الجمعة   28 إبريل 2017
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
الاتحاد الأوروبي يمنح جائزة "شايو" للمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان والأمانة العامة للتظلمات في البحرين
2014/12/09 - 05 : 09 PM
كتبت : ايمان نور
المنامة في 9 ديسمبر / بنا / منح سفير مندوبية الاتحاد الأوروبي في الرياض ادم كيولاش مساء اليوم " جائزه شايو " لتعزيز حقوق الانسان في منطقه الخليج العربي للعام 2014 , والتي فازت بها مناصفة كل من المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان , والأمانة العامة للتظلمات التابعة لوزارة الداخلية في البحرين.

وأكد كيولاش خلال حفل التكريم بالعاصمة البحرينية المنامة بحضور سفراء الدول الأجنبية وعدد من المهتمين بمجال حقوق أن الجائزة التي منحت لهاتين المؤسستين البحرينيتين لم تأت من باب الصدفة بل نتيجة جهود قامت بها المؤسستان وسط ظروف صعبة مرت بها مملكة البحرين منذ سنوات غير ان المملكة قامت بجهود كبيرة للتغلب على ما حدث وبنجاح من قبل مثل اقامة الحوار الوطني وجهود بذلت للتصالح الوطني مؤكدا ان هاتين المؤسستين كانتا الرائدتين في مجال حقوق الانسان.

وأوضح ان المؤسستين بذلتا جهودا في تعزيز حرية التعبير وتوفير حياه افضل للمواطن , وقدمتا توصيات للحكومة وللجمعيات لتطبيق هذه التوصيات على أرض الواقع، منوها الى ان تحقيق ذلك يعد إنجازا كبيرا ومؤشرا يوضح حجم الثقة الكبيرة التي تحظى بهما لدى المجتمع الدولي , وهو ما يعكس مدى شفافية مملكة البحرين في ان تطرح موضوع حقوق الانسان ليس داخل المملكة فقط , بل ايضا للعالم.

من جهته شكر الدكتور عبدالعزيز أبل رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان مندوبية الاتحاد الاوروبي لمنحهم هذه الجائزة والتي تضع على عاتق المؤسسة مسئولية أكبر للعمل على خلق ثقافه تحترم حقوق الانسان ليس فقط في البحرين بل في المنطقة ككل , مؤكدا ان هذه الجائزة ليست للمؤسسة فقط بل للمملكة ولكل بحريني .

بعدها أكد السيد نواف محمد المعاودة الأمين العام للتظلمات أن إنشاء الأمانة العامة للتظلمات تم ضمن منظومة العمل المؤسسي الذي يحرص على احترام حقوق الإنسان، وتنفيذًا لتوصيات اللجنة البحرينية المستقلة لتقصى الحقائق، وذلك كله في سياق المشروع الديمقراطي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبدعمٍ من الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

واعرب المعاودة عن شكره وتقديره للاتحاد الاوروبي على هذه الجائزة , قائلا "انها جاءت نتيجة جهود قامت بها المؤسسة" , معربا عن سروره بحصول الأمانة العامة للتظلمات على الجائزة، والتي عكست التقدير الأوروبي والدولي الذي تحظي به في مجال عملها , خاصة وأن مملكة البحرين أول دولة على مستوى الخليج العربي تنشئ هذا النوع من المؤسسات , والذي يسمى عالميًا بالـ ( OMBDUSMAN) أي " الأمانة العامة للتظلمات.

وأكد أن الأمانة العامة للتظلمات حرصت على التعاون والتواصل البناء مع المؤسسات والأجهزة ذات الطبيعة المماثلة لعملها في الخارج، كما سعت إلى تطبيق أفضل الممارسات في مجال عمل أمناء التظلمات، فدأبت على ترسيخ وتعزيز التعاون المهني والفني مع العديد من المؤسسات الدولية المرموقة ذات الخبرة الطويلة في مجالات عمل أمناء التظلمات ولاسيما في دول أوروبية صديقة، من خلال الدورات التدريبية وورش العمل، والمحاضرات والندوات، وبرامج ابتعاث الكوادر البشرية للخارج، والتي تناولت جوانب مهنية مهمة.

وفي ختام تصريحه وجه الأمين العام للتظلمات التهنئة أيضًا للمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان على حصولها على نفس الجائزة، كما تقدم بالشكر لمندوبية الاتحاد الأوروبي في الرياض، وكافة المؤسسات والهيئات المتعاونة من داخل وخارج البحرين والتي قدمت التدريب والمشورة الفنية وخاصة المؤسسات والهيئات الأوروبية، وكذلك، لبعثات دول الاتحاد الأوروبي في البحرين والوفود الدبلوماسية الأوروبية التي دأبت على التواصل والتعاون البنّاء مع الأمانة العامة للتظلمات، ولكل من ساهم في إنجاح مسيرة عمل الأمانة العامة للتظلمات، وفي مقدمتهم معالي وزير الداخلية والمسئولين في الوزارة ولكافة أعضاء الأمانة العامة للتظلمات على ما بذلوه من جهودٍ كبيرة طيلة الفترة الماضية، واضعين نصب أعينهم المسئولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم.

تجدر الاشارة الى ان جائزة شايو سنويا تقدم من قبل مندوبية الاتحاد الأوروبي في الرياض (المسئولة عن العلاقات مع المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، ودولة الكويت، و سلطنة عمان، و دولة قطر)، بالتعاون مع مندوبية الاتحاد الاوروبي في دولة الإمارات العربية المتحدة و سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي لدى دول الخليج العربي، لمنظمات المجتمع المدني و المؤسسات العامة والخاصة لاتخاذ الإجراءات، وإقامة الحملات وعمل المشاريع التي تدعم الوعي بحقوق الانسان و تعزيزها وحمايتها في منطقة الخليج العربي.

وتحمل الجائزة اسم قصر شايو في باريس حيث تم اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بتاريخ 10 ديسمبر 1948 من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.



ع ن/ع ع

بنا 1825 جمت 09/12/2014
عدد القراءات : 530         اخر تحديث : 2014/12/10 - 00 : 12 AM