الفرسان يعلنون جاهزيتهم لانطلاق بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد لقفز الحواجز

  • article

المنامة في 17 يناير / بنا / تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وبرعاية دلمونيا تنطلق صباح يوم غد  السبت منافسات بطولة سموه لقفز الحواجز وتقام منافساتها على ميدان الاتحاد الرياضي العسكري بالرفه، حيث ينتظر أن تشهد البطولة الرابعة من موسم بطولات قفز الحواجز منافسات مثيرة وشيقة بالميدان بناء على ما شهدته البطولات الثلاث الماضية من تحدٍ كبير بين الفرسان واثارة وتشويق إلى جانب المشاركة الواسعة.


وستنطلق فعاليات البطولة عند الساعة 8:00 بأولى المسابقات وهي المسابقة الأولى لفئة الناشئين المستوى الأول (مسابقة التأهل لمرحلة التمايز) وهي مسابقة جولة مع جولة تمايز ضد الزمن للمتعادلين على المركز الأول وارتفاع الحواجز 100 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الثانية فئة الناشئين المستوى الثاني (مسابقة على مرحلتين مع التأهل المباشر) وارتفاع الحواجز  110 سم سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الثالثة فئة المبتدئين من العموم المستوى الأول، وهي (مسابقة على مرحلتين خاصة) وارتفاع حواجزها  110 سم وسرعة المسلك 350 متر/دقيقة، المسابقة الرابعة للمتقدمين (مسابقة السرعة ضد الزمن) ونوعها مسابقة سرعة مباشرة ضد الزمن وارتفاع حواجزها  120 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة، والمسابقة الخامسة فئة المتقدمين المستوى الثالث مسابقة على مرحلتين وارتفاع حواجزها 130 سم وسرعة الملك 350 متر/دقيقة والمسابقة السادسة وهي أهم وأقوى المسابقات المسابقة الكبرى جولتين على مسلكين مختلفين ضد الزمن وارتفاع حواجزها 140 سم، سرعة المسلك 350 متر/دقيقة.


الفارس المتميز أحمد أكبر أكد الجاهزية العالية للبطولة، وقال:" كانت فترة جيدة ما بين بطولة العيد الوطني الأخيرة وبطولة سمو الشيخ خالد بن حمد اليوم من أجل إعادة ترتيب الأوراق والتدرب مرة أخرى والاستعداد من جديد لإحدى أقوى بطولات الموسم والتي تحمل اسماً عزيزاً وغالياً على الجميع، ولا شك أن جميع الفرسان استعدوا بشكل جيد أيضاً واعادوا ترتيب خططهم واستراتيجياتهم اليوم فالفترة الماضية كانت كافية من أجل التدريب لبطولة اليوم".


اما الفارس أحمد عيسى فقد اكد جاهزيته للبطولة، وقال: "وصلنا للربع الأول من الموسم الجاري، الأوراق اتضحت نوعاً ما للموسم، القراءة العامة أنه موسم قوي ومثير ومازال يحمل بين طياته العديد من المفاجآت، تدربت جيداً في الأيام الماضية استعداداَ للبطولة وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق أفضل النتائج وأتمنى التوفيق للجميع في ظل الأجواء الحماسية".


الفارس سيد محمد خلف لفت في بداية حديثه للاجتماع المثمر الذي جمعهم بسمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، حيث وصف خلف هذا اللقاء الأسري بأنه تأكيد على اهتمام سموه بالاستماع لمقترحات الفرسان وما يواجهونه من عقبات وإيجاد الحلول المناسبة من أجل تطوير رياضة القفز عموماً، مشيراً الى أنها خطوة رائعة متمنياً مواصلة عقد مثل هذه اللقاءات، وحول البطولة قال "سأسعى لتحقيق المراكز الأولى فقط، وقد وضعت خطة فنية من أجل تحقيق الفوز والوصول لمنصات التتويج، المنافسة بلا شك ستكون قوية فالجميع متعطش للميدان بعد فترة التوقف منذ بطولة العيد الوطني الماضية".


وأعرب الفارس مصطفى محمد دادالله عن سعادته لعودة منافسات بطولات قفز الحواجز مرة أخرى للميدان وقال "سأكون ضمن قائمة الفرسان المشاركين في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة التي تعد أحد أقوى بطولات موسم القفز، المسابقات جميعها ستكون قوية سأسعى للمنافسة على مراكزهما الأولى، الفترة الماضية تجهزنا جيداً وتدربنا بشكل مكثف للاستعداد المثالي".


الفارس الناشئ حسين أصغر أكد أنه سيشارك الجوادين أنجل آي وكابري في مسابقتي الناشئين 1 و 2 وقال "الفترة الماضية تدربت بشكل جيد استعداداً للمسابقات، الموسم رائع والمنافسة فيه قوية وتتطلب من الفارس بذل جهد أكبر وانتباه من أجل تحقيق الفوز، أتمنى التوفيق لجميع الفرسان وسأسعى لتحقيق الأفضل بإذن الله".


من جانبه، اكد مصمم المسالك الدولي حسن غلوم أنهم وبالتنسيق مع لجنة قفز الحواجز حريصون على تصميم مسالك تنافسية تثير وتحير الفرسان في مختلف المسابقات، وقال " في كل بطولة نعمد إلى تصميم مسالك فيها اثارة وتشويق للفرسان وفيها من الصعوبة أيضاً، فهذا أمر إيجابي يساهم في رفع مستوى هذه الرياضة التي يمارسها الكثيرون، ورفع مستوى الحواجز أيضاً أحد الجوانب المهمة بالنسبة لنا، فالخطة التي تم تطبيقها منذ العام الماضي من قبل لجنة قفز الحواجز التابعة للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بأن يتم رفع الحواجز قليلاً منذ بداية الموسم جاء بعد التعرف على انطباعات الفرسان وما رأيناه أنه يتناسب مع مستوياتهم الفنية وما وصلت إليه هذه الرياضة على مستوى المملكة والقدرات العالية التي باتت يمتلكونها، حيث ارتأينا بأن نرفع الحواجز منذ البداية ونخلق أجواء الاثارة والحماس وأن نصل بالارتفاعات حتى 150 متراً، وها نحن اليوم ندخل أجواء اثارة حقيقية حيث تصل ارتفاعات الحواجز في المسابقة الكبرى لبطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى 140 سم".


 وأضاف غلوم أن المستوى الفني للفرسان هذا الموسم رائع جداً، حيث أنهم وجدوا أن جميع الفرسان جاهزون للميدان وللحواجز والمسالك المختلفة، لذا قاموا بتصميم مسالك صعبة نوعاً ما كونها تساهم في رفع أداء الفرسان وتخلق أجواء تنافسية مثيرة بين الجميع، ونحن واثقون أن البطولات القادمة ستكون مثيرة أكثر وشيقة ومازالت هناك العديد من المفاجآت التي سنشاهدها قريباً، ونحث الفرسان في الوقت نفسه وجميع المشاركين للتركيز والحفاظ على سلامتهم وسلامة جيادهم أيضاً.


وفي ختام حديثه وجه غلوم جزيل الشكر والامتنان لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرعايته الكريمة هذه البطولة، ولسمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة على دعمه اللامحدود لبطولات قفز الحواجز وجميع أعضاء مجلس الإدارة لكل ما يقدمونه في سبيل الارتقاء بهذه الرياضة متمنياً كل التوفيق لجميع الفرسان .


ت و / م ح