المحرق يتوج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالفوز على ناساف الأوزباكستاني

  • article

المنامة في 05 نوفمبر / بنا / توج المحرق بلقب مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على ضيفه ناساف كارشي الأوزباكستاني 3-صفر ، وذلك في لقاء الفريقين اليوم الجمعة على ستاد الشيخ علي بن محمد آل خليفة في الدور النهائي.


المحرق بقيادة المدرب الوطني عيسى السعدون، بدأ اللقاء بتشكيلة مكونة من حارس المرمى سيد محمد جعفر، وفي خط الدفاع وليد الحيام وامين بن عدي وراشد الحوطي ومحمد البناء، وفي خط الوسط الأردني محمود مرضي ومواطنه نور الروابدة وموسيس واحمد سند وعبد الوهاب المالود، وفي خط الهجوم البرازيلي فلافيو.


المحرق بحضور جماهيري كبير ملئ مبكرا مدرجات استاد النادي في عراد لم يتأخر كثير في تسجيل الهدف الأول من تسديدة رائعة لمحمود مرضي غالطت حارس المرمى في الفريق الأوزباكستاني مع الدقيقة الثالثة من الانطلاق.


من بعد الهدف سعى الضيوف لتعديل النتيجة عبر الثنائي الأخطر نورشايف وعبد الرحيموف، لكن الدفاع المحرقاوي كان بالمرصاد لكل المحاولات ليخرج الفريق البحريني منتصرا في الشوط الأول.


في الشوط الثاني، بدأ الفريق الأوزباكستاني بقوة وهدد مرمى المحرق بمحاولات كان ابرزها تسديدة اللاعب سكورف نورلوف مع الدقيقة (55) والتي اصطدمت بالعارضة الأفقية لسيد محمد جعفر.


ومع النصف الثاني من الشوط الثاني بدأ المحرق بتغير تحركاته واستغلال المساحات خلف تقدم الضيوف لإدراك التعادل، فسجل البديل حسين جميل الهدف الثاني مع الدقيقة (74) بعد تمريرة رائعة من اللاعب نور الروابدة.


المحرق واصل عمله لتأمين الانتصار والتتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي فسجل الهدف الثالث مع الدقيقة (80) عبر اللاعب البرازيلي فلافيو الذي استفاد من تمريرة البديل حسين جميل، لتشتعل المدرجات بالفرحة الكبيرة بعد تأمين الفوز باللقب القاري.


وحصد المحرق اللقب للمرة الثاني في تاريخ النادي وذلك في محاولته الثالثة، إذ سبق له أن وصل إلى النهائي في نسخة 2006، وخسر أمام الفيصلي الأردني، لكنه عاد في نسخة 2008 وفاز باللقب للمرة الأولى والأخيرة على حساب الصفاء اللبناني بقيادة المدرب الوطني سلمان شريدة.


وكان المحرق خطا خطوة كبيرة نحو احراز لقبه القاري الثاني في تاريخه وفي تاريخ الكرة البحرينية بفوزه على حامل اللقب في النسخة الأخير فريق العهد اللبناني 3-صفر، وعلى الكويت الكويتي صاحب التتويج الأكثر باللقب القاري 2-صفر، قبل ان يحسم تتويجه بالفوز على الفريق الأوزباكستاني في النهائي.


م.ع.ج/ع إ ح