الثقافة تنظم سباق المشي "واكثون" للمواقع الأثرية لجزيرة المحرق بمشاركة أكثر من 250 شخص

  • article


المنامة في 16 مارس/ بنا / نظمت صباح اليوم هيئة البحرين للثقافة والآثار نشاطاً للمشي (واكثون) على طول موقع «طريق اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة» في مدينة المحرق، بمشاركة اكثر من 250 شخص، والذي يأتي ال (واكثون) ضمن فعاليات مهرجان ربيع الثقافة الرابع عشر. 



وتأتي هذه الفعالية  ضمن استراتيجية هيئة الثقافة لتطوير السياحة الثقافية في البحرين من أجل تنمية مستدامة. وقام خلالها المشاركون بقطع مسافة الطريق ذهاباً وإياباً بدءاً من بيت الغوص جنوباً، ووصولاً إلى (بيت سيادي) شمالا، وهو آخر البيوت التاريخية ال 18 الواقعة على مسار طريق اللؤلؤ.



وقالت المهندسة فاطمة صباح الحايكي من هيئة البحرين للثقافة والاثار في تصريح لوكالة انباء البحرين " بنا " بأنها تتشرف اليوم بأن تكون مرشدة سياحية لعدد من السياح لتعرفهم على أهم معالم وآثار المحرق في طريق اللؤلؤ الذي يعتبر ثاني مواقع مملكة البحرين على قائمة التراث العالمي لمنظمة (اليونيسكو) في 2012، مشيرة الى ان هذا المشروع يحكي قصة تاريخ اللؤلؤ، ويأتي كشاهد على اقتصاد تجارة اللؤلؤ في مملكة البحرين.



واشارت الى ان الـ (واكثون) طريق اللؤلؤ انطلق بمشاركة اكثر من 250 مشارك و10 منظمين متطوعين من نادي الحالة الرياضي متجها الى بيت الغوص جنوب المحرق وصولاً إلى مسجد سيادي في شمالها بمسافة إجمالية تبلغ 3.5 كم، مبينةً ان في مختلف محطّات الجولة تعرف المشاركون برفقة الخبراء على موقع طريق اللؤلؤ وعلى تاريخه وقصة معالمه التاريخية وعلاقتها بمهنة صيد اللؤلؤ.



واضافت ان المشاركين توقفوا عند البيوت والمباني التراثية التي تختلف بهيكلها العمراني والطبقات الاجتماعية، بالإضافة إلى 3 مغاصات للؤلؤ التي تتميز بها جزيرة المحرق.



ومن جانبه قال الدكتور صادق العلوي من جامعة البحرين منظم (الواكثون) بأنه يقوم بعمل تطوعي لتعريف السكان المحليين والسياح بالتراث والحضارات بجزيرة المحرق، مشيرا الى ان نشاط (الواكثون) يعتبر مكملا لنصف المارثون الليلي الذي اقيم في مساء الامس في المحافظة الجنوبية بمسافة بأكثر من 7 كم.



من جهته قال المرشد السياحي حسين الحبيب " لـ بنا " "الواكثون تخلل محطات عديدة تعرف خلالها المشاركون على قصة وتاريخ البيوت وعلاقتها بمهنة صيد اللؤلؤ في البحرين قديماً وذلك عبر وضع الهيئة للافتات توعوية أمام كل بيت مدرج ضمن المشروع وهي: بيت الغوص، بيت بدر غلوم، الجلاهمة، العلوي، بيت ومجلس مراد، بيت عبدالرحمن فخرو، عمارة فخرو ومحلات سيداي في سوق القيصرية، و أخيرا بيت و مجلس و مسجد سيادي"، مبينا ان  لكل بيت مساهمة فاعلة في تأسيس مهنة الغوص في البحرين، والتي اتخذها الناس في ذلك الوقت مصدر رزق لهم. 



من: نورة البنخليل



ن.ع/م.ا.ب



بنا 1120 جمت 16/03/2019