سمو رئيس الوزراء: صناعة النفط في مملكة البحرين أمامها مستقبل واعد في ضوء ما تشهده من مشروعات تحديث وتطوير

  • article

المنامة في 10 مارس / بنا / أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن مملكة البحرين عريقة في صناعة النفط ولاتزال هذه الصناعة الواعدة تحظى باهتمام الحكومة في تطويرها وتعزيز الاستثمار فيها، فهي رافد مهم للاقتصاد الوطني ومورد حيوي واستراتيجي للارتقاء بمختلف جوانب التنمية.


 وأعرب سموه عن الفخر والاعتزاز بأبناء البحرين وكفاءتهم المشهودة في كل قطاع ومنها قطاع النفط الذي قام التطوير فيه في عدة محطات بفضل كفاءة الكوادر الوطنية العاملة فيه وقدرتها على تحمل المسؤولية، منوها سموه بأن مملكة البحرين في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، ماضية بكل عزم في برامجها الرامية الى تنمية الإيرادات والموارد وتعزيز النشاط في القطاعات الفاعلة في المنظومة الاقتصادية، مثنيا سموه على الدور الذي يضطلع به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في هذا الجانب.


 وشدد سموه على حرص الحكومة على تطويع المنحى التصاعدي للتطور في قطاع النفط لخدمة مختلف القطاعات التنموية الأخرى المكونة للبنيان الاقتصادي، بما يسهم في تنويع مصادر الدخل وتعزيز قدرة البحرين على مواجهة مختلف التحديات الاقتصادية العالمية.


 وكان صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء قد استقبل بقصر القضيبية صباح اليوم مجلس إدارة شركة نفط البحرين "بابكو" برئاسة معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط، حيث رفعوا إلى سموه أسمى آيات الشكر والتقدير لسموه على تفضله بالرعاية الكريمة للاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع تحديث مصفاة شركة نفط البحرين "بابكو" الذي يعد المشروع الصناعي الأكبر والأضخم في تاريخ مملكة البحرين.


 وخلال اللقاء، أكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، أن صناعة النفط في مملكة البحرين أمامها مستقبل واعد في ضوء ما تشهده من مشروعات تحديث وتطوير تقوم على استخدام التكنولوجيا الحديثة، في الإنتاج والتنقيب، مشيدا سموه بجهود وزارة النفط وشركة نفط البحرين "بابكو" في تطوير صناعة النفط في المملكة وتنمية كوادر وطنية متميزة في هذا المجال.


 ونوه سموه إلى أهمية مشروع تحديث مصفاة شركة نفط البحرين "بابكو"، في تطوير البنى التحتية النفطية، ومضاعفة الطاقة الاستيعابية للمصفاة من خلال مواكبة التكنولوجيا الحديثة لدعم كفاءة الإنتاج والتصدير وفق المعايير البيئية العالمية، وجعلها قادرة على الارتقاء بالصناعة النفطية إلى مصاف الدول المتقدمة.


 وأشار سموه إلى أن الحكومة عملت على استثمار الثروات النفطية رغم محدوديتها في تأسيس صناعة نفطية شاملة، أصبحت الآن واحدة من كبريات الصناعات الحديثة على مستوى المنطقة، معربا سموه عن اعتزازه بما وصلت إليه الصناعة النفطية البحرينية من تقدم وسمعة عالمية.


 من جانبه عبر معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط رئيس مجلس إدارة شركة نفط البحرين "بابكو"، عن خالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، على ما يوليه سموه من رعاية واهتمام بقطاع النفط، منوها بجهود ودور سموه في تأسيس الصناعات النفطية الكبرى في المملكة ومواصلة الخطى لتحديثها وتطويرها بصفة مستمرة، كما عبر عن خالص الشكر والامتنان على رعاية سموه الكريمة للاحتفال الذي أقيم بمناسبة وضع حجر الأساس لمشروع تحديث مصفاة شركة نفط البحرين "بابكو".


م.ف.ق/ع ع


بنا 1326 جمت 10/03/2019