السبت   16 ديسمبر 2017  
الثقافة السياسية
" الثقافة السياسية " ثقافة الحوار
تشكل ثقافة الحوار اللبنة الأولى من لبنات احترام الرأي والرأي الأخر، ومقدمة لبناء أسس الديمقراطية باعتبارها ضرورة إنسانية وحضارية. إن الحوار في معناه الصحيح لا يقوم ولا يؤدي إلى الهدف المنشود إلا إذا كان هناك احترام متبادل بين الأطراف المتحاورة من حيث، احترام كل جانب لوجهة نظر الجانب الآخر. وبهذا المعنى فإن الحوار يعني التسامح واحترام حرية الآخرين حتى في حالة وجود اختلاف في الرأي، ذلك أن احترام الآخر لا يعني بالضرورة القبول بوجهة نظره.
2012/02/07 اقرأ المزيد
"الثقافة السياسية" الوحدة الوطنية
تعد الوحدة الوطنية من أهم الثوابت الوطنية التي لا يمكن تحقيق البناء والتقدم إلا بناء عليها، وهذا ما تؤكده تجارب النهضة وبناء الدولة في مختلف النماذج. فالدولة القومية الحديثة التي نشأت في أوروبا منذ قرون، قامت على أساس تثبيت أركان "الوحدة الوطنية" بها، أو ما سمي بالوحدة القومية في حالتها. تؤكد النماذج الأخرى في مختلف القارات، من أمريكا إلى اليابان، ومن الصين والهند إلى المكسيك والبرازيل على ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية وأولوياتها في عملية البناء والتنمية.
2012/02/07 اقرأ المزيد
دولـة القانـون
تشكل دولة القانون أحد مظاهر التطور الحضاري في عالم اليوم، في القرن الحادي والعشرين، فضلا عن ذلك فإنها تعد أحد الأهداف والغايات التي تسعى إليها خطط واستراتيجيات التنمية السياسية عبر الحضارات والقارات، وعبر مختلف النظم والأيديولوجيات.
2012/02/06 اقرأ المزيد
دولة المؤسسات والمشروع الإصلاحي في مملكة البحرين
تتفق الدراسات والنظريات الأساسية في علم السياسة، والتنمية السياسية، حول أهمية دولة المؤسسات باعتبارها "الدولة الحديثة" التي تميز الحداثة والتطور السياسي. إنها هدف استراتيجي لعمليات التنمية السياسية. وتعد المؤسسات السياسية والضمانات الكفيلة بفاعليتها وجودة أدائها أحد المؤشرات الأساسية لدرجة التطور ومستوى التنمية السياسية الذي حققته أية دولة من الدول.
2012/02/06 اقرأ المزيد
ميثاق العمل الوطني كإطار للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك
يقدم ميثاق العمل الوطني إطاراً عاماً للمشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتأتي في هذا الإطار، وتنفيذاً لفلسفته وما تضمنه من أسس ومبادئ وغايات، وثائق الإصلاح الأساسية الأخرى وأهمها دستور مملكة البحرين، والرؤية الاقتصادية 2030، والتي ترسم ملامح للمرحلة القادمة وما تحمله من عمليات للنهضة والإصلاح الشامل في مختلف المجالات.
2012/02/06 اقرأ المزيد
معايير وأسس الإصلاح المؤسسي
يتناول الإصلاح المؤسسي كافة المنظمات والهيئات والجمعيات التي يشهدها النظام السياسي، رسمية كانت أم غير رسمية، سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية، تهدف أولا تهدف للربح. وهكذا فإن مصطلح "الإصلاح المؤسسي" يطال كافة التنظيمات والوحدات القائمة، ابتداء من السلطات الثلاث في الدولة إلى منظمات المجتمع المدني مروراً بالشركات والمشروعات ووحدات القطاعين العام والخاص. ويحلو للبعض تطبيق المفهوم على وحدات أصغر كالجماعات الصغيرة أو المدارس أو الوحدات الصحية وغير ذلك من أبنية تقوم بنشاطات ووظائف أصبحت ضرورية في المجتمع المعاصر.
2012/02/06 اقرأ المزيد
دور التنمية السياسية في الإصلاح المؤسسي
تعني التنمية السياسية تطوير النظام السياسي، وهذا يعد أحد التعريفات الأساسية لمصطلح التنمية السياسية، وبهذا المعنى صيغ العديد من النظريات والنماذج لعملية تطوير النظام السياسي، بعضها يركز على وظائف هذا النظام وقدراته، والبعض الآخر يتناول بنيته ومكوناته الأساسية.
2012/02/06 اقرأ المزيد
الثقافة السياسية ومتطلبات الإصلاح
أصبح الإصلاح السياسي ضرورة لدى كل النظم السياسية المعاصرة، وتحظى مملكة البحرين بأهمية خاصة بالنظر إلى المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وما تبنته، مبكراً، من خطوات وآليات على هذا الطريق.
2012/02/06 اقرأ المزيد
أنماط الثقافة السياسية
تعرف الثقافة بأنها منظومة القيم والمعايير والاتجاهات والمعارف، وتعد هذه المنظومة بمثابة الموجه، أو القوة الحاكمة والمحددة للسلوك البشري. وتتفق الدراسات الحديثة حول أنماط لهذه الثقافة: ولسهولة وتيسير فهم هذه الأنماط يمكن تصنفيها في فئات،
2012/02/06 اقرأ المزيد
الثقافة السياسية الديمقراطية
يحظى موضوع الثقافة السياسية الديمقراطية باهتمام خاص لما يمثله من مغزى. ويرجع هذا الاهتمام والمغزى إلى عاملين:
2012/02/06 اقرأ المزيد