شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تنظّم فعاليات رياضية متنوعة

  • article

المنامة في 14 فبراير/بنا/ قامت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بتنظيم أسبوع رياضي حافل تم تخصيصه لممارسة مجموعة من النشاطات الرياضة وذلك بمشاركة كافة موظفي الشركة ومقاوليها، داخل أسوار مجمع الشركة وفي ناديها، حيث إقيمت احتفالية خاصة بهذه المناسبة تهدف الشركة من خلالها إلى التأكيد على أهمية ممارسة الرياضة بجميع أنواعها لما لها من فوائد كبيرة تتمثل في المحافظة على صحة الانسان وتنظيم مستوى الدم في الجسم وتنشيط وظائف الدماغ إضافة إلى فوائدها الكبيرة في معالجة السمنة والوقاية من الأمراض وبخاصة أمراض القلب والسكري.

وفي هذا السياق أشاد الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة بمبادرة تخصيص يوم البحرين للرياضة والذي يشهد اهتماماً كبيراً من مختلف قطاعات الدولة والجهات الرسمية والخاصة، مثنياً على الرؤية الحكيمة والنظرة الصائبة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، والذي يعود الفضل إليه في إطلاق هذا اليوم الرياضي الأمر الذي يؤكّد من جديد الدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين في المملكة، مضيفاً بأن الاهتمام بممارسة الرياضة بات أمراً ملحاً نظراً للفوائد الكبيرة المترتبة على ممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة وجعل ذلك أسلوب حياة لدى كافّة أفراد المجتمع إذ أن ممارسة الرياضة لم يعد اليوم مقتصراً على الشباب ولكنه أمر غاية في الأهمية لكل الفئات ولمختلف الأعمار.

ونوّه بأهمية دور الرياضة في حياة الأفراد والمجتمع ككل حيث إنها واحدة من العوامل المؤثرة في تطور المجتمعات ورقيها خاصة وأن مختلف دول العالم قد أصبح لديها شغف كبير بممارسة الرياضة، وباتت الحكومات تضع للرياضة البرامج المتطورة والأنشطة المختلفة وتخصص لها الاستراتيجيات الحديثة، ووجه رئيس الشركة في هذا الصدد دعوته للهيئات والوزرات والمؤسسات العامة والخاصّة من أجل المشاركة في الفعاليات التي يتم تنظيمها بمناسبة "يوم البحرين الرياضي"، مشدداً على أهمية الاحتفاء بهذه المناسبّة نظراً لما تنطوي عليه من دعم كبير للرياضة التي ينبغي أن تكون سلوكاً وممارسة يومية. وأوضح بأن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات قمت بتنظيم العديد من البرامج والفعاليات الرياضية وذلك احتفالاً بهذا اليوم الذي تهدف الشركة من خلاله إلى تحقيق الأهداف المرجوة من هذه البادرة، وتعظيم الإستفادّة من هذا اليوم وتشجيع الجميع على المشاركة.

وأوضح في ختام تعليقه بأن مملكة البحرين ومن خلال تخصيص هذا اليوم الوطني للرياضة قد أثبتت بما لايدع مجالاً للشك أنها ماضيّة قدماً في تحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة، وبناء المواطن البحريني بدنيا وذهنياً خاصة مع توقع مشاركة شريحة واسعة من المواطنين والمقيمين في هذا الحدث الرياضي السنوّي الذي ينتظره الكثيرون.