قمة اقدر العالمية في يومها الثالث تناقش دور العلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية في عملية تمكين المجتمع

  • article

موسكو في 31 أغسطس / بنا/ واصلت قمة أقدر العالمية فعالياتها لليوم الثالث في العاصمة الروسية موسكو، تحت شعار (تمكين المجتمعات عالميًا: التجارب والدروس المستفادة) والتي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة، وقد ركز أجندة اليوم الثالث من القمة على موضوع العلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية للمجتمع.


وفي هذا السياق ناقشت وزيرة دولة للعلوم المتقدمة بدولة الامارات سارة بنت يوسف الأميري في اليوم الثالث من القمة موضوع (التمكين الإماراتي للعلوم المستقبلية والمتقدمة: التحديات وعوامل النجاح)، حيث قالت " إن قمة أقدر العالمية تلعب دوراً محوريا في تعزيز الاستفادة من العلوم والبحث العلمي وتمكين المجتمعات في المجالات التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية، وتحفيز الحكومات على تصميم سياسات واستراتيجيات فعالة تعزز البحث العلمي واستخدامات التكنولوجيا وتوظفها في صناعة مستقبل أفضل".


وأضافت " إن انعقاد القمة يشكل فرصة للتعريف بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العلوم المتقدمة وصناعة المستقبل من خلال المبادرات والبرامج التي تطلقها والتي تساهم في الارتقاء بالبحث العلمي ودعم الكفاءات والخبرات التي تشارك في تعزيز تنافسية الدولة عالمياً"، مشيرة في حديثها إلى أهمية الدراسات والبحوث في العلوم المتقدمة، وما تشتمل عليه من تطبيقات عملية يمكن تحويلها إلى واقع يلمس أثره الأفراد والمجتمعات في حياتهم اليومية.


من جانبها بيّنت وزيرة تنمية المجتمع بدولة الامارات حصة بنت عيسى بوحميد في جلسة بعنوان (إعادة هندسة المجتمع لتمكين أفراده) "تنبع أهمية قمة اقدر العالمية من حجم ونوعية المشاركة فيها، والعقول والرؤى والتجارب التي تجمعها من مختلف دول العالم، فكل هذه الأفكار والتصوّرات؛ وجلسات النقاش حولها، أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا".


وأوضحت "بالنسبة لنا فإن مشاركة نخبة من الخُبراء والمتحدثين البارزين من مختلف أنحاء العالم، بأفكارهم وخبراتهم حول تمكين المجتمعات والأفراد، ووجود عدد من العلامات التجارية والشركات من القطاعين العام والخاص في المعرض المصاحب للقمة، مطلب تنموي وحافز معرفي لتبادل التجارب والخبرات في مضمار تمكين المجتمعات عالمياً، وانتقاء ما يمكن أن يُضيف إلى رصيدنا المجتمعي والوطني من التنمية المستدامة التي نسير بها في دولة الإمارات بخطى واثقة وعلى أرضية صلبة".


وفي ذات المنحى قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير وفي كلمته الرئيسية في جلسة تحت عنوان (اقتصاد الطاقة المتجددة في الإمارات) "يسعدنا المشاركة في قمة اقدر العالمية لاستعراض تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة، في مجال الطاقة النظيفة خاصة فيما يتعلق بتطورها وآفاق نموها في المنطقة وحول العالم، في الوقت الذي نواصل فيه مساعينا الحثيثة وجهودنا المتواصلة لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة، "مئوية الإمارات 2071، لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم، بما يضمن تعزيز مسيرة التنمية المستدامة ويكفل السعادة لدولتنا".


وقد أقيمت في اليوم الثالث للقمة مجموعة من ورش العمل والجلسات الحوارية التي تناقش موضوعات مهمة تعنى بتمكين الإنسان في مختلف المجالات، كما قدم المعرض المصاحب لقمة اقدر العالمية للشركات والمؤسسات في دولة الإمارات فرصة لعرض خدماتها والتواصل مع الزوار والمشاركين والمندوبين.


محمد البوعينين / موسكو


خ.أ


بنا 1642 جمت 31/08/2019