السبت   16 ديسمبر 2017  
فيديو بنا زمان صور بنا زمان
الثقافة السياسية
التسامح بأنفسنا ولأنفسنا
بقلم: هيا الكعبي مفهوم التسامح من المفاهيم التي أثارت العديد من الجدل في أوساط المفكرين وعلماء الإجتماع ، إلا أن المفهوم قد تناوله أيضا علماء اللغة حيث اعتبروه مرادفا للتساهل. يقول "الفيروز آبادى" فى "القاموس المحيط" :
2013/07/23 اقرأ المزيد
التسامح السياسي .. الثقافة الغائبة
بقلم: أ.خالد فياض خبير سياسي /معهد البحرين للتنمية السياسية حين الحديث عن التنوع والتعددية في الحياة الاجتماعية والإنسانية عموما والسياسية خصوصا ، دائماً ما يتم تداول مفهوم “التسامح السياسي”. وهو مفهوم يمتد ليتناول طبيعة العلاقة بين المختلفين والمغايرين دينيا أو قبليا أو عرقيا أو مناطقيا أو حتى نوعيا.... الخ وهو مصطلح يقصد به أن لكل ذات إنسانية ذات إنسانية أخرى،
2013/07/23 اقرأ المزيد
التسامح في القرآن الكريم.. دروس للإنسانية
بقلم: أ.نزار الطحاوي خبير سياسي - معهد البحرين للتنمية السياسية من أهم المبادئ التي يقوم عليها الدين الإسلامي الحنيف، والتي ساهمت أيما مساهمة في انتشاره بين محتلف الأمم والأعراق، هو مبدأ التسامح بمفهومه الاجتماعي والديني والسياسي. والأول ينصب على العلاقة بين أفراد المجتمع بعضهم ببعض، أما الثاني فينصب على علاقة أصحاب ديانة بأصحاب ديانة أخرى، بينما يتمثل الثالث، وهو محور حديثنا في هذه المقالة، في التسامح السياسي الذي ينصب على العلاقة بين الحاكم والمحكومين، والعلاقة بين المسلمين وبين الأمم الأخرى في المجال السياسي.
2013/07/23 اقرأ المزيد
الإعلام السياسي والسلوك الانتخابي.... الأثر والمستقبل
بقلم: ساره جاسم مسيفر باحث- قائم بأعمال رئيس وحدة المنظمات الدولية وحقوق الإنسان // معهد البحرين للتنمية السياسية إن المتتبع لتطور وسائل الإعلام وتشعب أهدافه عبر العصور والأزمنة السابقة وصولاً إلى ما يعرف بعصر المعلوماتية وما تبعها من ثورة رقمية، يدرك إدراكاً يقينا ما تمتلكه شتى هذه الوسائل من قدرة على التأثير والإقناع وتوجيه الرأي العام، إذ أصبح الإعلام بوجهيه التقليدي والإلكتروني اليوم عمودا أساسياً للعملية التنموية عموماً، وعنصرا متزايد الأهمية في التطوير السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي على حد سواء، متجاوزاً كافة الحدود والحواجز المادية بين الأفراد والدول والقارات.
2013/07/13 اقرأ المزيد
الإعلام الالكتروني..... لغة الاتصال الحديث
بقلم: أ.عائشة خليل رشدان / باحث - بمعهد البحرين للتنمية السياسية إن المتغيرات المتسارعه التي حدثت في عالم الاتصال–سواء في مجال تقنيات الوسائل أم في الأداء المهني للممارسات أم في مجال فهم العملية الاتصالية ذاتها وتطور النظرة نحو أدوارها المتبادلة تعد تغيرات ضخمة وعميقة جدا ألقت بانعكاسات متعددة على العملية الاتصالية الأمر الذي نتج عنه تحولات جذرية في مفهوم عمليات الاتصال وتأثيراتها بل إن هذه التغيرات وصلت في أحيان كثيرة إلى حد التناقض.ولقد أدى تعدد وسائل الاتصال وتطورها إلى ظهور وسائط ووسائل اتصال جديدة فرضت واقعا اتصاليا مميزا للحقبتين الأخيرة من القرن العشرين والأولى من القرن الحادي والعشرين،وتتمثل أهم هذه التطورات في ظهور شبكة الإنترنت للاستخدام الجماهيري والتي جاء ظهورها كنتيجة لتطور الإعلام الرقمي في تشغيل وإدارة المعلومات.
2013/07/06 اقرأ المزيد
لا ديمقراطية حقيقية بدون مجتمع مدني قوي
بقلم:علي جاسم البحار يُعرّف المجتمع المدني بأنه مجموعة من المؤسسات المدنية لا تمارس السلطة ولا تستهدف الربح الاقتصادي ولكن تسهم في صياغة القرارات خارج المؤسسة السياسية، فالمجتمع المدني ينشط ويتطور طبقا لمنطق يختلف عن الآليات التي تتحكم في السوق أو في الممارسة المباشرة للسلطة السياسية.
2013/06/29 اقرأ المزيد
الخطابة السياسية وفن التواصل مع الجماهير
عهود ناصر الحبيب - رئيس وحدة شؤون المجالس التشريعية والبلدية - معهد البحرين للتنمية السياسية: اذا كان للعمل السياسي من وظيفة فهو محاولة ضبط العلاقة بين الحاكم والمحكوم وهذا الضبط يحتاج الى سلوكيات متعددة منها ما هو سلوك غير لفظي مثل القرارات والقوانين والمواقف السياسية ومنها ما هو لفظي يعتمد على القول قبل الفعل للتاثير على سلوكيات الجماهير وتوجيهها الوجهة التي تناسب او التي يفضلها السياسي ، وتعتبر الخطابة السياسية احد اهم هذه الوسائل اللفظية لضبط هذه العلاقة بين الحاكم والمحكوم والعكس ، ورقي الخطاب السياسي هو مؤشر على مدى الرقي والتقدم الذي وصلته الشعوب المستهدفة بمثل هذا النوع من الخطابات فهي تعتبر أحد مظاهر التقدم والرقي الاجتماعي ووسيلة للتوجيه وإصلاح المجتمعات،كما انها تعتبر الأكثر إقناعا وتأثيراً وانتشارا في المجتمعات إذ تم استخدامها كوسيلة للنصح والإرشاد في أمور الحياة والدين والقيم والمبادئ.
2013/06/22 اقرأ المزيد
حقوق الإنسان البحريني.. بين الضمانات المحلية والدولية
بقلم: مريم اليامي رئيس وحدة شؤون الوزارات والمجتمع المدني بمعهد البحرين للتنمية السياسية أصبحت قضية حقوق الإنسان من القضايا المحورية التي صارت بحق لغة عالمية تتحدث بها كافة الدول والمنظمات، وتعتبرها المحور الذي ينبغي الاصطفاف حوله والدفاع عنه والحؤول دون تعرض هذا الحق لأي انتهاك.
2013/06/15 اقرأ المزيد
بقلم: هيا الكعبي-باحث سياسي بمعهد البحرين للتنمية السياسية
يعتبر التخطيط للمستقبل من الأمور التي تشكل أهمية حيوية في كافة أمورنا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وهو ما يطلق عليه "فن استشراف المستقبل"، وهو يعني وضع خطط واستراتيجيات نسير عليها لتحقيق أهداف معينة وتطوير مجتمعاتنا والعالم، حيث لا يمكن تحقيق أي تطور دون وضع خطط وسياسات تساعدنا وتفتح لنا الطرق وتسهل مراحل تطورنا،
2013/06/08 اقرأ المزيد
"الثقافة السياسية" دور الإعلام في التنشئة السياسية
لا يخفي على أحد في عصرنا هذا ما صار عليه حال وسائل الإعلام من حداثة وتقدم وفعالية، فقد بات العالم عبارة عن قرية صغيرة، تعتبر فيها وسائل الإعلام -بشقيها التقليدي والإلكتروني- نوافذ متعددة تطلعنا على العالم الكبير لحظة بلحظة. ونظراً لهذا التقدم الكبير في عالم الاتصالات وخصوصاً الاتصال الاجتماعي، فقد ازدادت أهمية وسائله المختلفة وتأثيرها في عملية التنشئة السياسية، أهمية لا تقل على الإطلاق عن تلك التي تلعبها الأسرة أو المدرسة.
2013/04/13 اقرأ المزيد