جلالة الملك المفدى يستقبل سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ويشيد بالقرارات والتوصيات المهمة التي أسفرت عنها القمة الخليجية

  • article

 المنامة في 6 يناير / بنا / استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، هذا اليوم في قصر الصافرية، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، حيث قدم سموه إيجازاً لجلالة الملك المفدى أيده الله حول نتائج أعمال اجتماع الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي عقدت يوم أمس في محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

 وخلال اللقاء، أثنى حضرة صاحب الجلالة أيده الله على الجهود الكبيرة لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود رعاه الله، في دفع العمل الخليجي المشترك وتعزيز التعاون بين الأشقاء، وما تميزت به هذه الدورة من حسن إعداد وتنظيم.

 كما أشاد جلالته بالقرارات والتوصيات المهمة التي أسفرت عنها القمة الخليجية، مؤكداً جلالته على أهمية المحافظة على حقوق المواطنين لكل ما فيه الخير للجميع، وأن ما تم اتخاذه من قرارات ستسهم بإذن الله في تطوير وتعزيز المسيرة المباركة لمجلس التعاون نحو مزيد من التعاون والترابط والتكامل بين دوله وشعوبه الشقيقة وتحقيق المزيد من الإنجازات في جميع المجالات وبما يخدم تطلعات وطموحات مواطني دول المجلس، سائلاً جلالته الله عز وجل أن يديم على دول مجلس التعاون أمنها واستقرارها ورخاءها وتكاتف شعوبها.


ع ع