مكتبة الملك عبدالعزيز السعودية تشارك في معرض بكين الدولي للكتاب في دورته الـ 26

  • article

الرياض في 22 أغسطس/بنا/ تشارك مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالمملكة العربية السعودية في معرض بكين الدولي للكتاب بجمهورية الصين الشعبية، في دورته السادسة والعشرين، خلال الفترة ما بين 21 ـ 25 أغسطس الجاري وذلك بعرض مجموعة من إصداراتها الجديدة التي تركز على القراءات البحثية التاريخية، لتاريخ المملكة العربية السعودية والوطن العربي، فيما تهتم بالبحوث التي تتناول اللغة والأدب والثقافة العربية وعالم المكتبات المعاصرة، وعرض مجموعة من الكتب المترجمة التي أصدرتها ضمن مشروعها لترجمة نوادر الكتب التي تتناول الإسلام والثقافة العربية، فضلا عن بعض الإصدارات باللغات العالمية.


وحسب وكالة الانباء السعودية (واس) أن مشاركة المكتبة في هذا المعرض يأتي حرصًا منها على الإسهام في رفد الثقافة العربية والعالمية بما تنهض به من برامج ثقافية ومشروعات كبرى تعمل على تفعيل العمل الثقافي العربي مثل: الفهرس العربي الموحد، وجائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة، كما تقوم بالتعريف بجملة من مقتنياتها في مجال المخطوطات والتوثيق والأرشفة، والبرامج التدريبية على أحدث نظم المعرفة وتقنيات المكتبات.


ويشرف فرع المكتبة بجامعة بكين بجمهورية الصين الشعبية على المشاركة والتعريف بالثقافة السعودية، وأبرز ما أنجزته من كتب ودراسات وأبحاث تعنى بالحياة المعرفية العربية والإسلامية، ويشهد جناح مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالمعرض إقبالًا وحضورا ملفتا من زوار المعرض، حيث تشارك بمجموعة كبيرة من إصداراتها ومطبوعاتها الجديدة، مثل موسوعة المملكة العربية السعودية، وكتاب العرضة السعودية، وأسس دراسات المعلومات والمسكوكات الإسلامية، والإلمام بالمعلومات وبيئتها، وتقنيات المعلومات في المكتبات والشبكات، وزيارة صاحبة السمو الملكي الأميرة أليس كونتس أثلون وإيرل أثلون إلى المملكة العربية السعودية، وكتاب المدير غير التقليدي، وغيرها من الكتب التي تشكل منظومة ثقافية معرفية متنوعة.


ويعُد معرض بكين الدولي واحدًا من أكبر معارض الكتب بالعالم، وهو يقدم خلال فترة انعقاده مجموعة من الدورات التدريبية في تسويق الكتاب، فيما يقدم عددًا من الأنشطة الثقافية المصاحبة خلال أيام المعرض .