بقعة نفطية بطول 10 كيلومترات تتجه نحو الساحل الفرنسي

  • article

باريس 14 مارس/بنا/ تتجه بقعة نفطية يبلغ طولها 10 كيلومترات وعرضها أكثر من كيلومتر نحو الساحل الفرنسي بعد غرق سفينة شحن في المحيط الأطلسي، حسب ما ذكره وزير البيئة الفرنسي فرانسوا دو روجي اليوم الخميس.


وقال دو روجي لقناة (بي إف إم تي في) إن فرنسا سترسل سفن مكافحة التلوث إلى المنطقة حيث غرقت السفينة (جراند أمريكا" في المحيط يوم أمس الأول الثلاثاء.


وطلبت السلطات الفرنسية أيضا المساعدة من الوكالة الأوروبية للسلامة البحرية وأمرت الشركة المشغلة للسفينة "جريمالدي جروب" باتخاذ إجراء للحيلولة دون حدوث تلوث.


وقال الوزير إن البقعة النفطية ناجمة عن تسرب من خزانات الوقود بالسفينة التي كانت تحمل ما يقدر بـ 2200 طن من الوقود، مشيرا إلى أن طائرة استطلاع ستحاول قياس حجم بقعة الزيت اليوم وتحديد ما إذا كان المزيد من الوقود يتسرب من صهاريج السفينة.


وأنقذت سفينة تابعة للبحرية البريطانية جميع أفراد طاقم السفينة الغارقة، 28 فردا، وكذلك الراكب الوحيد الذي كان بها بعدما أجبرهم الحريق على مغادرة السفينة في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين الماضي.





خ.أ


بنا 1259 جمت 14/03/2019