جلالة الملك المفدى يستقبل سمو الشيخ ناصر بن حمد وسمو الشيخ خالد بن حمد بمناسبة مصادقة جلالته على قانون الاحتراف الرياضي

  • article

المنامة في 04 أبريل / بنا / استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بحضور سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى، هذا اليوم في قصر الصافرية، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس لجنة التنسيق والتنفيذ والمتابعة "استجابة"، وذلك لتقديم الشكر والتقدير لجلالة الملك المفدى بمناسبة مصادقة جلالته على قانون الاحتراف الرياضي والذي يأتي في إطار اهتمام جلالته بالشباب الرياضي ورعايتهم وتمكينهم لتمثيل مملكة البحرين في مختلف الألعاب الرياضية.

 كما حضر اللقاء معالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي، ومعالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة الامين العام للمجلس الاعلى للشباب والرياضة وسعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة ، ونور يوسف محمد المستشار القانوني وسارة نوح الزويد أمين سر "استجابة".

 وخلال اللقاء، أشاد جلالته بما تشهده الحركة الرياضية البحرينية من تقدم وتطور تمثل في تحقيق أبناء وبنات البحرين العديد من الإنجازات النوعية المشرفة ورفع راية المملكة عالياً في منصات التتويج بمختلف المحافل والمسابقات الرياضية.

 وأكد جلالته اهتمام المملكة بتطوير جميع التشريعات والقوانين التي تسهم في تقدم الحركة الرياضية والشبابية، بالإضافة إلى تحديث الأنظمة بصورة مستمرة بما يتوافق مع القوانين والنظم العالمية والتي تشكل أساساً مهماً للإحتراف الرياضي، متطلعاً جلالته أن تواصل المنتخبات والفرق البحرينية مسيرتها المشرفة وتمضي قدماً في تمثيل الوطن خير تمثيل في جميع المنافسات الرياضية القادمة.

 وأشاد جلالته بدعم واهتمام الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بتعزيز مسيرة الرياضة والشباب بما يعود بالخير والنفع على كافة الرياضيين
البحرينيين.

 وأثنى جلالته حفظه الله على الجهود الهامة والعمل الدؤوب الذي يقوم به سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ودعم سموهما المتواصل للاحتراف الرياضي وتبني المبادرات والبرامج لتطوير قطاع الرياضة والشباب، مما أسهم في بناء منظومة رياضية متكاملة ومتطورة على الصعيد الإداري والفني، نتج عنها تحقيق العديد من الإنجازات المتميزة والنتائج المشرفة في مختلف الألعاب الرياضية.

 وأشاد جلالته بدور وزارة شؤون الشباب والرياضة في خدمة الرياضة والرياضيين وتلبية كافة احتياجاتهم بما يتناسب مع ما تشهده المملكة من تطور ورقي في الحركة الرياضية والشبابية.

 من جانبه رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة  شكره وتقديره الى جلالة الملك المفدى على رعايته للحركة الرياضية البحرينية والتي حققت في عهد جلالته الزاهر العديد من الإنجازات المشرفة معتبرا سموه أن مصادقة جلالته على قانون الاحتراف الرياضي تأكيد ملموس على مدى ما تحظى به الحركة الرياضية من رعاية واهتمام من لدن جلالته ودليل واضح على حرص جلالته على دعم منتسبي الحركة الرياضية وتهيئة الظروف المثالية أمامهم لتمثيل المملكة بصورة مشرفة في مختلف المحافل الرياضية عبر القوانين والأنظمة التي تتواكب مع التطور الحاصل في المنظومة الرياضية العالمية.

 كما أعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن تقديره وشكره الى جلالة الملك المفدى بمناسبة إصدار قانون الاحتراف الرياضي مؤكدا سموه أن قانون الاحتراف الرياضي يعتبر من القوانين العصرية التي تواكب التطورات العالمية وستمهد الطريق أمام منتسبي القطاع الرياضي لرفع رصيد مملكة البحرين من الإنجازات في العصر الذهبي.

 من جانبه رفع سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة خالص الشكر والامتنان الى جلالة الملك المفدى على تفضله بالمصادقة على قانون الاحتراف الرياضي، وأكد أن مصادقة جلالته تعكس حرص جلالته على دعم الحركة الرياضية وتحقيق تطلعات الرياضيين للانتقال بالرياضة البحرينية من الهواية إلى الاحتراف، الأمر الذي سينعكس إيجابا على تحقيق المزيد من الإنجازات والذهب.

ل.ب