Monday   23 Apr 2018  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
خلال أمسية في مركز الشيخ إبراهيم للثقافة .. الناقد السريحي: البحرين رائدة في القطاع الثقافي ومركزا للتنوير مثل عواصم كبرى
2017/12/26 - 28 : 01 PM
المنامة في 26 ديسمبر/بنا/ أكد الناقد السعودي الدكتور سعيد السريحي بأن البحرين رائدة في القطاع الثقافي، لافتًا إلى أن البحرين كانت مركزًا من مراكز التنوير الثقافي مثلها في ذلك مثل العواصم الثقافية الكبرى كبيروت، والقاهرة، وبغداد ودمشق وتميزت بحركة الحداثة في هذا المجال.

جاء ذلك على هامش استضافة مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث مساء أمس لأمسية ثقافية في إطار موسمه الثقافي، حيث نظمت محاضرة بعنوان " لغة الإنسان الأولى" للناقد د. سعي السريحي، ركز فيها على خصوصية أفكاره التي تتخذ من الفلسفة طابع لها مطعمة بمواضيع فلسفية في كافة المجالات.


واستخدم الناقد والكاتب السعودي أدوات النقد في محاضرته التي غالبًا ما تستقر في بناء اللغة وصياغتها ودلالاتها التي تتراءى في نسق النص بين الحقيقة والمجاز معرجًا على تجربته النقدية والشعرية في اللغة ومستدلًا بشعر كبار الشعراء العرب كالشاعر البحريني طرفة بن العبد.

وفي تصريح لوكالة أنباء البحرين (بنا)، أعرب الناقد والكاتب السعودي عن شعوره بالزهو وهو يتحدث في مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، المركز الثقافي "المميز ليس في البحرين فحسب بل المنطقة، مشيدًا بالحراك الثقافي البحريني وبالجهود الكبيرة التي يبذلها المركز والذي يعكس الاحتفاء بالماضي والتجليات الجميلة والاحتفاء بالإرث التاريخي".

وأوضح أن البحرين ظلت هي القبلة التي يتوخاها المثقفون العرب في حركة الحداثة، حين كانت الحداثة تأخذ خطواتها الأولى في المملكة، في بداية الثمانينات من القرن الماضي، كان المثقفون في المنطقة يتتلمذون على مجلة "كلمات"، بالإضافة إلى أن المثقفين كانوا يقرأون قراءة من يتبنى معالم الطريق، ويستضيئون بجهود رجل كقاسم حداد.

الجدير بالذكر أن د. سعيد السريحي هو أديب وناقد سعودي، من الكتاب البلغاء، له شعر من جيل رواد الأدب في المملكة العربية السعودية ومن أقطاب الصحافة فيها. عضو مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة، والهيئة الاستشارية بجمعية الثقافة والفنون، ومشرف على الأقسام الثقافية بجريدة عكاظ وأحد رموز الحداثة في العالم العربي.
ومن مؤلفات السريحي "غواية الاسم" ، و"سيرة القهوة" و"خطاب التحريم"، و" الرويس"، وديوان شعر " الكتابة خارج الأقواس"، كما له زاوية يومية في جريدة عكاظ بعنوان (ولكم رأي).

كتبت : ايمان نور




أ.ا.ش/و.ش

بنا 1001 جمت 26/12/2017


عدد القراءات : 2164         اخر تحديث : 2017/12/26 - 28 : 01 PM