الفلبين ترحب بانتخابها عضوا بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

  • article

مانيلا في 13 أكتوبر/ بنا / رحبت الفلبين اليوم السبت بانتخابها عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة رغم احتجاجات منظمات حقوق الإنسان التي أدانت عمليات القتل في حرب البلاد على المخدرات.


ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن بيان لوزير الخارجية الفلبيني ألان بيتر كايتانو قال فيه "إن مسعانا الناجح للحفاظ على مقعدنا في المجلس دليل على أن الكثيرين في المجتمع الدولي ما زالوا مقتنعين بأن الفلبين تحترم حقوق الإنسان وتحميها وأدركوا الجهود التي يبذلها البعض لتسييس وتسليح القضية".


وجاء انتخاب الفلبين من بين 18 عضوًا تم اختيارهم في المجلس يوم الجمعة لدورة مدتها ثلاث سنوات في انتخابات لا معارضة فيها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة المكونة من 193 عضوًا في نيويورك. ويضم المجلس 47 عضوا ومقره جنيف.


وكانت الفلبين عضوًا في المجلس في الفترة من 2015 إلى 2018 وستستمر حتى عام 2021.




م خ


بنا 0612 جمت 13/10/2018