روسيا تهدد باستخدام حق "الفيتو" لمنع صدور قرار يدعو لانتخابات رئاسية في فنزويلا

  • article

نيويورك في 10 فبراير/ بنا / تقدمت الولايات المتحدة وروسيا بمشروعي قانونين أمام مجلس الأمن بشأن الأزمة في فنزويلا، غير ان كلا القانونين جاءا متعارضين من حيث آلية حل الأزمة التي تعصف بالبلاد من أكثر من أسبوعين وسط تدخلات دول متعددة.


ويدعو المشروع الأمريكي إلى البدء فوراً في عملية سياسية تؤدي إلى انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وذات مصداقية، مع مراقبة انتخابية دولية، وفقاً لدستور فنزويلا، وتأييد البرلمان باعتباره المؤسسة الوحيدة المنتخبة ديموقراطياً في فنزويلا".


ويبدي النص الأميركي "قلقه العميق إزاء العنف والإفراط في استخدام القوة من جانب قوات الأمن الفنزويلية ضد المتظاهرين السلميين غير المسلحين"، ويدعو الى "ضرورة الحيلولة دون زيادة تدهور الحالة الإنسانية في فنزويلا وتيسير الوصول إلى جميع المحتاجين وتقديم المساعدة لهم في كامل أراضي فنزويلا".


في وقت يبدي مشروع القرار الروسي قلقه إزاء "التهديدات باستخدام القوة ضد سلامة أراضي فنزويلا واستقلالها السياسي"، ويندّد أيضاً بـ"محاولات التدخل في مسائل تتعلق أساساً بالشؤون الداخلية" لهذا البلد.


وتؤكد روسيا لن تتوانى عن استخدام حق النقض "الفيتو" لمنع صدور أي قرار يطعن بشرعيته ويدعو لتنظيم انتخابات رئاسية في فنزويلا.






و.ش


بنا 0504 جمت 10/02/2019