كمبوديا تسمح لـ 260 راكبا بمغادرة سفينة ويستردام السياحية

  • article

بنوم بنه في 14 فبراير /بنا/ أعلنت السلطات في كمبوديا، اليوم الجمعة، أنه تم السماح لنحو 260 شخصاً بمغادرة سفينة سياحية فاخرة رفضت دول آسيوية عديدة السماح لها بالرسو بسبب مخاوف من إصابة ركابها بفيروس كورونا الجديد.
 
وأثبتت جميع الفحوصات التي أجراها مسؤولو الصحة في كمبوديا على حوالي 20 راكباً على متن السفينة "ويستردام" التابعة لشركة هولاند أمريكا لاين عدم إصابة أي منهم بالفيروس القاتل.
 
وتم السماح للمجموعة الأولى من الركاب بمغادرة السفينة التي رست في ميناء مدينة سيهانوكفيل الساحلية في وقت متأخر من أمس الخميس.
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة في كمبوديا أور فاندين إنه تم فحص حوالي 70 إلى 80 شخصًا في كمبوديا، من بينهم 20 شخصاً على متن السفينة السياحية، منذ 10 يناير، للكشف عما إذا كانوا مصابين بفيروس كورونا الجديد.
 
وأضافت المتحدثة بأن الاختبارات أثبتت إصابة مواطن صيني بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه تعافى وغادر البلاد.
 
م ع