هيئة الثقافة تنظّم لقاءً يجمع مسؤولي المؤسسات البحرينية العامة والخاصة بفريق إكسبو 2020 دبي

  • article

المنامة في 12 ديسمبر/ بنا / عقدت هيئة البحرين للثقافة والآثار مساء يوم الثلاثاء الماضي لقاءً في مركز زوّار طريق اللؤلؤ بمدينة المحرّق جمع ممثلي عدد من المؤسسات الحكومية مع شركات من القطاع الخاص في مملكة البحرين، وذلك لمناقشة الفرص الاستثمارية التي توفّرها مشاركة البحرين في إكسبو 2020 دبي، بحضور مسؤولين عن تنظيم إكسبو 2020 دبي وممثلين عن كل من مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، مجلس التنمية الاقتصادية، ممتلكات، هيئة البحرين للسياحة والمعارض، غرفة التجارة والصناعة، طيران الخليج وتمكين. 


وفي هذا السياق، قدّمت المهندسة نورة السايح نائب المفوض العام لجناح البحرين في إكسبو عرضاً عاماً حول مشاركة المملكة، حيث أشارت إلى هيئة البحرين للثقافة والآثار تعمل على قدم وساق وتتعاون مع كافة الجهات المعنية من أجل إنجاز جناح البحرين الوطني المشارك في إكسبو 2020 دبي. وأوضحت أن جناح البحرين البالغة مساحته 2000 متر مربع يستعرض مفهوم الكثافة ودورها في خلق فرصٍ واعدة في محاكاةٍ لسمات التركيبة الطبيعية والحضرية للبحرين، مضيفة أنه يمكن من خلال الجناح تتبع متغير الكثافة بطبيعتها التكاملية في السياق المحلي، وما خضعت له من تأثيراتٍ بفعل عوامل الزمان والمكان بدءًا من حضارة دلمون القديمة وصولًا لما حققته من قوةٍ طال تأثيرها مختلف جوانب الحياة كالاقتصاد والثقافة. إضافةً إلى ما تشكله الكثافة حتى يومنا هذا من أداةٍ تبرر الكيفية التي ازدهرت بها المجتمعات.


من جانبها توجّهت منال البيّات، الرئيس التنفيذي لشؤون التفاعل المجتمعي، في إكسبو 2020 دبي بالشكر إلى هيئة الثقافة على إتاحة الفرصة لفريق إكسبو للقاء المسؤولين في مملكة البحرين وذلك من أجل تعزيز إمكانيات استفادة المملكة من الفرص التي سيقدّمها إكسبو 2020 دبي على مدى 6 شهور متواصلة، مؤكدة أن الحدث ستكون له تأثيرات إيجابية كبيرة من النواحي الاقتصادية والثقافية على دول المنطقة والعالم. 


 وأشارت إلى أنه تشارك في إكسبو 2020 أكثر من 190 دولة. 


وقالت السيدة منال البيات إن فريق إكسبو 2020 دبي يهدف من خلال هذا اللقاء إلى إعطاء دول المنطقة المجال للمشاركة في هذا الحدث الأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والحدث الأضخم والأول من نوعه في المنطقة العربية للاستفادة منه وفي ذات الوقت الإسهام في إنجاحه. 


من بعد ذلك تحدّث ناصر فخرو، مدير أول، المشاركات الدولية في اكسبو 2020 دبي قائلاً إن إكسبو الدولي أصبح خلال السنوات الماضية بوابة يمكن من خلالها التعرف على مستقبل التطورات التكنولوجية والحضارية للبشرية جمعاء، حيث تسعى كل الدول لتقديم وعرض رؤيتها للمستقبل ومنجزاتها في شتى المجالات.


وأوضح السيد فخرو أن فريق إكسبو 2020 دبي يسعى إلى استمرارية روح الابتكار والإبداع في هذه النسخة من الحدث، موضحاً أن إكسبو 2020 دبي يركز على ثلاثة محاور هامة هي الفرص، والتنقل والاستدامة. وقال إن إكسبو 2020 دبي سيستقطب حوالي 25 مليون زيارة خلال فترة إقامته ومن المتوقع أن يشهد آلاف الفرص الاستثمارية، منوّهاً إلى أن البحرين لديها الفرصة للتفاعل مع سوق الأعمال العالمي بشكل لم يسبق له مثيل.


أما خالد شرف، مدير إدارة شؤون الأعمال الدولية في إكسبو 2020 فتناول في عرضه مختلف جوانب إكسبو المتعلقة بالأعمال والاستثمار، حيث أشار إلى أن حوالي 20% من زوّار إكسبو 2020 سيكون غرضهم من الزيارة إقامة الأعمال واستكشاف الفرص الاقتصادية. 


وأوضح أن المنظمين يعملون على تقديم عدد كبير من التسهيلات والمبادرات والمنصّات التي من شأنها تعزيز الفرص الاستثمارية للقادمين من شتى أنحاء العالم مثل برنامج "الأيام الوطنية" لكافة الدول المشاركة، حيث يتم تقديم الفرصة لكل دولة من أجل الاحتفاء على طريقتها الخاصة بما تمتلكه من منجزات. كذلك يقدّم إكسبو 2020 منصة "بيزنس كونيكت" وهي مساحة يمكن لجميع المشاركين استثمارها من أجل إقامة منتديات ومناقشات وورش عمل في مختلف المواضيع، إضافة إلى منتديات اقتصادية عالمية سيتحدث فيها مسؤولون كبار من دول المنطقة والعالم. وأضاف شرف أن إكسبو 2020 دبي يوفّر مركزاً للأعمال والاتصال، مركزاً إعلامياً ومركزاً للمعارض والمؤتمرات. وحول ما ستؤول إليه منطقة إكسبو 2020 دبي بعد انتهاء فترته، قال خالد شرف إنها ستتحول إلى ما يطلق عليه "دستركت 2020"، والتي ستستضيف مختلف الشركات الكبرى والصغرى وروّاد الأعمال وستقدّم بنية تحتية كبيرة تساهم في تطوير نمو الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم. 


ومن الجدير ذكره أن مشاركة مملكة البحرين في إكسبو 2020 دبي، وهو الحدث الأول والأكبر من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والحدث الأضخم والأول من نوعه في المنطقة العربية، فرصةً مناسبة لإبراز النجاحات والمنجزات في العالم العربي، نظرًا لما تلعبه مملكة البحرين من دورٍ أساسي في المشهد الحضاري للمنطقة. فيما يساهم الموضوع العام لإكسبو 2020 دبي وهو "تواصل العقول وصنع المستقبل" في خلق تفاعلٍ إيجابي في موضوعاته الفرعية: الفرص والتنقل والاستدامة، لا سيّما مع ما يعرضه جناح البحرين من مقاربة واقعية لاستكشاف الموضوعات الفرعية للحدث العالمي المرتقب وهي الفرص والتنقل والاستدامة من منظور الكثافة.


تم تعيين المهندس السويسري كريستيان كيريز لتصميم جناح البحرين. والذي يعد اسمًا مهمًا في عالم العمارة والأبحاث المتعلقة بالبناء والتركيب، وينظر كيريز للجناح كمسارٍ لاستكشاف العلاقات المترابطة بين الإبداع، الكثافة، والفرص. وتم تصميم الجناح ليكون المبنى على هيئة شبه مكعب بارتفاع 24 مترًا مع مساحة عرض مركزية ومفتوحة (بأبعاد 30 مترًا للطول والعرض)، يحملها ما مجموعه 126 عمودًا بِسُمك 11 سم.  ويجري التعاون مع مجموعةWANDERS WERNER FALASI Consulting Architects من دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ جناح البحرين على أرض إكسبو 2020 دبي.


ومن المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 في دبي ما يقارب 25 مليون زيارة على مدار الأشهر الستة لانعقاده من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 إبريل 2021.


ويتوقع أن يكون 70? من زواره من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يمنح مملكة البحرين فضاءً أرحب لتعزيز حضورها ضمن مناخٍ تجاريٍ واقتصاديٍ مفتوح.



ن.ف/ع ذ
بنا 1237 جمت 12/12/2019