ولي عهد أبوظبي يبحث مع المستشارة الألمانية المستجدات الإقليمية والدولية

  • article

برلين في 12 يونيو/ بنا / عقد ولي عهد أبوظبي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم جلسة مباحثات رسمية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وذلك خلال زيارته الحالية التي يقوم بها الى برلين.


وذكرت وكالة أنباء الامارات أن المباحثات تناولت القضايا محل الاهتمام المشترك، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصة التطورات في منطقة الخليج العربي.


وأكد سمو الشيخ محمد بن زايد حرص دولة الإمارات على التشاور مع ألمانيا بشأن التطورات في منطقة الخليج والشرق الأوسط، منوهاً بأن ثمة توافقاً بين البلدين حول ضرورة الحفاظ على الأمن الإقليمي، وضمان سلامة الملاحة الدولية، ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومكافحة التطرف والإرهاب ونبذ سياسات التخريب وخطاب الكراهية، والعمل على تعزيز السلم والاستقرار في المنطقة.


من جانبها، أكدت المستشارة الألمانية حرص بلادها على تكثيف التعاون والتنسيق حول القضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين.


كما أكد الجانبان مواصلة جهود البلدين وتعاونهما في مكافحة التطرف والإرهاب والعنف، والعمل بالتعاون مع المجتمع الدولي على نشر السلم وقيم التعايش والتفاهم والتسامح، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.


كما التقي ولي عهد أبوظبي اليوم في برلين مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، حيث استعرض الجانبان آخر التطورات والمستجدات في منطقة الشرق الأوسط والتحديات التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم وتبادلا وجهات النظر حولها، وأكدا أهمية تحقيق الأمن والاستقرار والسلام لدول المنطقة ومواصلة التنسيق والعمل المشترك بشأن العديد من القضايا والملفات على المستويين الإقليمي والدولي.


م.ح.



بنا 1946 جمت 12/06/2019