الزياني بمناسبة أسبوع المستهلك الخليجي 2020: نحرص على تفعيل التواصل مع الجمهور بكل ما يتصل بمفاهيم حماية المستهلك

  • article

المنامة في 29 فبراير / بنا / صرح سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة بمناسبة أسبوع المستهلك الخليجي 2020 والذي يأتي هذا العام تحت شعار "نحو تسوق الكتروني آمن للمستهلك"، إن التحول بات ملحوظاً في مستوى تركيز الحكومات والمؤسسات على القضايا التي تُعنى بالنظر بكل ما له شأن بحماية المستهلك من الممارسات التجارية غير النزيهة، والذي يمتد من كونه حماية محلية الى حماية اقتصاد دول ومنظمات وتكريس العدالة والشفافية بين أطراف العملية التجارية وتحقيق اعلى مستويات الجودة في الخدمات المقدمة للمستهلك ضمن مظلة الحقوق والواجبات التي كفلها القانون لكل من المستهلك والمزود على حد سواء.

وأشار الوزير الزياني الى أن اختيار الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية شعار "نحو تسوق الكتروني آمن للمستهلك" جاء نظراً لتزايد انتشار مثل هذا النوع من التسويق خاصة بعد تزايد عدد المستخدمين لشبكة الإنترنت في العالم، بالإضافة الى التوجهات الملحوظة من قبل المستهلكين للتسوق عبر المواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي فتح مجالات أوسع لحق الاختيار، وتوفير منتجات وخدمات ذات جودة عالية وأسعار تنافسية، وقد أضاف ذلك المزيد من الواجبات على عاتق المستهلك فيما يخص ضرورة اتباع ممارسات احترازية تضمن للمستهلك محافظته على سرية معلوماته الشخصية وبيانات حساباته المصرفية.

وأشار الى أنه انطلاقا من مبدأ مسؤولية وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في الارتقاء بثقافة المستهلك ووعيه بكل ما يتصل بمفاهيم حماية المستهلك، تحرص الوزارة دائماً على تفعيل تواصلها مع الجمهور من خلال كافة وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، وتولي الوزارة بالغ الاهتمام في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والتي تشكل منصة تجمع صناع القرار وجموع المستهلكين لمناقشة اهم المواضيع ذات الاهتمام المشترك، مشيرا الى أن إدارة حماية المستهلك نجحت في السنوات السابقة في تنظيم معارض ومؤتمرات اختصت بطرح المواضيع المتصلة بمجالات الاحتيال الالكتروني وذلك في عامي 2018 و 2019 بحضور كبار المسئولين والمختصين في الجهات المعنية بالقطاعين العام والخاص، لافتين الى ان عقد مثل هذه المؤتمرات الاستراتيجية تلاقي على الدوام حضورا وتفاعلا كبيرا من الجمهور لمناقشة آخر الأمور المستحدثة ومناقشة الآراء وطرح الحلول.

وأكد إن استثمار الوزارة في بلورة الوعي بثقافة الحقوق والواجبات قد تأصلت من خلال تفعيل منصاتها الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي Moicbahrain والتي أصبحت اليوم تشكل حلقة وصل أساسية وتعد من أبرز الأدوات التي تخدم مبادرات التواصل المباشر مع الجمهور وذلك حرصاً من الوزارة في إيجاد قنوات متنوعة تسهم في تقديم نصائح وارشادات توعوية تشمل جميع المجالات المتصلة بالمستهلك والمزود على حدٍ سواء.


م ق / م ح