الثلاثاء   23 سبتمبر 2014  
33 c
كيف تقيم تنوع فعاليات صيف البحرين
الاسم :
البريد الالكتروني :
  اشترك    الغاء الاشتراك
وزارة التربية : 148 مدرسة تعرضت للاعتداءات والتخريب في مملكة البحرين
2013/03/19 - 06 : 05 PM
المنامة في 19 مارس/ بنا / كشفت وزارة التربية والتعليم عن تعرض 148 مدرسة ابتدائية واعدادية وثانوية في مملكة البحرين للاعتداءات والتخريب من أصل 206 مدرسة إجمالي عدد المدارس في المملكة خلال العام الماضي والحالي, بكلفة خسائر قاربت من المليون والنصف مليون دينار بحريني.
وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام بوزارة التربية والتعليم الاستاذ فواز الشروقي في المؤتمر الصحفي الذي نظمته إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة التربية والتعليم صباح اليوم بمقرها بمدينة عيسى لمناقشة مشكلات المدارس في مواجهة الاعتداءات والتخريب في المملكة, إن الهدف من عقد هذا المؤتمر يكمن في ارتفاع عدد حالات التخريب والاعتداءات على المدارس في مملكة البحرين، حيث بلغت اعداد حالات التخريب والاعتداءات على المدارس إلى 78 حالة خلال العام الماضي فقط، و70 حالة خلال هذا العام, موضحا إن المؤتمر يهدف إلى تعزيز الشراكة المجتمعية لحماية المدارس من التعدي ونشر الوعي بتحييدها عن الصراعات, وإلى تسليط الضوء على حالات التخريب والاعتداءات ,مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يأتي ضمن تواصل الوزارة اليومي مع المؤسسات الإعلامية ومؤسسات المجتمع المدني لطرح ومناقشة القضايا التربوية والتعليمية.
وأوضح الشروقي أن عدد حالات الاعتداءات على المدارس قد سجلت ارتفاعا في محافظتي الشمالية والوسطى، وإنه تم تخريب والاعتداء على 11 مدرسة خلال يوم 14 فبراير من هذا العام فقط, مشيرا إلى ان الوزارة عملت على التنسيق مع وزارة الداخلية لوضع عدد من الكاميرات الأمنية في المدارس للحد من حالات الاعتداءات والتخريب.
و استعرض الشروقي الآثار السلبية التي تخلفها الاعتداءات على المسيرة التعليمية، والتي شهدت هذا العام تصعيداً جديداً باتخاذ خطوات جديدة تمثلت في قفل أبواب المدارس بالسلاسل والأقفال، وغلق الطرق المؤدية إليها، ومنع الطلبة والمعلمين من الوصول إلى مدارسهم بالقوة والتهديد، مشيراً إلى أن الاعتداءات بلغت 148 اعتداءً متنوعاً شمل إلقاء المواد الحارقة والحجارة، واقتحام وتكسير محتويات المدرسة، وإشعال الحرائق عند الأسوار، والاعتداء على الحراس، بالإضافة إلى سكب الزيوت عند مداخل المدارس، وسرقة 100 طفاية للحريق من داخل المدارس، حيث كانت تلك الاعتداءات تتركز في المحافظتين الشمالية والوسطى.
موضحا أن إجمالي قيمة الخسائر جراء تلك الاعتداءات خلال العام 2012 فقط بلغت 1.467.512 دينار، أما قيمة الخسائر الناجمة عن الاعتداءات على المدارس يوم 14 فبراير من هذا العام فقد بلغت 87.528 دينار، في حين بلغت يوم 14 مارس 2013م حوالي 102.916 دينار، مشيراً إلى وجود تنسيق مستمر مع وزارة الداخلية لتكثيف وزيادة الدوريات الأمنية، وزيادة عدد الحراس وتدريبهم على كيفية التصدي لتلك الاعتداءات.
و تطرق القائم بأعمال مدير إدارة التربية الخاصة الأستاذ خالد محمود السعيدي إلى الآثار النفسية والسلوكية التي خلفتها تلك الأعمال التخريبية على الطلبة وعلى أداءهم الدراسي، والتي تتمثل في إصابة الطلبة بالأذى النفسي وميولهم للانعزال وانعدام الثقة وكثرة غيابهم وتراجع تحصيلهم الدراسي، حيث قامت الوزارة بتنفيذ خطة علاجية تمثلت في معالجة أكثر من 5200 حالة عن طريق الزيارات الميدانية للصفوف، وتعزيز قيم العيش المشترك عملياً من خلال زيادة عدد الأنشطة والبرامج والفعاليات المشتركة بين الطلبة، بالإضافة إلى التعاون مع اليونسكو ومكتب التربية الدولي بجينيف لبناء وتطوير مناهج وأنشطة حقوق الإنسان والتسامح والعيش المشترك.
بينما تحدث مدير إدارة شئون المنظمات واللجان الدكتور عبدالغني الشويخ حول دور مؤسسات المجتمع المدني في حماية المؤسسات التعليمية التي تخص كافة فئات المجتمع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وذلك عن طريق عمل الندوات التوعوية والقيام بتزيين أسوار المدارس، مشدداً على دور وسائل الإعلام في توجيه المجتمع إلى ضرورة الحد من هذه الاعتداءات.
ومن جهة أخرى أكد القائم بأعمال الأمين العام للجنة البحرين الوطنية للتربية والعلوم والثقافة الأستاذ غازي المرزوق إلى تعارض هذه الأعمال التخريبية مع كافة المواثيق والقوانين الدولية والتي تدينها كافة المنظمات مثل اليونسكو، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الأسيسكو).



ن.م.س/ع ذ

بنا 1354 جمت 19/03/2013


عدد القراءات : 1555         اخر تحديث : 2013/03/19 - 27 : 10 PM

 اخبار ذات صله