Thursday   19 Apr 2018  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
كانو الثقافي ينظم محاضرة " رؤية تحليلية لتمدد القرية البحرينية "
2017/12/23 - 55 : 05 PM
المنامة في 23 ديسمبر / بنا / نظم مركز عبدالرحمن كانو الثقافي مؤخرا محاضرة بعنوان "رؤية تحليلية لتمدد القرية البحرينية " للدكتور خليفة بن أحمد الغتم وأدار الحوار الأستاذ مبارك العطوي.

واستهل الدكتور الغتم المحاضرة بذكر أقدم المصادر التي أتت على ذكر عدد القرى في مملكة البحرين والتي تعود إلى ألف وثلاثمئة عام قبل الميلاد فذكر أن العديد من المصادر قد ذكر فيها أن عدد القرى الموجودة في المملكة تتعدى الثلاثمائة في حين أن هذا الرقم بحد ذاته قد يكون مبالغ فيه للباحث في تاريخ المملكة . وقد أشار إلى بعض المصادر التي ذكرت الأمر ذاته في السنوات اللاحقة وأهمها كتاب الفوائد في أصول علم البحر والقواعد في العام الف وأربعمائة وثمانية وتسعين ميلادية للربان أحمد بن ماجد و الذي قد يكون أصبح فيما بعد المرجع الأساسي للكثير من المصادر فيما يخص عدد القرى في المملكة.

وأضاف الدكتور الغتم أن أحد المصادر المشار إليها في بحثه قد ذكر فيها أن العديد من الحروب دارت في المنطقة أدت لتقلص عدد القرى إلى أربعين أو خمسين وكما ذكر أن أحد أهم المصادر المرجعية التي تعود للعام الف وثمانمائة وستة عشر ميلادية وهي رسالة المقيم السياسي وليم بروس لوزير الحكومة البريطانية في الهند ذكر فيها " ان البحرين تحتوي في الأصل على ثلاثمائة وستين قرية ولكن في الوقت الحاضر لا يوجد حتى نصف هذا العدد" وتبعها بالذكر أن الرحالة بلجريف قد ذكر في مؤرخاته في رحلته إلى شبه الجزيرة العربية التي استمرت عامين ان مجموع القرى يبلغ ثمانين قرية.

وفي الختام أشار الدكتور الغتم إلى أول أحصاء رسمي في مملكة البحرين في سنة الف وتسعمائة وواحد واربعين والذي ذكر فيه عدد القرى ثمان وخمسين قرية ثم ذكر أنه كان هناك لبس بين عدد من التعريفات المتداولة قديما أدى للمبالغة في تعداد القرى في مملكة البحرين فقد كان هناك لبس في مفهوم القرية والسيحة والنخل وقد عرفهم بأن القرية هي مكان تجمع الناس بينهم تقارب في الثقافة والمهنة وتمتاز القرية بمحدودية حجمها وقربها من النخيل, ثم عرف النخل بأنه المزارع التي تقوم على زراعة النخيل ويتخللها تقسيمات المياه وتزدهر على اربع ركائز أساسية المالك والفلاح والبيئة والنظام الحاكم بين المالك والفلاح وهو نظام الضمان, أما فيما يخص السيحة فهي منطقة وهي القرية المقامة فيما بعد وذكر أن اللبس الأساسي كان فيما بين عدد النخل الموجود في البحرين و عدد القرى وقد يكون هذا السبب الرئيسي للمبالغة في العدد المذكور في الوثائق القديمة.


ع ذ

بنا 1442 جمت 23/12/2017


عدد القراءات : 1611         اخر تحديث : 2017/12/23 - 55 : 05 PM