميركي والإطاحة بالنظام 2003.
عدد القراءات : 1564         اخر تحديث : 2013/01/26 - 15 : 01 PM