البحرين تشارك في أربع مسابقات قرآنية دولية خلال سبتمبر الجاري

  • article


المنامة في 08 سبتمبر/ بنا / يستعد نخبة من حفظة كتاب الله تعالى لتمثيل مملكة البحرين في أربع مسابقات قرآنية دولية، يشارك فيها مجموعة من الحفاظ والقراء والمجودين من مختلف الدول العربية والإسلامية، وذلك خلال شهر سبتمبر الجاري.
 
وقال الشيخ عبدالله عبدالعزيز العمري مدير إدارة شؤون القرآن الكريم بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، إن الوزارة تلقت الوزارة دعوات للمشاركة في عدد من المسابقات القرآنية، وهي: مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الثانية والأربعين بالمملكة العربية السعودية، والتي تقام في العاشر من سبتمبر الجاري، وسيمثل مملكة البحرين فيها كل من المتسابق عبدالرحمن بديع مطهر في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً مع حسن الأداء والتجويد وتفسير مفردات القرآن الكريم كاملاً، وهو ثمرة من ثمرات حلقات مسجد العلاء الحضرمي للرجال لتعليم القرآن الكريم، وقد حقق المركز الأول في الدورة الخامسة والعشرين لجائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً، كما أحرز المركز الثاني في الفئة الثالثة لمسابقة القرآن الكريم والحديث الشريف لشباب دول مجلس التعاون والتي أُقيمت في عُمان في العام 2017م، بالإضافة إلى جائزة أصغر متسابق في المسابقة ذاتها. كما يشارك فيها أيضاً المتسابق عبدالعزيز عارف الزياني في فرع حفظ خمسة عشر جزءاً متتاليًا مع حسن الأداء والتجويد، وهو من مركز أسامة بن زيد للرجال لتعليم القرآن الكريم، حاصل على شهادة حفظ القرآن الكريم وإجازة برواية حفص وشعبة عن عاصم، وقد حقق المركز الرابع في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً في الدورة الخامسة والعشرين لجائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم، ويشارك لأول مرة في مسابقة قرآنية دولية.
 
وأضاف أنه تنطلق في السابع والعشرين من سبتمبر الجاري الدورة السادسة لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، حيث تشارك المتسابقة إسراء محمود السيد داوود في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً، وهي ثمرة من ثمرات مركز نادي شريفة العوضي لتعليم القرآن الكريم، وقد حققت المركز الثالث في مسابقة الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان في دورتها السابعة، إلى جانب مشاركتها في المسابقة الهاشمية الأردنية للإناث في دورتها الثالثة عشر.
 
وأشار إلى أنه تقام في اليوم ذاته الدورة السادسة عشرة لجائزة محمد السادس الدولية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده وتفسيره بالمملكة المغربية، ويشارك فيها المتسابق فهد عدنان فخرو في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً مع الترتيل وتفسير الجزأين الأول والثاني، من مركز ابن درباس للرجال لتعليم القرآن الكريم، وقد شارك في عدد من المسابقات القرآنية المحلية والدولية، وحقق المركز الرابع في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً بجائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم في دورتها السادسة والعشرين، كما حاز على المركز الثالث في جائزة الشيخ خليفة القرآنية في دورتها الثانية في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً، إلى جانب مشاركته في الدورة السابعة والعشرين لمسابقة مصر العالمية للقرآن الكريم. أما المتسابق حمزة معاذ العبدالرزاق فسيشارك في فرع حفظ خمسة أحزاب متتابعة مع التجويد وحسن الأداء، وقد شارك في عدد من المحافل القرآنية داخل وخارج مملكة البحرين.
 
وأوضح العمري أن البحرين تختتم مشاركاتها في المسابقات القرآنية خلال شهر سبتمبر بالمشاركة في الدورة الثامنة لمسابقة تركيا الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته، والتي تنطلق في التاسع والعشرين من سبتمبر الجاري، حيث يشارك فيها المتسابق يحيى بلال يوسف في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً، ويُعد المتسابق يحيى من مخرجات مركز محمد بن يوسف الحسن لتعليم القرآن الكريم، وقد شارك في جائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم في دورتها الرابعة والعشرين وحقق المركز الأول في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً، كما حقق المركز الثاني هذا العام في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره في دورتها السابعة، إلى جانب تحقيق المركز الثالث في مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية في دورتها الأربعين وجائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم، والعديد من المشاركات الدولية الأخرى.
 
وأكد العمري أن الوزارة تحرص سنويًا على المشاركة في المسابقات الدولية للقرآن الكريم، إذ وضعت خطة استراتيجية لتأهيل وإعداد المتسابقين دولياً وهي ماضية على إثرها، وحققت بفضل الله تعالى مراكز متقدمة وبارزة في كثير من المسابقات.
 
وقال إن هذا الزخم من المشاركات يأتي ليجسد ويعزز الدعم الكبير والمتواصل الذي يحظى به حفظة كتاب الله من قِبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، الذي يُولي خدمة القرآن الكريم وأهله عناية خاصة، ما أثمر نتائج متقدمة طيلة السنوات الماضية في المسابقات والمحافل الدولية، واهتمام الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، بخدمة كتاب الله تعالى والارتقاء بعمل المؤسسات القرآنية وصولاً إلى جيل يحمل فكراً وسطياً مستنيراً وفق القيم القرآنية السمحة.