الإعصار باري يواصل تقدمه باتجاه سواحل ولاية لويزيانا الأمريكية

  • article

واشنطن في 13 يوليو/ بنا / تواصل العاصفة الاستوائية "باري" التقدم نحو ساحل نيو أورلينز بولاية لويزيانا الأمريكية.


وذكرت اذاعة "سوا" أن مصالح الأرصاد الأمريكية تترقب هطول أمطار غزيرة على الولاية بداية من الليلة. 


ويتوقع أن تتحول العاصفة التي اشتدت تدريجيا مساء الجمعة إلى إعصار قبل أن تضرب سواحل ولاية لويزيانا بحسب المركز الأمريكي للأعاصير. 


وتسبب سوء الأحوال الجوية بفيضانات كبرى في الأيام الأخيرة في مدينة نيو أورلينز.


وذكر المركز الأمريكي للأعاصير أن قوة الرياح زادت عن 80 كلم في الساعة مصحوبة بأمطار غزيرة، ما سيؤدي إلى "فيضانات قد تكون قاتلة" في المناطق الساحلية وعلى طول الأنهر.


وقال حاكم ولاية لويزيانا جون بل إدواردز "نتوقّع إعصاراً من الفئة الأولى عندما سيلامس الأرض، الأمر الذي نعتقد أنه سيحصل صباح السبت". وأضاف "ستكون هناك فترة تساقط أمطار غزيرة جداً".


وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حال الطوارىء مع اقتراب العاصفة الإستوائية "باري" من ساحل نيو أورلينز التي تستعد لسقوط أمطار غزيرة.


ويسمح إعلان حال الطوارئ، للوكالات الفدرالية، بالمشاركة في عمليات الإغاثة. ودعا الرئيس الأميركي سكان المناطق المعنية إلى تطبيق تعليمات السلطات الفدرالية والمحلية.


وغرد ترامب قائلاً "أرجوكم كونوا مستعدين وحذرين وابقوا آمنين". فيما دعا مسؤولون محليون السكان إلى الاحتماء وجمع المؤن ومتابعة آخر النشرات الجوية.


م.ح.


بنا 2136 جمت 12/07/2019