وزير النفط والبيئة والمبعوث الخاص لشؤون المناخ يرفع الشكر والتقدير لسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لتوجيه سموه باعتبار المناطق ذات الطبيعة البيئية من وادي البحير محمية طبيعية

  • article

المنامة في 05 يوليو/ بنا / رفع سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه وزير النفط والبيئة المبعوث الخاص لشؤون المناخ الشكر والتقدير الى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله بشأن توجيه سموه اعتبار المناطق ذات الطبيعة البيئية من وادي البحير التي تتسم بتضاريسها وتلالها الصخرية محمية طبيعية.


ونوه سعادته باهتمام سموه حفظه الله بتعزيز الاستدامة البيئية ودعم جهود الحفاظ على البيئة وتنميتها من خلال افضل سبل الادارة البيئية وحماية الطبيعة في مملكة البحرين والتي تجسد رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، حيث أن المحافظة على الحياة الفطرية والبرية والبحرية تنال الأولوية في الاهتمام والرعاية، وتشكل ركناً مهماً في سياسة المملكة، مشيراً إلى ان توجيه سموه اليوم يهدف أيضاً الى الحفاظ على المنطقة والتي تعتبر ذات اهمية وارتباط  بالارث الثقافي والطبيعي والجمالي وتضاريسها المنفردة وتنميتها لتصبح وجهة سياحية، من المهم استثمارها في صالح تنمية الاقتصاد الوطني.


وثمن سعادته جهود صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله الاستراتيجية وتوجيهات سموه الحثيثة لمواصلة مسيرة التحديث والتطوير والتي اثمرت عن انجازات تنموية في جميع المجالات ومنها الاستدامة البيئية والتي ستشهد المزيد من التطور والنماء.




م خ


بنا 2038 جمت 05/07/2022