الرئيس الفرنسي يجتمع بخليفة حفتر للحث على وقف إطلاق النار في ليبيا

  • article


باريس 14 مايو أيار (رويترز) - من المزمع أن يجتمع الرئيس الفرنسي يامانويل ماكرون مع الضابط الليبي خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) للحث على وقف إطلاق النار واستئناف محادثات السلام، وذلك حسب ما ذكرته وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لو دريان اليوم الثلاثاء.


وكان ماكرون قد دعا الأسبوع الماضي إلى وقف لإطلاق النار في المعركة الدائرة منذ شهر للسيطرة على العاصمة طرابلس بعد لقائه مع فائز السراج رئيس الوزراء المدعوم من الأمم المتحدة.


وبعد يوم واحد من لقاء ماكرون طلبت الحكومة المعترف بها دوليا من 40 شركة أجنبية من بينها شركة توتال النفطية الفرنسية تجديد تراخيصها وإلا تم وقف عملياتها.


وقال لو دريان لنواب إن "الوضع في ليبيا مقلق للغاية لأن خارطة الطريق التي اقترحتها الأمم المتحدة على الطرفين والتي وصلت تقريبا إلى نتيجة إيجابية.. فشلت اليوم من جانب بسبب مبادرة المشير حفتر وعدم مبادرة السراج.


"لهذا السبب يريد الرئيس لقاء الطرفين لدعم مبادرة الأمم المتحدة"، فيما قالت الرئاسة الفرنسية إنه ليس من المزمع عقد اجتماع في هذه المرحلة.


خ.أ


بنا 1836 جمت 14/05/2019