تطوير نظام يوفر ٧٠% من مياه الوضوء في المساجد

  • article

المنامة في 12 يونيو / بنا / طورت المهندسة ضحى البشر رئيسة لجنة الاختراع والإبداع في جمعية الخالدية الشبابية، نظاما للاستفادة من المياه الرمادية في المساجد، يعمل  تدويرها لأغراض أخرى كالري وتصريف المراحيض.


 وأكدت البشر أن النظام يوفر ما يقارب 70% من مياه الوضوء في المساجد، حيث يقوم بإعادة استخدام المياه الآتية من مياه وضوء حنفيات المساجد "المياه الرمادية" وفصلها عن مياه الصرف الصحي والمراحيض "المياه السوداء"؛ وذلك عبر معالجة المياه وإعادة تأهيلها بشكل ذكي يتماشى مع متطلبات وأهداف التنمية المستدامة ويتلاءم مع التحركات العالمية لمواجهة التحديات البيئية والمناخية التي نواجها اليوم.


 ولفتت البشر إلى أنها قامت مع زميلتها شيخة التميمي بتصميم نموذج سابق لإعادة تدوير مياه المنازل، مخصصا للتطبيق في الخطط الإسكانية الجديدة مستقبلا، مضيفة أنها تواصل عملية تطوير كلا النموذجين وإدخال بعض الخصائص الجديدة عليهما.


 وقال إنها تعمل حاليا على تجربة وتطوير عدد من الفلاتر، وتحديدا فلتر بذور شجرة "المورينجا" التي تتميز بخاصية مميزة لتنقية المياه، والتي لوحظ استخدامها لتنقية مياه الشرب في بعض الدول النامية، كما تم تقديم طلب الحصول على براءة اختراع للنظام الذكي لإعادة تدوير مياه الوضوء.


ن.ف/ع ع


بنا 1201 جمت 12/06/2019