جلالة الملك المفدى يعرب عن تمنياته الخالصة لسمو ولي العهد رئيس الوزراء بالتوفيق والسداد في مسئولياته الوطنية

  • article

 المنامة في 22 نوفمبر / بنا / عقد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه اجتماعاً مع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء في قصر الصخير هذا اليوم.

 وفي مستهل الاجتماع، استعرض جلالة الملك المفدى مع صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء النتائج الإيجابية والمثمرة التي توصلت اليها قمة قادة دول مجموعة العشرين الافتراضية والتي تعقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة وما تحققه من النتائج المثمرة والمبادرات القيمة وما تتميز به من تنظيم متقن على الشكل الأمثل بما يعود بالخير على العالم.

 كما هنأ جلالة الملك المفدى أخاه خادم الحرمين الشريفين على النجاح الكبير لهذه القمة والتي تعقد لأول مرة في المنطقة مما يؤكد الدور الريادي للمملكة العربية السعودية الشقيقة بفضل حكمة خادم الحرمين الشريفين وقيادته السديدة والمميزة في دعم القضايا العربية والإسلامية والعالمية.

 وأشاد جلالته خلال اللقاء بالإنجازات المتواصلة التي تحققها مملكة البحرين في مختلف مجالات العمل الوطني بفضل سواعد أبنائها المخلصين والتي رسخت ريادتها ومكانتها  العالمية وأعلت رايتها في مختلف المحافل الدولية، بالإضافة إلى العمل على تعزيز مكانة البحرين التنافسية وتحقيق الأهداف التنموية بما يلبي تطلعات رؤية البحرين الاقتصادية 2030م.

 كما استعرض جلالته مع صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء المبادرات والجهود المتخذة في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19) والحد من انتشار هذه الجائحة، والخطوات التي اتخذت لتوفير اللقاح الآمن لفيروس كورونا وحرص جلالته أن يكون متاحاً لجميع المواطنين والمقيمين.

 وأعرب جلالة الملك المفدى أيده الله عن تمنياته الخالصة لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء بالتوفيق والسداد في مسئولياته الوطنية لتحقيق تطلعات أبناء وطننا العزيز نحو المزيد من التقدم والازدهار، ومتابعته الحثيثة وإدارته الناجحة للجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا ، مثنياً جلالته على ما تحقق من نجاحات ومقدراً رعاه الله العطاء المتواصل للكوادر الصحية والجهات المساندة العسكرية والأمنية وكافة الجهات الحكومية.


ع إ